الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

تفسير الاحلام حرف صاد جزء 2

(صهريج)

هو في المنام يدل على الزوجة لما يودع فيه من الماء وربما دل على كل ما يودع فيه من مال وغيره كالكيس والخزانة والصندوق والطمر وما أشبه ذلك ويدل الصهريج على كل من يطلع على السر كالشريك والولد فإن صار في صهريج الزيت ماء دل على كساده وبواره كما أنه لو رأى صهريج الماء زيتاً دل على غنى أهله وصهريج الرباط والجامع دال على إمامه أو الناظر في أمره.

(ومن رأى) عنده صهريجاً في موضع لا يليق به دل على التابع من الجان لأهله أو المكان لذويه ومجاوبته المتكلم فإن صار البئر صهريجاً دل على توسط حال أهله إن كان ماء البئر مالحاً في اليقظة لنفاذ ماء الصهريج وبقاء ماء البئر وإن صار في الصهريج سمن أو عسل أو لبن دل على حمل الزوجة أو الزائدة الطائلة إلا أن يكون أهله في المنام عطاشاً فإنه يدل على خزن المال ومنعه حق اللّه تعالى منه وكان أهله كمن يختارون الدنيا على الآخرة أو العلم بغير عمل وربما دل ذلك على حبس الغيث وبذل المال بسببه وربما دل الصهريج على الجواف الحافظ لما فيه إلى حين نزعه ويدل على تيسير العسير والعز والمنصب الجليل إلى أنه لا يكون إلا عند مثلهم ويدل على الأمن من الخوف.

(صمغ)

هو في المنام من كل شجرة فضل ونيل من رجل ينسب إلى جوهر الشجر.

(صنوبر)

هو في المنام شجرته رجل بعيد الصيت رفيع القدر مقدس قليل المال لقلة ثمره قليل الخير شحيح تأوي إليه اللصوص لمكان الحدأ والبوم والغربان فمن رأى أنه نحت منه باباً فإنه يتخذ بواباً سيئ الخلق غشوماً فإن كان المتخذ ذلك سلطاناً فهو بواب سيئ الخلق ظالم وإن كان تاجراً اتخذ حافظاً لصاً ظالماً.

(صابون)

هو في المنام مال يحصل والقطعة من الصابون رجل يسلى الهموم ومن غسل بالصابون ثوباً ونقى وسخه فإنه يشفى أو يتوب ويفرج همه ويقوى دينه وربما تكون القطعة من الصابون قصة يكتبها ويعرضها على سلطان أو حاكم وربما دلت على زوال الهموم لأنها تزيل الوسخ والوسخ هم.

(صعقة)

هي في المنام عذاب إذا حلت بمكان والصعق الموت والصاعقة تدل على الأمراض والأراجيف لمن أحرقته فإن أحرقت شيئاً مما فيه نفع دل على المغارم والكساد في ذلك والصاعقة إنذار لمن ارتكب الذنوب والصاعقة مغرم يغرمه والصواعق تدل على الجوائح والبلايا التي يصيب بها ربنا من يشاء ويصرفها عمن يشاء كالجراد والبرد والرياح والأسقام والبرسام والجدري والوباء والحمى وقد يدل على صيحة عظيمة وأمر كبير يأتي من قبل الملك فيه هلاك أو مغرم أو دمار وتدل الصاعقة على قدوم سلطان جائر وعلى نزوله في الأرض التي وقعت فيها وقد تدل على ما سوى ذلك من الحوادث المشهورة كالموت الشنيع والحريق والهدم واللصوص فمن رأى صاعقة وقعت في داره فإن كان مريضاً أو إن كان له غائب قدم عليه نعيه وإن كان في داره ريبة وفساد نزل بها العامل والوالي ويسود عليه صاحب الشرطة وإن كان صاحبها يطوف بالسلطان نفذ فيه أمره وإلا طرقه لص أو وقع به حريق أو هدم.

(ومن رأى) الصواعق تتساقط في الدور فربما يكون الناس بغاة يقدمون من الغياب أو الحجاج أو المجاهدين أو مغرم يرمي على الناس فإن تساقطت الصواعق في الفدادين والبساتين فحوائج وأصحاب عشور وجباة ويغشى ذلك المكان الجور والفساد والصواعق وخوف شديد.

(ومن رأى) صاعقة وقعت في بلدة فأحرقت أرضها فإن ذلك سلطان ينزل في ذلك البلد يحدث منه فساد أو يكون فيه حرب أو غلاء شديد وقيل إن وقعت الصاعقة بغير نار فهي سلطان مقبل.

(صبح)

هو في المنام إنجاز الوعد (ومن رأى) الصبح في المنام وهو على حالة رديئة دل على كفره ومعصيته وإن كان الرائي له ذمة ورأى الصبح قد طلع لا عليه بشره بالخلف إن كان من أهل الإنفاق وبالتلف إن كان من أهل الإمساك ورؤية الصبح لأهل الزرع مغرم.

(ومن رأى) أنه ضاع له شيء فوجده عند انفجار الصبح فإنه يثبت على غريمه ما يدعى بشهادة الشهود.

(ومن رأى) الصبح قد أصبح فإن كان مريضاً انصرم مرضه بموت أو عافية فإن صلى الصبح بالناس ارتقب سفراً أو خرج إلى الحج أو مضى إلى الجنة إن كان ذلك موته وحسن ما يقدم عليه وأضاء له القبر وإن استقى ماء أو جمع طعاماً أو اشترى شعيراً فإن الفرج أتاه ممن كان به من العلة وإن رأى ذلك مسجون خرج من السجن وإن رأى ذلك معقول عن السفر في بر أو بحر ذهبت عقلته وإن رأى ذلك من نشزت عليه زوجته فارقها وفارقته لأن النهار يفرق بين الزوجين والمتألفين وإن رأى ذلك مذنب غافل أو كافر ذو هوى تاب من حاله واستيقظ من غفلاته وظلماته وإن رأى ذلك محروم أو تاجر قد كسدت تجارته وتعطل سوقه تحركت أسواقهما وقويت أرزاقهما وإن رأى ذلك من له عدو كافر يطلبه أو خصم ظالم يخصمه ظفر بعدوه واستظهر بالحق عليه وإن رأى ذلك العامة وكانوا في حصار أو شدة أو جور أو قحط أو فتنة خرجوا من جميع ذلك ونجوا منه.

(صيد)

هو في المنام يدل على الغنيمة فمن رأى أنه اصطاد غزالاً أو وعلاً أو أرنباً أو حمار وحش نال مالاً وغنيمة فإن رأى أنه رمى طيراً أو بقرة لغير الصيد فإنه يقذف امرأة أو جارية وإن رأى أنه يصيد بالكلاب فإنه ينال أمنيته ويبلغ شهوته.

(ومن رأى) أن كلاب الصيد خارجة إلى الصيد فإنها خير لجميع الناس ويدل على فعل يفعله الإنسان وحركة فإن رآها راجعة من الصيد فإنها تدل على ذهاب الفزع وعلى بطالة وإن رآها داخلة على المدينة فإنها تدل على بطالة فإن رأى أنه يصيد من البحر سمكاً طرياً حلواً بآلة دل على السبب الحلال والسعي فيه واقتناء الرزق الحلال والصيد للرجل دال على احتياله برأيه وجهده فإن كان أعزب تزوج وإن كان متزوجاً رزق ولداً ذكراً على قدر ما صاداه كالفرخ والقرش وإلا كان الولد أنثى كالبلطية والبنية وصيد المرأة دليل على تحرز ما في حاصل أبيها أو زوجها وصيد العبد دليل على ما يتناوله من مال سيده وصيد الصغير دليل على ما يحفظه من علم أو صناعة أو يرثه من أبويه.

(صقر)

هو في المنام ولد ذكر وسلطان رفيع القدر مهيب شريف ظلوم وفرخه ولد رفيع وإن رأى أن صقراً اتبعه فقد غضب عليه رجل شجاع والصقر يدل على رجل ظالم ذي قوة وبطش.

(ومن رأى) صقراً من غير منازعة فإنه ينال مغنماً وكذا كل حيوان يصطاد به لأنها خلقت للصيد والمغنم.

(ومن رأى) أنه أصاب صقراً صيوداً أو كان له مطاوعاً فإنه يصيب سلطاناً ويكون فيه ظلوماً غشوماً فاسد الدين.

(ومن رأى) أنه أصاب صقراً غير صيود ولا مطاوع فإنه يصيب ولداً غلاماً ويبلغ ذلك الولد مبلغ الرجال والصقر يدل على العز والسلطان والنصر على الأعداء وبلوغ الآمال والزينة بالأولاد والأزواج والمماليك والسراري ونفيس الأموال والصحة وتفريج الهموم والأنكاد وربما دل على الموت لاقتناص الأرواح ويدل على الحسن والقيد والتوسيم والتقتير في المطعم والمشرب والصقر المعلم بالنسبة إلى الغشيم فصيح في الناس.

(صافر)

تدل رؤيته في المنام على الحيرة والاختفاء والركون إلى ذوي الأقدار وخوف العدو.

(صرد)

هو في المنام رجل ذو وجهين ولونين غير مليح ولا ذي خير بارد الكلام خشن المنطق.

(صفرد)

هو في المنام امرأة غنية شريفة عزيزة نبيلة جميلة كثيرة صنوف الأموال أو جارية فمن ملك صفرداً ملك امرأة أو جارية كذلك.

(صعوة)

هي في المنام غلام أو امرأة أو جارية أو مال.

(صبيان القمل)

هو في المنام قوم مفسدون فمن رأى صبيان القمل في منامه ولا يقدر أن يزيلها فإن امرأته يتبعها قوم مفسدون ولا يقدر على منعهم.

(صدا)

هو في المنام رجل مرائي يظهر الخشوع والنسك بالنهار ويفجر بالليل من السرقة والأذى للناس وقيل هو رجل قاطع الطريق متواني الأمر يجمع أموالاً كثيرة ولا يخالط أحداً.

(صوف)

هو في المنام لمن رأى أنه لبسه مال مجموع كثير شريف يصيبه وربما كان نقرة من الفضة لشرف الضأن الذي يخرج منها لكثرة منافعه للخلق فلا نوع من الثياب أجود من الصوف.

(ومن رأى) أنه نام على الصوف نال مالاً عظيماً من جهة امرأته ونومه بمنزلة الفراش والفراش امرأة واحتراق الصوف فساد الدين وذهاب المال فإن رأى عالم أنه لابس ثياب صوف يتزهد ويدعو الناس إلى الزهد في الدنيا ويرغبهم في عمل الآخرة.

(ومن رأى) أنه لبس جلد غنم عليه صوف ليس فوقه ولا تحته لباس غيره فإنه يصيب مالاً من رجل شريف فإن رأى كلباً لابساً صوفاً فإن رجلاً دنيئاً يتمول بمال رجل شريف فإن رأى أسداً لابساً صوفاً فإن سلطاناً غشوماً يسلب الناس أموالهم والصوف في المنام صفاء إلا أن يكون خشناً غير لائق بلابسه فإنه يكون فقراً وذلة.

(صلح)

على موجب الشرع في المنام دليل على الألفة والتوبة من المعاصي والهداية إلى مرضاة اللّه ويدل على الخير ويدل على الخصومة فمن رأى أنه صالح خصماً خاصمه وإن كان الصلح على قتل نفس أو شرب خمر دل على الفساد والعداوة بين الناس.

(ومن رأى) أنه يدعو غريماً إلى الصلح من غير قضاء دين فإنه يدعو ضالاً إلى الهدى ومصالحة الغريم على شطر المال نيل خير والصلح بين الفئتين في الحرب دليل على الأمن من الخوف وإدرار الرزق والسعي في الخطبة أو الزواج أو الشركة أو المعاقدة على البيع أو الشراء فإن اصطلحت فئتان مختلفتان كان ذلك دليلاً على إظهار البدع والفتن.

(صفع في القفاء)

هو في المنام دال على التوبيخ والمن بالعطاء الحقير والتسميع بذلك.

(ومن رأى) أنه يصفع إنساناً صفعة بالمزاح فإنه يكون له عليه يد.

(ومن رأى) إنساناً صفعه فإن له عليه يداً فإن صفع ملك ملكاً بينه وبينه عداوة فإن المصفوع يظفر بالصافع وذلك لأنه باغ عليه وذلك من شيمة الملوك والصفع إحسان يذله العنق.

(صراع)

من رأى في المنام إنساناً صرعه فإنه يتلف ماله والمغلوب في المصارعة الساقط إلى الأرض هو الغالب في اليقظة وإن تصارع ملكان ونيتهما حرب فالمغلوب هو الغالب وكذلك كل من له خصم ينازعه أو يحاكمه وقد يقع الغالب في المصارعة غالباً في اليقظة إذا كان في الرؤيا شاهد يقوي ذلك كمن يبلغ خصمه في المصارعة وهو لابس ثوباً جديداً والمغلوب ثيابه رثة عتيقة فإن تساويا في اللباس وكان الغالب قد طالت قامته أو عظم جسمه والمغلوب قد صغر مقداره ونقص بدنه واصفر لونه فإنه المغلوب أيضاً في اليقظة لما دل شاهد الرؤيا وقد يكون الغالب أيضاً غالباً من غير شاهد لما في الرؤيا من أنها تقع مثلاً بمثل أو اختلف الجنسان في المصارعة فالمصارع أحسن حالة من المصروع كالإنسان والسبع.

(ومن رأى) أن رجلين يتصارعان فصرع أحدهما صاحبه فإن المصروع منهما أفضل حالاً من المصارع والمصارعة مخاصمة.

(ومن رأى) أنه صارع فصرع غلب والمرأة إذا رأت النبي صلى اللّه عليه وسلم صارعها فصرعها وجلس على صدرها ومات زوجاه وتزوجت آخر والصراع دليل على مرض المصروع وربما دل على عافية المريض من مرضه إلا أن يكون غالباً لآدمي فإنه دليل على موته وإن صارع في المنام حيواناً فقتله دل على خلاصه من شدته وإن صار ذمياً دل على غلبته وقهره لأعدائه.

(صرع الجن للإنسان)

من رأى في المنام أنه صرع من الجن فإنه يأكل الربا أو يعمل السحر أو يذهب ماله وهو مكروب مهموم.

(صلب)

في المنام رفعة للمصلوب وولاية ينالها.

(ومن رأى) أنه صلب وهو أهل للولاية نالها وإن فارق الحياة في صلبه نقص دينه في ولايته فإن صلب ولم يمت فإنه يولى ولاية يسلم فيها دينه ويكون عادلاً في ولايته.

(ومن رأى) أنه صلب وهو من عامة الناس فإنه يذل ويقهر.

(ومن رأى) أنه صلب وهو من الذين يسيرون في البحر فإن الصلب دليل خير لأن مركبه من خشب ومن أكل لحم مصلوب في منامه فإنه ينال خيراً من قوم رؤساء والصلب لأهل القضاء والمنابر دليل خير ورفعة.

(ومن رأى) أنه صلب ميتاً فإنه يصيب رفعة في دنياه مع فساد دينه فإن صلب حياً لم يفسد دينه بل ينال رفعة وشرفاً وسلطاناً وإن رأى أنه مصلوب ولا يدري متى صلب فإنه إن خرج منه مال اغترب وعاد إليه ذلك المال وقضيت حوائجه فإن صلب مقتولاً فإنه يكذب عليه في تلك الرفعة وإن رأى أنه يأكل لحم مصلوب وخرج منه دم وكان لما يأكله أثر ظاهر فإنه يغتاب رجلاً سلطانياً فيأثم والمفعول به مأجور لخروج الدم وقيل من أكل لحم مصلوب فإنه يركب البريد.

(ومن رأى) أنه ركب البريد فإنه يموت.

(ومن رأى) أنه مصلوب على سور المدينة والناس ينظرون إليه فإنه ينال رفعة وسلطاناً وتصير الأقوياء تحت يده وإن سال منه الدم فإن رعيته ينتفعون.

(ومن رأى) أنه يصلب في المدينة فإن ذلك يدل على رياسة تكون على حسب الموضع الذي كان في الصلب والصلب دليل خير في الفقراء ويدل على ظهور الأشياء الخفية وفي الأغنياء دليل رديء فإنه يدل على فساد أمورهم ومن كان غير متزوج فإن ذلك يدل على تزويجه ويدل في العبيد على عتقهم ومن يريد أن يقيم في منزله ومن يخاف أن يتوجه في ناحية يدل على خروجه من مكانه وأرضه والصلب منكساً دليل على الإرغام والرجوع عن السفر والصلب للأغنياء فقر لأن المصلوب يصلب عرياناً وللفقراء دليل غنى وفي مسافر البحر دليل نيل المراد من أسفارهم والنجاة من الأهوال.

(صلب الإنسان في المنام)

رجل يعتمد عليه شديد فمن رأى صلبه قوياً رزق رزانة لأن الصلب موضع الرزانة.

(ومن رأى) بصلبه ضعفاً أو قوة فأنسب ذلك إلى ولده.

(ومن رأى) صلبه قوياً رزق عقلاً وقيل ولداً قوياً وربما دل الصلب على الصلب والصلب هو الشديد من كل شيء فقوته وشدته دليل على الزوجة البكر للأعزب وللمتزوج على الولد ومن نبت في صلبه شجرة صلب عليها وإن كان مريضاً بصلبه ورأى أن صلبه صار من حديد أفاق من مرضه.

(صدر)

اتساعه في المنام وحسنه دليل للكافر على إسلامه وهو للعاصي توبة وانشراح للطاعة ويدل على تيسير العسير.

(ومن رأى) محبوبه في صدره في المنام دل على شكايته به وإن كان مريضاً به دل على برئه مما يشكو منه وربما دل حسن الصدر على الإيثار وربما دل الإنشاء بالصدر على الإنفاق وربما دل الصدر على ما يكتمه فيه من علم أو مال أو هدى أو ضلالة والصدر ضيف أو زوجة أو منصب تجتمع فيه الصدور وضيق الصدر ضلال فإن رأى ذمي أو صدره ضيق ناله خسران في ماله وقيل إن سعة صدر الإنسان سخاوة وضيقه بخل.

(ومن رأى) أن صدره تحول حجراً فإنه يكون قاسي القلب وسعة الصدر أيضاً تدل على الظلم والصدر بيت الهم والفرح فمن رأى أن صدره واسعاً نال سروراً.

(ومن رأى) أن صدره ضيق ناله ضيق وهم وقيل سعته للإسلام وضيقه للطغيان وإذا رأى الكافر سعة صدره فإنه يعلم ويربح في تجارته.

(ومن رأى) وجعاً بصدره فقد أذنب ذنباً وعوقب عليه وقيل إنه ينفق مالاً في إسراف من غير طاعة اللّه تعالى وقد عوقب عليه وإذا رأى الرجل في صدره نهدين يتزوج إذا كان أعزب أو أنه يعشق فيفتضح.

(صدغ)

الصدغان في المنام ابنان شريفان مباركان فمن رأى بهما حدثاً من خير أو شر فهو حادث في الأبنين وربما دل الصدغ على الشفاء من الأسقام

(ومن رأى) من المرضى أن صدغه صار من حديد وكان يشكو بصدغيه في اليقظة دل على البرء وربما يعبر الصدع بالمال.

(ومن رأى) أنه ينتف صدغ غيره فإن الناتف يستلف مالاً من المنتوف جليلاً يتباهى به المنتوف.

(ومن رأى) أنه نتف شعره فإن كان غنياً ذهب ماله وإن كان فقيراً قضى دينه.

(صلع)

من رأى في المنام شعر رأسه قد تناثر حتى صلع فإنه يخاف عليه ذهاب ماله وسقوط جاهه عند الناس.

(ومن رأى) في منامه امرأة صلعاء فإنه أمر مع فتنة.

(صداع)

من رأى في المنام أن به صادعاً فينبغي له أن يتوب أو يتصدق أو يعمل الخير أو يرجع عما هو عليه من ذنب لقوله تعالى: {أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك}. وصداع الرأس نكد ممن دلت الرأس عليه وهو رئيسه والصداع في الأصل يرجع تأويله إلى الرئيس وقيل هو ذنب تجب التوبة منه.

(صمم الأذنين)

هو في المنام فساد في الدين والصمم زيغ عن الحق والصمم تهديد وربما دل ذلك على فقد الراحة ممن دل السمع أو البصر عليه.

(صفرة اللون)

من رأى في المنام أن لون وجهه أصفر ناله مرض.

(ومن رأى) أنه وجهه أصفر فاقع فإنه يكون وجيهاً في الآخرة ويكون من المقربين وصفرة الوجه في المنام تدل على الذل والحسد وقد تكون الصفرة في الوجه دليلاً على النفاق وقيل صفرة الوجه تدل على العبادة والتهجد بالليل وربما دلت الصفرة على العشق والمحبة وصفرة اللون تدل على الخشوع والمراقبة وربما دل الاصفرار على الخوف.

(ومن رأى) وجهه أبيض وجسده أصفر فإن علانيته خير من سريرته وإن كان جسده أبيض ووجهه أصفر فإن سريرته خير من علانيته واصفرار الوجه والجسد معاً يدلان على المرض وصفرة الوجه دليل على حزن يصيب صاحب الرؤيا والصفرة في الثياب كلها مرض وضعف لصاحب الثوب إلا في ثوب خز أو حرير أو جبة ديباج فإنه يكون فساد دين.

(صنان)

هو في المنام إذا شمه الإنسان أو رآه يدل على الصداع في الرأس النزلات في الأنف والأخبار الرديئة وإفشاء الأسرار وزوال الغل والحقد ويدل على الراحة بعد التعب وقضاء الدين وربما دل على الأرماد أو المباطنة الرديئة وإن رأى الطفل أن له صناناً ردياً دل على بلوغه مبلغ من يفوح له الصنان وربما دل ذلك على موته بقروح أو عاهة.

(صماخ الأذنين)

من رأى أنه استخرجه من أذنه أو أذن إنسان وقع بيده ترياق من السموم ومن كيد الطاغين فإن نقى أذنيه من وسخ أو قيح فإن ذلك يدل على أخبار سارة تأتيه من بعض النواحي.

(ومن رأى) أنه يأكل من وسخ أذنيه فإنه يأتي الغلمان.

(صفير)

هو في المنام دليل على التخلق بأخلاق أهل الشرك وكذا التصفيق وربما دل فعل ذلك في المنام على الأمراض الموجبة للاصفرار أو تعطيل المساكن وخلوها فإن ذلك مما يتطاير الناس به.

(صفر)

هو في المنام مال من قبل اليهود.

(ومن رأى) أنه يذيب صفراً فإنه يخاصم في أمر من متاع الدنيا ويقع في ألسنة الناس.

(ومن رأى) في منامه صفراً فإنه يسمع كلام سوء ويرمى ببهتان والصفر رجل مفتخر بمتاع الدنيا ومن ضرب به فإنه طالب متاع.

(صوت)

هو في المنام صيت الإنسان وذكره فمن رأى أن صوته قوي فهو صيته في الناس وذكره فيهم وإن رأى أنه ضعيف فهو ضد ذلك.

(ومن رأى) أنه يرفع صوته فإنه يتسلط على قوم بقدر رفعة الصوت ويكون ذلك في منكر فإن رأى أنه سمع صوت إنسان فإنه ينال ولاية بقدر صفاء صوته وطيب حنجرته وصحة جسمه وصوت الإنسان إذا سمعه من بعض الحيوان يدل على منافع كثيرة عظيمة خصوصاً إذا رأى الإنسان أن يكلمه بشيء يحبه ويستلذه ويرى أن الذي يقال له حق ويصدق به فإن رفع صوته فوق صوت عالم فإنه يرتكب معصية والصوت الضعيف وجل وخوف وغض الصوت دين وتواضع والولاة وأصحاب الشرطة إذا خفي صوتهم وضعف يعزلون عن ولايتهم ويضعفون ويذلون وصوت الدراهم فتنة بين ضاربيها من الملوك وسماعها إنجاز وعد وقرب راحة وسماع الدنانير أخبار مفرحة وسماع الفلوس أخبار نكدة وقيل أصوات الدراهم والدنانير تدل على الكلام الحسن وصوت الدراهم التي لا نقش عليها تدل على كلام فيه ورع وصوت الدراهم الجياد والدنانير كلام حسن يسمعه من موضع يحب استزادته إن كان في صداقة وإن كانت بمهرجة فمنازعة في عداوة ولا يريد قطع ذلك الكلام وصوت الزنبور مواعيد من رجل طعان دنيء لا تتخلص منه دون أن تستعين برجل فاسق وصوت الشاة في المنام لطافة من حليلته أو بر من رجل كريم وصوت الجدي والحمل والكبش سرور وخصب وخير وصهيل الفرس نيل هدية من رجل شريف أو جندي شجاع ونهيق الحمار شنعة من عدو سفيه وصوت البغل صعوبة يراها من رجل صعب وخوار العجل والثور والبقرة وقوع في فتنة وصوت الجمل سفر جليل كالحج والجهاد وتجارة رابحة وزئير الأسد هول وهيبة وخوف من سلطان ظلوم وأصوات البهائم هموم وأنكاد ومخاوف وصهل الخيل عز وقوة ونباح الكلب كلام خوض فيما لا يعني وصوت الفهد دلال وبطر وهدير الحمام نوح أو نكاح وصوت الخطاف كلام مفيد أو سماع قرآن ونقيق الضفدع طرب أو أصوات حراس وصوت الأفعى محاربة وإنذار ونهيق الحمار دعاء على الظلمة وصوت البغل كلام وخوض في الشبهات وصوت الجمل تعب ونصب وصوت الأسد تيه وتهديد وتوعد وصوت الهرة صخب ونميمة وهمز ولمز وصوت الفأر اجتماع وألفة ورزق وصوت الظبي حنين إلى الوطن وصوت الذئب ينذر بالسرقة وصوت الثعلب إنذار بالهروب والانتقال وصوت ابن آوى أمور مهمة في الخير والشر وصوت الهرة تشنيع من خادم لص أو فاجر وصوت الفأر ضرر من رجل نقاب فاسق أو سرقة شيء له وصوت الظبي نيل جارية حسناء أعجمية وصوت الذئب خوف من رجل لص غشوم وصوت الثعلب نيل كدر أو حقد من كاذب أو رجل خبيث وصوت ابن آوى صراخ نساء أو صياح المساكين واليائسين من النعمة والغنى والخير ونباح الكلب ندامة ونشوز وسعي في الظلم وصوت الخنزير ظفر بأعداء حمقاء أغنياء ونيل أموال منهم وصوت الفهد وعد من رجل مذبذب طامع وظفر به وصوت النعام نيل خادم شجاع مدبر وإن كرهه ناله عار وصوت الحمام امرأة قارئة مسلمة شريفة مستورة وصوت الخطاف موعظة من واعظ وإنذار وصوت الضفدع دخول في عمل رجل عالم أو رئيس سلطان وقيل هو كلام قبيح وصوت الحية توعد وبغي من عدو كاتم العداوة ثم ظفر به وكره المعبرون صوت ظئر الماء والطاووس والدجاج وقالوا إنه هم وحزن وصوت الغراب فراق ونعي وكل صوت قبيح سماعه هم وأمر نكد والصوت الطيب سرور وفرح.

نهاية الجزء ( 2 ) من تفسير الاحلام لحرف ( ص )

تكملة التفسير لحرف ص =  صفحة1   صفحة2    صفحة3
 
العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

هناك تعليق واحد:

  1. لم اجد تفسيرا للصمت في هذه الصفحات هلا تكرمتم بالتفسير

    ردحذف

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.