السبت، 11 يونيو، 2011

نصائح قبل أن تشتري طابعة وحبر

 
الغرض من استخدام أي طابعة إما للاستخدام المنزلي كطباعة مقالٍ مثلاً أو صفحات إنترنت أو صور من وقتٍ لآخر، فربما كانت طابعة حبر عادية هي كل ما تحتاجه، خاصةً إذا لم تكن تعبأ كثيرًا بسرعة الطباعة ، وإما طابعة للعمل تتحمل مشقة نظراً لكثرة الاستعمال وتلك تختلف تماماً عن الأولى ويكون الحبر ليزر ، وكل طابعة تختلف من حيث درجة الاستعمال ، وقد يشعر البعض بعدم الراحة مع هذا الاختيار بسب الحاجة لاستبدال الحبر من وقتٍ لآخر مع الطابعة العادية ، والبديل الأفضل هو شراء طابعتين: الأولى ضوئية "ليزر" لطباعة المقالات والتقارير وكل ما لا يحتاج لألوان، والثانية "حبر" لطباعة الألوان، وننصح بطباعة ورقة على الأقل كل فترة حتى لا يجف الحبر.

أما إن كان لديك عملاً صغيرًا وبحاجةٍ إلى طابعةٍ تقوم باحتياجات ومتطلبات عملك، فإن طابعة متعددة الاستخدامات قد تكون اختيارك الأمثل والأكثر جدوى، وفيها أيضاً ستجد طابعةً وماسحًا ضوئيًا وناسخ أوراق وجهاز فاكس في صندوقٍ واحد وهى ما تسمى الكل في واحد ، وهذا الاختيار أوفر في المال والمساحة. وإذا لم تكن بحاجةٍ إلى كل هذا فيمكنك الاكتفاء بطابعة ليزر عالية الكفاءة، وهناك أيضًا طابعات ليزر ألوان لكنها مكلفة بعض الشيء لكنها على الأرجح هى الأفضل من حيث الأداء.

وإذا كنت تريد شراء طابعة تقوم بجميع أغراض شركة ما أو مكتبٍ كبير فيجب بشراء طابعة ليزر ذات تقنية ومخصصة لخدمة عدة أفراد، تستطيع أيضاً ربطها بشبكة العمل ويمكنها الطباعة بسرعة. وتختلف هذه الطابعات عن طابعات الليزر الأخرى بأنها مزودة بذاكرة داخلية وكما يمكن أيضاً الطباعة من عدة مصادر في آنٍ واحد دون التعرض لأي أخطاء ومن أهم مزايا تلك الطابعة أن يوجد فيها حافظات أوراق أكبر سعة من غيرها.

للمزيد من مواضيع العلوم والتكنولوجيا اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.