الأحد، 15 أغسطس، 2010

هل الروح هى اصل حياة المخلوق

هل الروح هى سر أو أساس الحياة
مقتطفات من كتاب الدكتور محمد شحرور

يقول الدكتور في النفس و الروح
إن الظن بان الروح هي سر الحياة هو الذي ابعد الناس عن المفهوم الحقيقي للروح و الذي جاء في آيات الكتاب
فإذا كانت الروح هي سر الحياة فهذا يعني أن البقر و الأفاعي و السمك و كل الكائنات الحية من إنسان و حيوان و نبات لها روح

و هذا غير صحيح لان الله سبحانه و تعالى نفخ الروح في ادم وحده
و أن أزمة سؤ فهم معنى الروح هي التي أوقعت المسلمين في شرك عدم البحث عن أصل الحياة و أصل الإنسان و الأنواع على الأرض , ظنا منهم أن الروح سر الحياة , و هي من اختصاص رب العالمين , و ذلك ناتج عن خطأ فهم الآية
{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} (85) سورة الإسراء
فقط ظن الكثير أن الإجابة هي أن الروح أمر لا يخصهم و لا علاقة لهم به
و أن مقولة المترادفات في اللسان العربي جعلتنا نخلط بين النفس و الروح
فالنفس هي ما يقابل بالانكليزي
soul
و الروح تقابل
spirit
و أن الله سبحانه لم يذكر الروح في مجال الحياة و الموت بتاتا و لكن التشابه في آيات خلق ادم , و الأرضية المعرفية للسلف جعلتهم يقولون أن الروح هي سر الحياة و هو ما ينسجم مع أرضيتهم المعرفية
و في هذا يكمن إعجاز القران (الجدل بين المحتوى المتحرك و النص الثابت ) و يدلل على ذلك
بالآيات

{الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ} (2) سورة الملك
{سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى} (1) {الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى} (2) سورة الأعلى
{وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} (88) سورة القصص

أما الآيات التي تحدثت عن الموت
{وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَابًا مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ} (145) سورة آل عمران
َ{اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (42) سورة الزمر
يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ} (27) سورة الفجر


{{وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ} (89) سورة النحل
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ} (93) سورة الأنعام

وَأُحْضِرَتِ الأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِن تُحْسِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} (128) سورة النساء

إن النفس هي التي تحيا و تموت و لا علاقة للروح في ذلك
أما الروح فهي التي نقلت الإنسان نقلة نوعية من المملكة الحيوانية إلى كائن عاقل واع
فادم هو أبو الجنس الإنساني لا الجنس البشري أي بدأ التاريخ الإنساني الواعي بآدم , أما قبل ادم فكان ثمة صنف آخر من المملكة الحيوانية يدعى البشر
ثم اصطفى الله ادم و زوجه من ذلك الصنف ( إن الله اصطفى ادم )
إذا نفخ الله الروح في البشر فتحول إلى إنسان و لم ينفخ الروح في القرود فبقيت كما هي
و يمثل ذلك بمعادلة
بشر + روح = إنسان
فـ كلية الطب تسمى كلية الطب البشري لأنها تدرس الإنسان من حيث كونه بشرا ( شعر و جلد و عيون ... ) أي تدرس كائنا حيا فقط و في هذا يتشابه الإنسان و بقية المخلوقات
و هناك علوم تسمى العلوم الإنسانية و هي القانون و الشريعة و السياسة و الأخلاق و الفنون و الأدب و الفلسفة و التاريخ
ثم هناك العلوم الطبيعية و هي الفيزياء و الكيمياء

إن العلوم الإنسانية هي العلوم التي تنتفي بغياب الإنسان , فبدون الإنسان توجد الطبيعة و المجرات و بدونه لا يوجد أصلا فقه و لا قانون

يتميز الإنسان عن الحيوان بأمرين فقط هما
النتاج المباشر للروح ( المعرفة و التشريع ) - الأمر و النهي , فالحرية كانت نتيجة مباشرة للمعرفة و التشريع رديفا للمعرفة
و بنفخة الروح أصبح الإنسان خليفة لله في الأرض

أما آيات الروح

{يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ} (2) سورة النحل

{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} (85) سورة الإسراء
{وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} (52) سورة الشورى
{رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ} (15) سورة غافر

{تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ} (4) سورة القدر

فعندما سئل النبي صلى الله عليه ة سلم عن الروح جاءت الإجابة التالية
هي من أوامر رب العالمين , فقد أمرنا رب العالمين بالصلاة و الصوم و الحج و الزكاة و بر الوالدين و الصدق.....هذه الأحكام لا توجد قائمة في ذاتها و إنما مرتبطة بشكل مباشر بالإنسان
فاذا ذهب الإنسان ذهبت معه , و الأحكام مرتبطة بالإنسان العاقل
فالله أعطانا الروح من ذاته و ليس من المادة الكونية المكونة للإنسان , و لذلك سمى الاحكام روحا لأنها لبست حقيقة مجسمة و إنما هي سلوك واع
فالروح لها جانبان ( الأوامر + المعرفة ) و كلاهما لا يعد من المشخصات و المجسمات
و بما ان الأوامر و النواهي يجب ان يستوعبهما الانسان , فيجب عليه ان يمتلك ارضية معرفية معينة حتى يستطيع ان يستوعب الامر , و لا يمكن ان تتم المعرفة الانسانية دون قالب لغوي
فعندما عبر الله سبحانه و تعالى عن نفخة الروح في ادم قال
{وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} (31) سورة البقرة
في هذه الاية مفتاح فهم الروح

عندما ورد السؤال عن الروح جاء الجواب

ُقلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي - اوامر
وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلا - معلومات
و كذلك جاءت بقية الايات

و قد سمى جبريلا روحا لأنه يقوم بمهمتين ( نقل الأوامر و النواهي , و نقل الحقائق العلمية ) علما أن الآية 86 في سورة الإسراء شرحت تماما معنى الآية رقم 85 فقد اتبع قوله
{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} (85) سورة الإسراء
{وَلَئِن شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلاً} (86) سورة الإسراء

فقد شرحت بشكل لا لبس فيه أن الروح المذكورة في الآية 85 هي مجموعة ما أوحي إلى محمد عليه أفضل الصلاة و السلام
و هل أوحي إليه غير التشريع و العلم
لقد فهمنا سؤال اليهود للنبي صلى الله عليه وسلم فهما خاطئا , فظننا أنهم يسألونه عن سر الحياة ؟ علما بأنهم كانوا يسألونه عن الناموس الذي جاء إلى موسى و عيسى
حيث ان مفهوم الروح عندهم لا يعني سر الحياة
و بسبب هذا الفهم الخاطئ للروح ابتعد المسلمون مئات السنين عن البحث العلمي في خلق الإنسان و أصل الأنواع

أن الروح هي القاسم المشترك بين الله و الإنسان و أن الإنسان فقط له روح
وعندما نفخ الله الروح في ادم و هي من ذاته أسجد الله له الملائكة لأنه في هذه النفخة أعطاه الخلافة ( حرية التصرف )

أود ان أشير في النهاية أن لـلدكتور زغلول النجار دراسة أكاد اجزم أنها مطابقة لما جاء في بحث الدكتور محمد شحرور و استطيع أن اجزم ان أول السَباقين هو الدكتور محمد شحرور

شاهد أيضا ضمن المكتبة الاسلامية
وصية الشيخ الشعراوي لعلاج الخوف والحزن - قصة ياجوج وماجوج - شرح اسماء الله الحسنى - هل القرآن الكريم من تاليف النبي - ابتهالات رمضان للشيخ النقشبندي - علاج الاضرابات النفسية بالقرآن - حفل الشيخ ياسين التهامي - قصة لإسراء والمعراج - تحذير من موسوعة دائرة المعارف الاسلامية - صفات النبي محمد - قصيدة وقفت بباب الحب محمود ياسين - عبد الفتاح الشعشاعي وسورة الجاثية - تسجيل نادر من سورة النحل محمد صديق المنشاوي - سورة الفتح للشيخ ابراهيم الشعشاعي - هذا الذي تعرفه البطحاء للشيخ ياسين التهامي - سورة الحديد للشيخ الحصري - طفل ايراني يقلد الشيخ عنتر مسلم - قصيدة قلوب العارفين ياسين التهامي - تواشيح النقشبندي لغة الكلام - سورة البلد للشيخ عبد الباسط عبد الصمد - عم يتسائلون تلاوة للشيخ محمد رفعت - ابتهالات وتواشيح الشيخ رفيق النكلاوي - فتوى المعاملات المالية وفوائد البنوك للشعراوي - الشيخ احمد ابو المعاطي سورة الكهف - ابتهال لا اله الا الله للنقشبندي في رمضان - سورة الواقعة بصوت البنا تسجيل خارجي - هل الروح هى اصل حياة المخلوق - الشيخ عنتر مسلم سورة التكوير - طلوع الشمس من مغربها - الاذان بصوت ياسين التهامي - ياسين التهامي قصيدة لبيك معنائي - كفارة حلف اليمين - قصة اصحاب الكهف - حقيقة الختان ما بين الشريعة والطب - اعمار جميع الانبياء والمرسلين - علامات يوم القيامة - الديانات السماوية - كن عبدا ربانيا - صور قبور جميع الانبياء والصالحين - ابتهال لما بدا في الأفق للشيخ النقشبندي - سورة الضحى للشيخ عبد الباسط - محمود الشحات سورة النمل - محمد صديق المنشاوي سورة ق والرحمن - فتاة من ماليزيا تتلو القران تجويد - مفهوم تعدد زواج النبي محمد - سورة يوسف للشيخ محمد صديق المنشاوي - ابتهال الفجر للشيخ رفيق النكلاوي - ماذا تعرف عن دين اليهودية - ماذا تعرف عن امهات المؤمنين - معلومات اسلامية عامة منوعة - ماذا تعرف عن دين النصارى - منزلة الصابرين عند الله - معجزات ماء زمزم - انشراح الصدر وذهاب الهموم - نشر صور مسيئة للنبي محمد - مراحل خلق الانسان - ماذا تعرف عن الدين الاسلامي - ماذا تعرف عن دين الصابئة او المندائية - سيرة محمد متولي الشعراوي - قصة غرق فرعون - عرش بلقيس - اكتشاف مساكن قـوم عــاد - القرآن كاملا بصوت الحصري - تحميل قرآن للشيخ احمد ابو المعاطي - اضغط هنا للمزيد من المعلومات الاسلامية

واضغط هنا لعرض جميع المعلومات العامة والطبية والاسلامية والفلك وعلاج السحر والحسد والصور والفيديو وبرامج الاذاعة والتلفزيون والمطبخ والخدمات العامة والاغاني والموسيقى والمزيد المزيد

هناك تعليق واحد:

  1. ماشاء الله مقال علمي مقنع
    جزاكم الله خيراً والشيخ محمد شحرور وكل علماءنا الافاضل

    ردحذف

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.