الجمعة، 9 مارس، 2012

البخيل لا يعطي يده لأحد


الحياة دائما تعاون بين الناس وأخذ وعطاء ومعروف وجميل بين الناس وبعضهم، لكن هناك البخلاء الذين لا يعطون أي سائل ولو شربة ماء، وفي يوم من الأيام كان هناك بخيل معروف بين أهله وبين بلدته وكل الناس يكرهونه جدا لانه تعود دائماً أن يأخذ ولا يعطي ابدا، حيث أن هذا الرجل يكره كلمة "هات" أو كلمة "اعطني" ويحب دائما كلمة "خذ" أو "هذا لك" وهكذا ...

وشائت الظروف أن يسقط هذا البخيل في بحيرة صغيرة مليئة بالماء حينما كان يقف على ساحل البحيرة للصيد ولكنه لا يعرف العوم ، وكاد أن يغرف وجاء اليه الناس المارة من أهل بلدته يحاولون إنقاذه حيث أنهم ركبوا قارباً حتى وصلوا اليه في الماء وقال أحد المنقذين له أعطني يدك وكررها كثيراً ولكن البخيل كاد أن يغرق ولا يريد أن يعطي يده لمن يريد أن ينقذه

 ثم قال الآخر أيضا نفس الكلمة له أعطني يدك لانقذك قبل أن تغرق ولكن بلا جدوى فقال رجل ثالث بالقارب لا تقولوا له أعطني فهو لا يحب تلك الكلمات ومد يده اليه وقال له خذ يدي لانقذك ، فسارع البخيل ومد يده لكي يأخذ يد الرجل وتم إنقاذه وعاد البخيل سالماً.

وهكذا تم إنقاذ البخيل بطريقة ذكية لأن الناس يعرفون أن البخيل لا يحب كلمة هات أو أعطني حتى لو كان ذلك سيكلفه حياته ولما سمع كلمة خذ بادر بإنقاذ نفسه ... وإنه لأمر عجيب

مزيد من المعلومات العامة والمتنوعة اضغط هنا

هناك تعليق واحد:

  1. لو اني مكانهم بقول اللع لا يردو

    ردحذف

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.