الخميس، 10 سبتمبر، 2009

تفسير الاحلام لحرف الف جزء 2

(اعتكاف)

الإنسان في المنام انعكاف من دل المكان عليه أي الذي اعتكف فيه فإن اعتكف في المنام في كنيسة انعكف على امرأة زانية وإن اعتكف في مسجد انعكف على الخير أو على امرأة صالحة وإن اعتكف في حانوت انعكف على معيشة.

(إحرام الإنسان)

بالحج أو بالعمرة في المنام يدل على زواج الأعزب وطلاق المتزوج وإن كان مريضاً مات وتجرد من المخيط وإن كان من أهل الشر تجرد لطلب الحرام خصوصاً إن كانت الرؤيا في غير زمن الحج أو كان مع إحرامه أسود الوجه أو بادي العورة فإن قتل في المنام وهو محرم صيداً له من النعم غرم مثله في اليقظة فإن قتل في المنام نعامة غرم في اليقظة بدنة وفي حمار الوحش بقرة وهكذا ومن رأى أنه أحرم هو وزوجته فإنه يطلقها وتصير حراماً عليه.

(استلام الحجر الأسود)

في المنام دليل على مبايعة الخلفاء والملوك أو التوبة على يد إمام عالم وربما دل ذلك على تقبيل الولد أو الزوجة أو الحليل وربما دل ذلك على الخدمة لأرباب المناصب كالأحكام أو طلب الشهادة وأسجالها عليهم.

(ومن رأى) كأنه مس الحجر الأسود فقيل إنه يقتدي بإمام من أهل الحجاز.

(الأضحية)

في المنام دليل على الوفاء بالنذر والإخلاص من الشدائد وسلامة المريض وربما دل ذلك على الأرزاق والفوائد من قبل المواشي وإن كان عابراً أخطأ في عبارته واعتبر ما يتقرب به الإنسان إلى اللّه تعالى من الأضحية فإن قرب في المنام بدنة ربما أتى إلى الجمعة في أول ساعة وإن قرب بقرة ربما أتى إلى الجمعة في ثاني ساعة وإن قرب كبشاً ربما أتى إلى الجمعة في ثالث ساعة وإن قرب في المنام دجاجة ربما أتى إلى الجمعة في رابع ساعة وإن قرب في المنام بيضة ربما أتى إلى الجمعة في خامس ساعة وربما دلت الأضحية على التحكم في قسمة المال وأما الأضحية فبشارة بالفرج من جميع الهموم وظهور البركة فإن كان صاحب الرؤيا امرأة حاملاً فإنها تلد ابناً صالحاً.

(ومن رأى) أنه ضحى ببدنه أو بقرة أو كبش فإنه يعتق رقاباً.

(ومن رأى) أنه ضحى وهو عبد عتق فإن كان صاحب الرؤيا أسيراً تخلص وإن رآه مديون قضى دينه أو فقير أسير أو خائف أمن أو لم يحج حج أو محارب نصر أو مغموم فرج عنه.

(ومن رأى) كأنه يقسم في الناس لحم قربانه خرج من همومه ونال عزاً وشرفاً.

(ومن رأى) كأنه سرق شيئاً من القربان فإنه يكذب على اللّه وقال بعض المعبرين إن المريض إذا رأى أنه ضحى دلت رؤيته على موته وقال بعضهم إنه ينال الشفاء.

(استغفار)

الإنسان في المنام يدل على سعة الرزق ومن استغفر من غير صلاة يدل على الزيادة في العمر وربما دل الاستغفار على النصر ودفع البلايا.

(ومن رأى) أنه يستغفر اللّه فإن اللّه يغفر له ويرزقه مالاً وولداً وخادماً وجناناً وأنهاراً فإن رأى أنه سكت عن الاستغفار فإنه منافق فإن رأت امرأة يقال لها استغفري فإنها تزني.

(ومن رأى) كأنه يستغفر اللّه تعالى رزق مالاً حلالاً وولداً فإن رأى كأنه فرغ من الصلاة ثم استغفر اللّه تعالى ووجهه إلى القبلة فإنه يستجاب دعاؤه وإن كان إلى غير القبلة يذنب ذنباً ويتوب عنه.

(إسلام)

الإنسان في المنام استقامة في الدين فإن رأى مشرك أنه قد أسلم ورأى أنه يصلي نحو القبلة أو رأى أنه شكر اللّه تعالى هدي للإسلام وإن كان في دار الشرك فرأى في منامه أنه تحول إلى دار الإسلام فإنه يموت عاجلاً فإن رأى مسلم كأنه أسلم ثانياً من الآفات وكل مشرك رأى في منامه أو رآه غيره كأنه في الجنة أو حلى أساور من فضة فإنه يسلم.

(ومن رأى) من المشركين كأنه كان ميتاً فحي فإنه يسلم وكذلك إذا رأى سعة صدر أو رأى نفسه في سفينة في بحر فإنه يسلم ومن تلفظ بالشهادتين من أهل الذمة في المنام خلص من شدته أو اهتدى بعد غيه إن كان مختاراً وإن كان مكرهاً وقع في محذور وإن كان مرتداً في اليقظة ورأى في المنام أنه تلفظ بالشهادتين راجع أبويه بعد هجره لهما أو عاد إلى محل خرج عنه أو إلى سبب كان يعمله وإن كان مسلماً شهد بالحق أو اشتهر بالصدق.

(الأمان من حرب)

في المنام دليل على الأمن من الخوف وربما دل على الهداية بعد الضلالة خصوصاً إن كان الإنسان في اليقظة خائفاً والأمن خوف كما أن الخوف أمن.

(أسر الإنسان)

في المنام دليل على الخير والرزق والإسرار في المنام احتباس البول وهو في اللغة كذلك والإسرار في المنام إطلاع على الإسرار وإن كان قد فقد شيئاً رزق خيراً منه. (ومن رأى) في منامه أنه أسير فلا خير فيه على كل حال ويصيبه هم شديد.

(أداء الشهادة)

في المنام يدل على الخروج عن العهدة والوفاء بالنذر وإبلاغ الرسالة وقضاء الدين والطمع في الوديعة والحقد والجراءة على المعاصي وربما دل على المرض.

(إماطة الأذى عن الطريق)

في المنام تدل على الغيرة في الدين واليقظة أو على الأزواج والأولاد والتحفظ في الكلام وتدل على غفران الذنوب والآثام بسبب لين الكلام أو كثرة الصدقة وربما دل ذلك على علو المنصب والأمر والنهي والتولية والعزل فإن وضع في الطريق شوكاً أو حجارة أو ما يتأذى الناس به دل على الفحش في الكلام والأذى باللسان واليد وربما صار قاطع على أبناء السبيل فإن كان فاعل ذلك حاكماً دل على جوره وظلمه وتكليفه الناس ما لا يطيقون من حادث يحدثه أو نائب ينصبه لتولية مظالم الناس.

(الأمر بالمعروف)

في المنام كمن يأمر الناس بالصلاة أو الشهادتين أو يعظهم فإن ذلك دليل على الإيمان باللّه تعالى والقيام بحقه وإن كان أهلاً للولاية تولى أو للحكم تحكم وكذلك إن رأى في المنام أنه أراق خمراً أو كسر بربطاً أو رمى نراداً أو ما أشبه ذلك فإن ذلك يدل على الإيمان وإنشائه على يد فاعل ذلك وربما دل حدوث على أمر يوجب الصبر وأما الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف في المنام فإنه دليل على النفاق.

(إجارة الإنسان)

في المنام لشيء من ملكه دالة على الأمن من الخوف والإجارة من الشدائد وربما دلت الإجارة على النكاح والمستأجر في المنام رجل يخدع صاحب الإجارة ويغره ويحثه على أمر مطرب وإن انخدع تبرأ منه وتركه في الهلكة.

(الإعارة)

(من رأى) في المنام أنه استعار شيئاً أو أعاره فإن كان ذلك الشيء محبوباً فإنه ينال خيراً موفقاً لا يدوم وإن كان مكروهاً نال كراهة لا تدوم لأن العارية شيء لا يبقى وقيل من استعار دابة فإن المعير يتحمل مؤنة المستعير.

(إيلاء الإنسان)

من امرأته في المنام دال على الهم والنكد وعلى ما يوجب اليمين بالآباء والأمهات وترجيح ذلك على اليمين باللّه تعالى لأن الإيلاء في اللغة اليمين على كل شيء.

(الأسد)

في المنام سلطان شديد ظالم غاشم مجاهر مسلط لجراءته وربما دل على الموت لأنه يقتنص الأرواح وربما دلت رؤيته على عافية المريض واللبوة امرأة شريرة عسوفة عزيزة الولد والهزبر تدل رؤيته على الجهل والخيلاء والعجب والعنت والتيه والدلال وقيل الأسد في المنام عدو مسلط ومن رأى الأسد من حيث لا يراه وهرب منه الرائي فإنه ينجو مما يخاف وينال الحكمة والعلم.

(ومن رأى) الأسد قرب منه واستقبله ناله هم من سلطان ثم ينجو منه.

(ومن رأى) الأسد صرعه ولم يقتله فإنه يحم حمى دائمة فإن السبع لا تفارقه الحمى أو يسجن لأن الحمى سجن للّه تعالى.

(ومن رأى) أنه يصارع الأسد مرض لأن المرض يتلف اللحم ومن صارع الأسد تلف لحمه.

(ومن رأى) أنه أخذ شيئاً من لحم الأسد أو عظمه أو شعره نال مالاً من سلطان أو عدو مسلط ومن ركب السبع وهو يخافه ركب مصيبة أو أمراً لا يمكنه التقدم عنه ولا التأخر وإن كان لا يخافه فهو عدو يقهره.

(ومن رأى) أنه ضاجع الأسد وهو لا يخافه أمن من مرض.

(ومن رأى) السبع دخل إلى دار وفيها مريض فإنه يموت وإن لم يكن فيها مريض دل على الخوف من السلطان.

(ومن رأى) أنه يتخوف من أسد ولم يعاينه فإنه أمن له من عدوه.

(ومن رأى) أنه عاين الأسد ورآه عنده دون أن يخالطه فإنه يصيبه فزع من سلطان ولا يضره ذلك وربما دلت رؤية ذلك على الموت وقرب الأجل.

(ومن رأى) الأسد في بيته فإنه يصيب سلطاناً وطول حياة.

(ومن رأى) الأسد نابه منه شيء فإنه يناله من عدو مسلط بقدر ذلك.

(ومن رأى) أنه قاتل أسداً فإنه يقاتل عدواً مسلطاً.

(ومن رأى) أنه ينكح لبوة فإنه ينجو من شدائد كثيرة ويظفر بعدوه ويعلو أمره ويكون ذا صيت في الناس.

(ومن رأى) أنه يأكل لحم أسد فإنه يصيب مالاً وغنى من سلطان أو يظفر بعدوه.

(ومن رأى) أن أكل رأس الأسد فإنه يصيب سلطاناً عظيماً ومالاً كثيراً.

(ومن رأى) أنه يأكل شيئاً من أعضاء الأسد فإنه يصيب مال عدو مسلط بقدر ذلك العضو من الأعضاء.

(ومن رأى) أنه أصاب من جلد أسد أو من شعره أو شيء منه فأنه يصيب مال عدو مسلط وربما كان ميراثاً والأسد يدل على المحارب وعلى اللص المختلس والعامل الجائر وصاحب الشرط والطالب وأما دخول الأسد المدينة فإنه طاعون أو شدة أو سلطان جبار أو عدو يدخل عليهم إلا أن يدخل في الجامع ويعلو على المنبر فإنه سلطان يجور [ص 26] على الناس وينالهم من بلاء ومخافة وجرو الأسد ولد.

(وقيل من رأى) كأنه قتل أسداً نجا من الأحزان كلها ومن تحول أسداً صار ظالماً على قدر حاله وقيل اللبوة ابنة ملك.

(الأيل)

هو التيس الحبلى تدل رؤيته في المنام على التاج والوقار والهيبة وقمع الأعداء والسفل وربما دلت على رجل غريب في بعض المفاوز والجبال والثغور له رياسة ومطعمه حلال.

(ومن رأى) كأن رأسه تحول رأس أيل نال رياسة وولاية.

(الأرنب)

في المنام امرأة ومن أخذها تزوجها فإن ذبحها فهي زوجة غير باقية وقيل الأرنب يدل على رجل جبان وقيل الأرنب امرأة سوء فمن رأى أنه أصاب أرنباً فإنه يصيب امرأة كذلك.

(ومن رأى) أنه أصاب من لحمها أو جلدها فإنه خير قليل يصيبه من امرأة.

(ومن رأى) أنه أصاب من ولدها فإنه يصيبه هم أو مصيبة أو نصب.

(ابن آوى)

في المنام رجل يمنع الحقوق أربابها وهو من المسوخ وتدل رؤيته على المكتسب في الشر والخصام وتدل رؤيته على الألفة واجتماع على اللّهو واللعب.

(ابن عرس)

في المنام رجل سفيه ظالم قاس قليل الرحمة فمن رأى أنه دخل داره دخلها مكار وهو من المسوخ أيضاً وهو دابة حمراء دون السنور تألف البيوت معادية للفار.

(أرضة)

رؤيتها في المنام تدل على المنازعة في العلم وطلب الجدال.

(ومن رأى) في كيسع أو عصاه أرضة فإنه قد دل على موته

(إبليس اللعين)

في المنام يدل على السهو قال رجل للحسن: يا أبا سعيد أينام إبليس؟ قال فتبسم وقال: لو نام لوجدنا راحة ورؤيته في المنام دالة على العالم المبتدع ويدل على ترك الصلاة والكذب والاختلاس واكتساب الذنوب والآثار وطول العمر وتدل رؤيته على المكر والخديعة والسحر والفرقة بين الزوجين قياساً على قصته مع آدم عليه السلام وربما دلت رؤيته على الارتداد عن الدين لأنه كان عابداً للّه تعالى فعاد بمخالفته مطروداً مبعداً ثم هو في التأويل دال على الملك الكافر المقيم بالبحر المجهز للجنود والخيل والرجل قال اللّه تعالى: {وأجلب عليهم بخيلك ورجلك} فإن رأى أنه صار إبليس أصيب في بصره أو ارتد عن دينه أو عاش مبعوداً ومات مكموداً ورزق نسلاً ومالاً وانتصر على أعدائه بمكر وإن كان أهلاً للملك ملك وكان في زمانه يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف.

(ومن رأى) كأنه قتل إبليس فإنه يمكر بماكر وخداعة وإن كان صالحاً عفيفاً فإنه يقنط من أمر اللّه.

(إوز)

رؤيته في المنام دالة على نساء ذوات أجسام وذكر ومال فإذا صوتن في مكانه فهي صوائح ونوائح.

(ومن رأى) أنه يرعى الإوز فإنه يلي قوماً ذوي رفعة وينال من جهتهم أموالاً وقيل إن الإوز رجل ذو هم وحزن وسلطان في البر والبحر والإوز بري وبلدي فالبري تدل على أرباب الأسفار كالتجار في البر والبحر والبلدي أهل أو أحزان أو أزواج أو أملاك أو جوار أو عبيد أو حراس وربما دلت الإوزة على المرأة الجميلة أو السمينة وصراخهن في المكان هم ونكد بسبب موت أو حرق أو غرق وبيض الإوز لمن رأى أنه يملكه مال كثير لمن يأخذه.

(إبرة)

هي في المنام دالة للأعزب على الزوجية وللفقير على ستر الحال.

(ومن رأى) أنه أصاب إبرة فإن الإبرة لصاحبها سبب ما يطلب من صلاح أمره وجمعه أو التئامه ونحو ذلك فإن كان فيها خيط وكان يخيط بها فإنه يلتئم شأنه ويجتمع له ما كان من أمره متفرقاً.

(ومن رأى) أن إبرته التي يخيط بها انكسرت أو انخرمت أو انتزعت منه فإنه يتفرق شأنه ويفسد أمره.

(ومن رأى) أنها ضاعت منه أو سرقت فإنه يسرق على ذلك ثم لا يتم ولا يتفرق شأنه والإبرة أيضاً دالة على امرأة لإدخال الخيط فيها وكذلك المسلة فمن رأى أن بيده مسلة فإن كانت له امرأة حبلى ولدت له ابنة وإن لم يكن هناك حمل فإن ذلك سفر له والإبرة في الرؤيا رجل مؤلف وامرأة مؤلفة فإن رأى أنه يأكل إبرة فإنه يفضي سره إلى من يضره.

(ومن رأى) أنه غرز إبرة في إنسان فإنه يطعن ويقع فيه من هو أقوى منه والإبرة سبب صلاح الأمر وكذلك لو كان اثنتين أو ثلاثة أو أربعة فما كان منها بخيط فإن تصديق التئام أمر صاحبها أقرب ومبلغ ذلك بقدر ما خاطبه وما كان من الإبر قليلاً يعمل به ويخيط خير من كثير لا يعمل منها وأسرع تصديقاً وإن خاطها ثياباً للناس فإنه ينصحهم ويسعى بالصلاح بينهم لأن النصاح هو الخياط في لغة العرب والإبرة المنصحة والخيط الناصح وإن خيط ثيابه استغنى إن كان فقيراً واجتمع شمله إن كان مبدداً وانصلح حاله إن كان فاسداً وأما إن كان رفي بها قطعاً فإنه يتوب من غيبة أو يستغفر من إثم إذا رفاه صحيحاً متقناً والاعتذار بالباطل وتاب من تبعته ولم يتحلل من صاحب الظلامة ومنه يقال في المثل من اغتاب فقد خرق ومن تاب فقد رفأ.

(إبريق)

تدل رؤيته في المنام على التوبة للعاصي والولد الذكر للحامل وربما دل على الغلام المطلع على الأسرار وجمع أباريق أعمال صالحة موجبة لدخول الجنة وربما دل الإبريق على السيف لأنه من أسمائه فإن غلت قيمته في المنام دل على رفع قدر من دل عليه ويدل الإبريق على اللعب والضحك والقهقهة وكذلك الحكم فيما يشبه من الأواني.

(إسكاف)

وهو أنواع أحدها صانع أخفاف النساء فتدل رؤيته على عاقد الأنكحة أو القواد وصانع أخفاف الرجال فهو دال على الخدم والأسفار وكذلك الزرابيل وصانع السراميذ تدل على الرزق والسعي في الكسب والأولاد والأزواج وعلى وضع الشيء في محله إذا فعل ذلك في المنام وربما دلت رؤيته على من يجري الخير على يديه من الدين والدنيا والإسكاف المجهول رجل قاسم المواريث عادل فيها وكذلك الصرم فإن جلود الحيوان مواريث والحذاء نخاس الجواري لتزين أمور النساء لأن النعل امرأة.

(انشراح)

الإنسان في المنام يدل على التوبة للعاصي وللكافر على إسلامه وإن كان الرائي في ضيق فرج عنه.

(انقباض)

الإنسان في المنام يدل على القبض في الرزق الذي هو ضد البسط وربما دل على الانقباض على نتائج الذنوب في اليقظة ونتيجتها في الدنيا.

(إسراع)

الإنسان في المنام يدل على إبطاء الحركات إلا أن يكون المسرع مريضاً فإنه يدل على موته وربما دل الإسراع في المنام على الإسراع على الأعمال الصالحة والمبادرة إليها هذا إن انتهى إسراعه إلى ما يدل على الخير وإن انتهى إسراعه إلى ما يدل على الشر دل على الردة عن الإسلام أو الإقدام على ما يندم عليه.

(أرض)

هي في المنام لها تأويل وكل أرض على حسبها وجوهرها فأرض المحشر رؤيتها في المنام دالة على حفظ الأسرار والغنى بعد الافتقار والأمن من الخوف وصدق الوعد وربما دلت على الزوجة الجليلة البكر الجميلة أو المنصب العظيم القليل الحظ وعلى الهدى والتوبة وكذلك إن رأى ظهر الحوت أو الثور الحامل للأرض ولم تتغير ولم تزل دل على أن الملك يخلع نفسه أو يخلع نائبه ولم تتغير أحوال العالم وأرض الدار عمارة عما يبسط فيها من حصير وبساط وغير ذلك أو على من يقوم بكنسها ومصلحتها أو من يجمع عليها من أهل وعشيرة فيما رئي فيها من صلاح أو فساد على من دلت عليه أما أرض الفلاحة فإنها دالة على زرعها وإنشائها وخصبها وجدتها وآلة حرثها ودرسها وفلاحها فما حصل فيها من نبت معتاد أو رائحة طيبة أو زهر أو نور أو ري أو سهل أو علو أو خشن عاد إلى من ذكرناه وأما أرض الحارة فإنها تدل على الأسفار للتجار وأرباب المعايش عليها كالمكارية والجمالين وأشباههم فزوال عقباتها وقلع حجارتها وبيان طرقها واستقامتها في المنام دليل على الربح للمسافر عليها وتسهيل أمورهم وزوال همهم وسرعة مراحلهم وأما الأرض المعروفة فإنها دالة على الحاكم عليها بإيجار أو إرث أو حفر فما حصل فيها من طول وقصر عن الحد المحدود عاد ذلك على الحاكم عليها ممن ذكرناه وأما الأرض المجهولة فإنها دالة على الأم والوالد والزوج والزوجة والشريك والأمين والوارثة على ما يملك من دار أو دابة أو أمة وعلى ما يجلس عليه من فراش أو غيره وتدل الأرض على دور الزناة والفسقة واللهو واللعب والأرض امرأة نمامة لا تكتم سراً وتدل الأرض على الجدل أو العلم أو الفصاحة وتدل على الدنيا والسماء على الآخرة وربما دلت الأرض والسماء على الضرتين اللتين لا يستطيع أحد أن يجمع بينهما غير اللّه تعالى فإن رأى أن الأرض تشققت دل على البدل وإظهار المحرمات والمنكرات وربما دل تشققها على جودتها بالنمو والبركة وطول الأرض ومدها عن عادتها دليل على خلاص المسجون وولادة الحامل وامتدادها عن عاداتها رزق فإن رأى أنه ملك أرضاً مرداء تزوج امرأة فقيرة أو عقيماً لأن المرداء الخالية من النبات وربما دلت الأرض على ملك لدى السلطان أو الموت والحياة والرزق وعلى من يعمل عليها أي أنه ملك أرضاً تزوج إن كان أعزب ورزق ولداً أو شارك شريكاً أو ائتمن إنساناً على ماله وسره أو ورث وراثة أو استأجر دارا أو ابتاعها أو اشترى دابة أو أمة أو اشترى عصيراً كل إنسان على قدره وما يليق به وإن لاق به الملك وإن كان الرائي مريضاً أفاق من مرضه وقام لأرضه ورزقه وإن كانت الأرض فسيحة حسنة المنظر كان عمله عليها صالحاً وإن كان عليها جيف أو رمم بالية أو أقذار كان ما عمله عليها شيئاً فإن حدثته الأرض أو سمع منها كلاماً ما لا يفهمه دل على الشدة والأراجيف وهتك الأستار فإن رأى أن الأرض زلزلت به ربما دلت تلك على وضع الحامل جنينها فإن رأى الأرض خسفت بمن عليها دل على التيه والعجب والغفلة عن طاعة اللّه تعالى فإن طويت الأرض من تحته دل على فراغ عمله أو طلاق زوجته أو ذهاب منصبه فإن استحالت الأرض إلى حفر أو حديد أو حجر ربما تعذر حمل زوجته أو انتقل إلى صنعة غير صنعته وربما رزق مالاً من كسبه أو وجد معدناً فإن رأى أرضاً في المنام ارتفع قدره عند الناس أو تبتل للرياضة وكسر النفس فإن حمل الأرض ولا يجد لها ثقلاً دل على ظلم غيره في أرضه وعلى أنه يطوقها في عنقه أو على أن يصير جباراً يثير الأرض وينقلها على كتفه ويعان على ذلك وربما صار حضرياً أو نطاعاً فإن أكل الأرض دل على أنه ينال من سعيه عليها فائدته أو عاد عليه من زرعه عليها فائدة وربما باع ما يجلس عليه أو يركبه أو يطؤه ويأكل ثمنه فإن رأى أن الأرض انشقت وابتلعته دل على الخجل وتعذر الأسباب وربما سافر ويسجن أو صار ممنوناً ومن رأى أنه في أرض واسعة مستوية لا يعرفها وهي تشبه الصحراء فإنه يسافر سفراً عاجلاً.

(ومن رأى) أنه يجلس على الأرض فإنه يتمكن منها ويعلو عليها.

(ومن رأى) أنه يضرب الأرض بيده أو بشيء فإنه يسافر للتجارة.

(ومن رأى) أنه يأكل من الأرض فإنه يصيب مالاً بقدر ما أكل منها.

(ومن رأى) أنه خرج من أرض جدبة إلى أرض خصبة فإنه ينتقل من بدعة إلى سنة وإن خرج من أرض خصبة إلى جدبة فإنه بضد ذلك وإن رأى مؤمل سفر أنه يخرج من أرض إلى أرض فإنه يسافر ويكون حاله في سفره على قدر حال تلك الأرض من سعة أو ضيق أو خصب أو جدب وإن رأى ذلك عامل بلد عزل عنه وإن كانت عنده جارية باعها أو امرأة طلقها أو تزوج أخرى عليها.

(ومن رأى) أنه باع أرضاً وخرج عنها إلى غيرها فإن كان مريضاً مات وإن كان غنياً افتقر.

(ومن رأى) أنه زلق على الأرض أو ينفض يده من التراب يفتقر وإن كان مريضاً مات وصار إلى التراب.

(ومن رأى أنه يغيب في الأرض ولم ير هناك حفرة فإن ذلك سفر في طلب الدنيا ويموت فيه .

(ومن رأى) أن الأرض طويت له فإنه يموت سريعاً.

(ومن رأى) أنها تشمرت له فإنها طول حياته.

(ومن رأى) أنه يمشي من أرض متوالياً جائياً وذاهباً طاف على امرأته أو جاريته أو دوام السفر من أرض إلى أرض.

(ومن رأى) أن الأرض ابتلعته وخسفت به فإن كان من أهل الشر فإنه عقوبة تنزل به أو سفر بعيد أو يخاف أن لا يرجى.

(ومن رأى) أن الأرض ابتلعته من غير خسف فإنه مسافر سفراً بعيداً.

(ومن رأى) أن الأرض تزلزلت وأصابها خسف فإن ذلك بلاء ينزل بتلك الأرض من سلطانها أو حر أو برد أو قحط أو خوف شديد.

(ومن رأى) أن الأرض انشقت وخرج منها دابة تكلم الناس فإنه يرى شيئاً يتعجب منه وربما دل على قرب أجله وربما كان آية عظيمة عامة تظهر للناس ليعتبروا والأرض تدل على الدنيا من ملكها على قدر اتساعها وكبرها وضيقها وصغرها وتدل الأرض المعروفة على المدينة التي هو فيها وعلى أهلها وسكانها وإن رأى كأن الأرض انشقت فخرج منها شاب ظهر بين أهلها عداوة فإن خرج شيخ سعد جدهم ونالوا خصباً وإن انشقت ولم يخرج منها شيء ولم يدخل فيها شيء حدث في الأرض حادث شر فإن خرج منها سبع دل على ظهور سلطان ظالم فإن خرج منها حية فهي عذاب باق في تلك الناحية فإن انشقت الأرض بالنبات نال أهلها خصباً فإن رأى أنه يحفر الأرض ويأكل منها نال مالاً بمكر لأن الحفر مكر ومن تولى طي الأرض بيده نال ملكاً وقيل إن طي الأرض لمن أصابه ميراث وضيق الأرض ضيق المعيشة ومن كلمته الأرض بالخير نال في الدنيا والدين ومن كلمته بكلام توبيخ فليتق اللّه فإنه مال حرام فإن رأى محلة أو أرضاً طويت على الناس فإنه يقع هناك موت أو قتال يموت فيه أقوام بقدر الذي طويت عليه أو ينالهم ضيق أو قحط أو شدة.

(أهرام مصر وغيرها)

رؤيتها في المنام دالة على الأخبار الغريبة من الأمم السالفة والمواعظ والفكر وربما دلت رؤيتها على التزوج للأعزب بأهل الشرك أو الأعجاز أو معاشرة أولئك أو التمذهب بمذاهب أهل البدعة أو الاهتمام بطلب الفنون أو العلوم الدراسية وربما دلت رؤية ذلك على العمر الطويل وعلى مواضع اللّهو واللعب والمعازف والرقص والخمور وأماكن التصوير كالكنائس أو مواضع الرقم والنسج والحياكة.

(أتون الكاس)

في المنام يدل على نائب الملك الذي يجبي إليه الأموال وهو يتصرف فيها لملكه والأتون من الإيتان والأتون أمر جليل على كل حال سرور فمن رأى أنه يبني أتوناً فإنه ينال ولاية وسلطاناً فإذا لم يكن متجملاً فإنه كان يشغل الناس بشيء عظيم.

(إيوان)

في المنام إذا كان كسروياً فهو ظهور عدل أو تجديد ملك ويدل على المال والولد والجاه والإيوان إذا كان مبنياً من اللبن فهو امرأة قروية صاحبة دين وبالجص دنيا محدودة وبالآجر مال حرام يصير إليه وقيل امرأة منافقة.

(آجر)

هو في المنام رجل جليل فيه وربما كان من نسل المجوس.

(اسطوانة)

من خشب أو طين أو جص فهي في المنام قيم دار أو خادم أهل الدار أو حامل ثقلهم ومؤنتهم ويقوى على ما يكلفوه فيما يحدث فيها ففي ذلك الذي نسب إليه.

(أترج)

الأترجة في المنام دالة على المرأة المباركة ذات الأولاد أو العصبات الأشراف وربما دلت على الرجل المؤمن أو القارئ القرآن وتدل على العلم والعمل والثناء الجميل وربما دلت الأترجة على الألفة والمحبة وقيل الواحدة ولد والكثير شيء طيب ومنهم من كرهها وعبرها بالمعنى وقال أنها تدل على النفاق لأن ظاهرها مخالف لباطنها والأترجة الخضراء تدل على خصب السنة وصحة جسم صاحب الرؤيا إذا اقتطفها والأترجة الصفراء خصب السنة مع مريض وقيل الأترج امرأة عجمية شريفة غنية فإن رأى كأنها قطعها نصفين رزق منها بنتاً وابناً يكثر مرضهما فإن رأت امرأة في منامها كأن على رأسها إكليلاً من شجرة الأترج تزوجها رجل حسن الذكر والدين فإن رأت في حجرها أترجة ولدت ابناً مباركاً فإن رأى رجل كأن امرأة أعطته أترجة ولدت له ابناً ورمي الرجل لآخر أترجة يدل على طلب مصاهرة وربما كانت الأترجة الواحدة دولة فإن أكله وكان حلواً كان مالاً مجموعاً وإن كان حامضاً فهو يسير.

نهاية الجزء ( 2 ) من تفسير الاحلام لحرف ( أ )

تكملة التفسير لحرف  أ (ألف)  =  صفحة1   صفحة2    صفحة3

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

هناك تعليق واحد:

  1. احلم بنت جار معي في مكان وانا رايح المسجد اوفي سوق

    ردحذف

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.