الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

تفسير الاحلام حرف خاء جزء 2

 (خراب)

في المنام يدل على شتات شمل الأهل وموتهم وخراب المدينة يدل على موت ملكها أو ظلمه وموت الملك يدل على خراب المدينة.

(ومن رأى) نفسه في خراب فإنه يبتلى بقوم لا طاقة له بهم.

(ومن رأى) أن مدينة خربت من الزلازل أو غيرها فإنه يحكم على أحد بالقتل أو ينتقص جاه أشراف من الناس.

(ومن رأى) قرية عامرة خربت ومزارعها تعطلت فإنه ضلالة أو معصية لأربابها وإن رآها عامرة فهو صلاح دين أهلها.

(ومن رأى) الدنيا خربت من المزارع والمساكن ورأى نفسه في خراب مع حسن هيئة من لباس ومركب فإنه دنيا يصيبها في ضلالة.

(ومن رأى) حيطان الدار خربت من سيل فهو موت امرأته.

(ومن رأى) أن بيته سقط عليه وكان هناك غبار فهو حصبة وربما كان سقوط السقف عليه نكبة.

(ومن رأى) خراباً عاد عمراناً صحيحاً فإن ذلك صلاح في دين صاحبه ورجوعه من الضلالة إلى الهدى.

(ومن رأى) سقوط شيء من داره أو قصره أو بيته إلى داخل وكان له غائب قدم عليه وإن كان عنده شيء يخطب إليه خطب منه ابنته أو أخته أو غيرهما وإن هدمت الريح دار فهو موت في ذلك المكان على يد سلطان جائر.

(ومن رأى) أنه يهدم داراً أو بنياناً عتيقاً فإنه يصيب هم وشر.

(ومن رأى) أن داره انهدمت عليه أو بعضها فإنه يموت إنسان بها أو يصيب صاحبها مصيبة كبيرة أو حادث شنيع فإن رأت امرأة أن سقف بيتها انهدم فإنه موت زوجها.

(ومن رأى) موضعاً من العمران خرب أو تساقط فإنه مصائب تكون في ذلك الموضع.

(ومن رأى) أن اسطوانة بيته انكسرت أو انهدمت فإنه يموت هو أو بعض أهله ممن يعز عليه وكذلك كل كسر أو هدم من بيت أو جدار فهي مصيبة وإن رأى سلطان أن داره انهدمت فإن ذلك عزله على كل حال.

(خباء)

في المنام دال على النفاق والتستر بقبيح الأعمال.

(ختم)

في المنام إذا كان مفرغاً أو بيد جنى أو يختم به على الأسماع أو الأبصار أو الأفواه أو القلوب فإن ذلك دليل مقت اللّه عز وجل لمن أصابه شيء على الظلم والغفلة وربما دل على تعطيل نفع من خزم في المنام وإن خزم إبلاً أو غيرها دل على الرزق أو القهر للأعداء.


(خدمة الفقراء والصالحين)

في المنام والتواضع لهم والوقوف بين أيديهم ممتثلاً لأوامرهم دليل على الحظ الوافر عند اللّه وحسن الخاتمة وعلى مرافقته الصالحين وربما ساد قدره.

(خشن)

من اللباس أو المأكول أو الكلام في المنام لأصحاب الأموال المترفين يدل على زوال مناصبهم وتغير أحوالهم وتقليل أرزاقهم إلا أن يؤثروا ذلك على طيباتهم فإنه يدل على تواضعهم وقنعهم وسلامة مذهبهم وإن لم يؤثروا ذلك دل على مقت اللّه تعالى لهم والكلام الخشن نفور بين المتحابين.

(خمول)

رؤية الإنسان نفسه خاملاً في المنام دليل على الانثناء عن القصد الحسن إلى ما يوجب الخمول في اليقظة وربما دل ذلك على نفاذ الرزق والأجل.

(خلع الرجل امرأته من عصمته)

في المنام فرقة بموت أو عزل أو سفر قال اللّه تعالى: {هن لباس لكم وأنتم لباس لهن} فهي تخلع لباسها من لباسه وربما دل الخلع في المنام على البيع بشرط الرد وربما دل على الردة عن الإسلام.

(خلية النحل)

في المنام زوجة لمالكها ونحلها نسلها وشهدها مالها وربما دلت على الحصن ونحلها أهله وشهدها ماله وربما دلت على التخلي عن الهموم والأحزان أو عقبى الصبر الشهد والتخلي عن العبادة والاجتهاد.

(خليج)

الخلجان في المنام أتباع أو أبواب من دل البحر عليه فإن زاد في أوان نقص البحر كان خارجاً على الملك ويخلع طاعته وكذلك إن نقص في أوان الزيادة والخليج يدل على المتوسط بالخير المأمون الغائلة بالنسبة إلى البحر لهوله وبعده والخليج لقربه وقعره وانسه وربما دل الخليج على الطريق الأوسط أو الرجل المتوسط الحال ويستدل على دينه وصلاحه بما يتفق فيه من لهو ولعب أو عبادة وطاعة.

(خطاف)

ويسمى السنونو في المنام مال ورجل مبارك وامرأة مباركة أو غلام قارئ فمن أخذ خطافاً أخذ مالاً حراماً.

(ومن رأى) أن بيته امتلأ منها فالمال حلال وقيل هو رجل مؤمن أديب ورع مؤنس.

(ومن رأى) أنه أفاده أفاد أنيساً ومن أخذه فإنه يظلم امرأة.

(ومن رأى) كأنه يأكل لحم الخطاف فإنه يقع في خصومة وإن رأى الخطاطيف تخرج من داره تفرق عنه أقرباؤه من جهة سفر والخطاف والزرازير الصيفية تدل على أناس مغنين والخطاف في الرؤيا يدل على موت وحزن كثير وهو أيضاً دليل خير في الأعمال والحركة والغناء ويدل خاصة على الخير كثيراً في الأعراس لأنه دال على أن صاحب الرؤيا يتزوج بامرأة لها أمانة مدبرة البيت.

(من رأى) أنه صار خطافاً دخلت اللصوص عليه والخطاف يدل على الأمن والراحة فمن رأى أنه أصاب خطافاً فإنه يأمن من وحشة ويستريح إلى من يركن إليه وموت الخطاف تنبيه على عمل الخير.

(خفاش)

في المنام رجل ناسك والخفاش يدل على بطالة وذهاب الخوف وهو دليل خير للحبالى لأنه يلد ولادة ولا يحمد للمسافر براً أو بحراً ويدل على خراب منزل يدل إليه وقيل الخفاش في المنام امرأة ساحرة ويدل أيضاً على رجل جائر ذي حرمان.

(خنفساء)

هي في المنام إنسان بغيض قذر والخنفس الذكر يدل على خادم الأشرار والأنثى دالة على موت الخنفساء والخنفساء امرأة لجوجة لا خير فيها.

(ومن رأى) أنه أصاب خنفساء فإنه يصيب امرأة كذلك.

(ومن رأى) أن الخنفساء عادت عقرباً فإنه عدو ويظن به غير ما هو عليه من العداوة.

(خلد)

تدل رؤيته في المنام على العمى والتبدد والحيرة والاختفاء وضيق المسالك وحدة السمع لمن يشكو ضرراً بسمعه وإن رؤي مع الميت فهو في النار لقوله تعالى: {وذوقوا عذاب الخلد بما كنتم تعملون}. وربما كان في الجنة ويسكن جنة الخلد وتدل رؤيته على التأبيد في الأشياء والخلد رجل ضرير فقير وقيل ذو مكر من الفساق وربما دلت رؤياه على الثبات في الأماكن.

(خنزير)

في المنام عدو ملعون قوي مكايد جزوع عند النوائب يقول ولا يفي بما يقول فإن رأى أنه ركبه أصاب مالاً كثيراً فإن رأى أنه يأكل من لحمه أكل حراماً وهو يعلم فإن أكل لحمه مطبوخاً نال في تجارته مالاً من غير حله وكذلك المشوي.

(ومن رأى) أنه يمشي كما يمشي الخنزير أصاب قرة عين عاجلاً والخنزير البري يدل على مطر وبرد شديد فيمن كان مسافراً ومن يسير في البحر ويدل فيمن كانت له خصومة على أن عدوه رجل قوي ذو بأس جاهل قبيح الكلام ويدل في أهل القرى على ضيق وشدة تنالهم ويدل فيمن يغرس غروساً على أنها لا تكون على ما ينبغي وإن من أراد أن يتزوج امرأة لا يتزوج امرأة موافقة له بل غير موافقة ويدل الخنزير أيضاً على المرأة ولحم الخنزير في المنام جيد لجميع الناس.

(ومن رأى) كأنه يأكل لحم الخنزير مشوياً فإن ذلك جيد جداً ويدل على منفعة سريعة.

(ومن رأى) أن في فراشه خنزيرة يطأ امرأة يهودية وأولاد الخنازير هموم لمن ملكها أو رآها والخنزير الأهلي خصب لمن رآه وتقضى حاجته.

(ومن رأى) الخنزير في المنام ولى على قوم من اليهود والنصارى ومن عزم على خصام زوجته ورأى في منامه خنزيراً أو خنزيرة فإنه يطلقها وربما يعبر الخنزير برجل من اليهود أو من النصارى والخنزير تدل رؤيته على الشر والنكد والبطر والإبلاس وعلى المال الحرام لمن يحرمه وتدل إناثه على كثرة الغسل فإن حصل له منه ضرر في المنام ربما ينكد من نصراني.

(ومن رأى) أنه أصاب خنزيراً تمكن من رجل شديد الشوكة ومن ملك خنازير ملك أموالاً مجموعة.

(ومن رأى) أنه صار خنزيراً نال مالاً وخصباً مع ذلة ووهن في الدين والخنزير رجل ضخم مؤثر فاسد الدين خبيث المكسب أو نصراني شديد الشوكة ذمي ولحمه وشحمه أو شعره أو بطنه أو جلده مال حرام دنيء وألبانه مصيبة في مال من يشربها أو في عقله ومن ركب خنزيراً أصاب سلطاناً وظفر بعدوه.

(ومن رأى) أنه يقاتل خنزيراً فإنه يظفر بعدو ظالم.

(ومن رأى) أنه يأكل لحم خنزير فإنه يصيب مالاً حراماً محصناً أو يركب معصية.

(ومن رأى) خنازير صغاراً دخلت عليه في داره أو بيته أتته خدمة السلطان فليحذر.

(ومن رأى) أنه طرد الخنازير من داره فإنه يترك عمل السلطان.

(خروف)

في المنام ولد ذكر طائع لوالديه فمن وهب له خروف وله امرأة حامل بُشِرَ بولد ذكر طائع وجميع الصغار من الحيوان هموم لمن ملكها لاحتياجها إلى كلفة في التربية إلا البنات من بني آدم فإنها دنيا.

(ومن رأى) أنه ذبح خروفاً مات له ولد أو لبعض أهله.

(خيال الأشخاص في الشمس وغيرها)

يدل في المنام على الدنيا وتقلباتها واختلاف أحوال أهلها وربما دلت رؤية ذلك في المنام على التوبة والهداية وحسن التوحيد والفكرة في الصانع والمصنوع فإن حرك الشخص في المنام ولم يظهر خيال دل على إبطال الحجج وزوال الأمر والنهي والموت وإبطال حركاته وحواسه وكذلك من فقد خياله في ضوء الشمس أو القمر أو السراج أو الماء وأما الخيال بالرقص فإنه دليل البهتان والكذب وأكل أموال الناس بالباطل والتلون في الدين والدنيا والكلام على ألسنة الشخوص أو تراقيصها على البساط دليل على إحضار الجان والكلام على ألسنتهم أو الفتنة والشرور.

(الخضر)

عليه السلام رؤيته في المنام تدل على الرخص بعد الغلاء والخصب وكثرة النعم والأمن مما هو فيه من شدة وكآبة.

(ومن رأى) الخضر عليه السلام فإنه يطول عمره ويحج.

(خديجة)

بنت خويلد رضي اللّه عنها زوجة النبي صلى اللّه عليه وسلم أم المؤمنين من رآها في المنام نال السعادة والذرية الصالحة.

(خانقاه)

رؤيتها في المنام دليل على الأسفار والزهد والورع وتلاوة القرآن وإبطال الكسب والخروج عن الأزواج والأولاد وتدل الخانقاه على توبة العاصي واهتداء الكافر وعلى تفريج الهموم والأنكاد وربما دلت على مرض الخناق.

(خطيب)

تدل رؤيته في المنام على الطهارة والخشوع والتوبة من الذنوب والبكاء وعلو الشأن وطول العمر والصلة بأمراء المؤمنين ويدل الخطيب على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ويدل على الأفراح والاجتماع في الموسم فإن رأته امرأة عزباء تزوجت خاطب كذلك وكذلك إن رآه الرجل الأعزب دل على سعيه في الخطبة لنفسه وإن رأى أنه صار خطيباً وكان ممن يليق به المناصب وتولى منصباً يليق به على قدره فإن قام في المنام بشروط الخطابة كان معاناً على ما يتولاه فإن لبس البياض عوض السواد ارتفع قدره ودر رزقه وإن لبس الأسود ولم يخطب أو كان في المنام جالساً يسود على أقرانه أو تنزل به آفة يفتضح بها.

(ومن رأى) أنه يخطب بموسم الحج وليس بأهل للخطبة ولا في أهل بيته من أهلها فإنه يرجع إلى سميه أو نظيره من الناس أو ينال بعض البلايا أو ينشر ذكره بالصلاح.

(ومن رأى) أنه أحسن الخطبة والصلاة وأتمها بالناس وهم يسمعون لخطبته فإنه يصير والياً مطاعاً فإن لم يتمها لم تتم خلافته وعزل.

(ومن رأى) من ليس بمسلم أنه يخطب فإنه يسلم أو يموت عاجلاً وإن رأت امرأة أنها تخطب وتذكر المواعظ تنال قوة وإن كان كلامها في الخطبة غير الحكمة والموعظة فإنها تفتضح وتشتهر بما لم ينكر من فعل النساء وإن رأى الوالي أنه انقطعت خطبته ولم يتمها زال سلطانه بذلك وإن رأت امرأة أنها تخطب فإنها تتزوج صالحاً وإن خطبت يوم الجمعة كما يخطب الخطيب فإن زوجها يطلقها وتأتي بولد الزنا.

(خليفة)

هو اسم لمن يختلف الناس إليه لعلمه أو صناعته أو لمن يستخلفه الإمام أو الإمام أو لمن هو مخلوف بعز أو لمن هو مختلف فعله وعمله فإن رأى أحد الخليفة في المنام على ما ينبغي أو رأى نفسه كذلك دل على حسن حاله وحسن عاقبة أمره والخليفة قائم بأمر دينه وشريعة نبيه صلى اللّه عليه وسلم فما رؤي فيه من زيادة أو نقص عاد ذلك على ما هو قائم به وتدل رؤية الخليفة على كشف الأسواء وعلو الدرجات وإن كان الرائي موعوداً بوعد ينجز له وينال ما يرجوه ومن تأمر على الناس في المنام ممن ليس بأهل دل على فساد حال الرعية وخروجهم عن الحق وميلهم إلى الظلم ومن مات في المنام من ولاة الأمور الجبارين دل على الراحة والأمن لأهل بلده وتدل رؤية الخليفة على الكلام في عرض الرائي من غير اختيار الحاكم والإمام والوالي والعالم وعلى كل من له علو قدر على غيره من نسبته ويدل على الوالد وربما دلت رؤيته على السنة وقيامها على الدين والورع والاعتزال على الناس وعلى الاعتكاف وعلى الصدق في القول والتطوع وعمارة الباطن بالذكر والتوبة والإقلاع عن الذنوب وعلى إسلام الكافر والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فإن مات الخليفة في المنام أو تغيرت حليته دل على النقص فيمن دل عليه فإن رأى أنه صار خليفة في المنام فإن كان أهلاً للملك ملك أو الحكم تحكم أو الإمامة أو الولاية حصل له من ذلك ما يليق به وإلا سجن أو مرض أو سافر سفراً بعيداً أو تخلف عن القيام بحق نفسه أو بحق اللّه تعالى وربما كان في أول عمره ضعيفاً ثم يكون في آخر عمره سعيداً.

(ومن رأى) أن اللّه عز وجل جعله خليفة في الأرض فإنه ينال خلافة إن كان أهلاً للولاية وإلا فإنه يقع هناك فتنة يهلك فيها سفاك الدماء وينجو أهل العلم والتقوى فإن رأى أنه صار خليفة أو إماماً فإنه ينال عزاً وشرفاً أو ينال الخلافة والإمامة إن كان أهلاً لذلك فإن رأى أنه تحول خليفة فلا خير فيه إلا أن يكون أهلاً لذلك فإن لم يكن أهلاً لذلك فإنه يصيبه ذل ويتفرق أمره حتى يعلو من كان من خدمه ويشمت أعداؤه به فإن رأى أنه قتل الخليفة فإنه يطلب أمراً عظيماً ويضطر به.

(خدم)

من الخصيان وغيرهم في المنام هم الملائكة لأن الخصي نزعت عنه الشهوة فإن رأى في داره خدماً معهم أطباق فواكه فإن كان هناك مريض قد طال مرضه أو شهيداً والخدم بشارة.

(خندق)

في المنام دال على ما يتحصن به الملك أو البلد من حراس وجند ومال يدفع به عنه عدوه فإن دل الحصن على الملك كان الجند رجاله وماله وإن دل على العلم كان الخندق دليلاً على العلماء القائمين به الحافظين له وإن دل الحصن على زوجة كان الخندق وليها وإن دل على الولد كان الخندق أباه أو أمه فإن رأى في المنام حصناً أو مدينة بغير خندق كان دليلاً على انحلال الأمور كمنع الزكاة وإضاعة المال ومخامرة الجند وضياع العلم أو هجوم العدو أو الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف.

(خمس الغنيمة)

في المنام من أخرجه فإنه يدل على ملازمته للصلوات الخمس والحكم في إخراج الخمس كالحكم فيما يتصدق به من سائر الأنواع.

(خيل)

من أسمائها الجياد واحدها جواد وفرس وحصان ومهر ومنها الإكديش والبرذون والحجرة فمن رأى عنده في المنام خيلاً فإنه يدل على اتساع رزقه وانتصاره على أعدائه فإن رأى أنه راكب على فرس وكان ممن يليق به ركوب الخيل نال عزاً وجاهاً ومالاً وربما صادق رجلاً جواداً وربما سافر لأن السفر مشتق من الفرس وإن كان حصاناً تحصن من عدوه وإن كان مهراً رزق ولداً جميلاً وإن كان برذوناً عاش غير مستغن ولا فقير وإن كان حجرة تزوج إن كان أعزب زوجة سيدة ذات مال ونسل والأصل شريف بالنسبة إلى غير الأصيل وربما دلت الفرس على الدار المليحة البناء والأشهب عز ونصر على الأعداء لأنه من خيل الملائكة والأدهم هم والأشقر المحجل علم وورع ودين ومن ركب كميتا ربما شرب الخمر لأنه من أسمائها ومن ركب مركوباً لغيره بلغ منزلته أو عمل سنته خصوصاً إن كان مركوباً مشهوراً ويليق به والحجرة زوجة فإن نزل عنها وهو لا يضمر ركوبها وخلع لجامها وأطلقها طلق زوجته وإن أضمر العود إليها وإنما نزل لأمرعن له أو لحاجة فإن كان بسرجها عند ذلك فلعل امرأته تكون حائضاً فأمسك عنها وإن كان نزوله لركوب غيرها تزوج عليها أو تسرى على قدر المركوب الثاني وإن ولي حين نزوله منافراً عنها ماشياً أو بال في حالة نزوله على الأرض دماً فإنه مشتغل عنها بالزنا وتدل الحجرة على العقدة من المال والغلات والحجرة الدهماء امرأة متدينة موسرة في ذكر وصيت والبلقاء امرأة مشهورة بالجمال والمال والشقراء ذات فرح ونشاط والشهباء ذات دين.

(ومن رأى) أنه ركبها بغير سرج ولا لجام نكح امرأة بغير عصمة أو يركب أمراً لا يثبت له والأشهب من البراذين والأفراس سلطان فمن رأى أنه ركب فرساً أشهب تزوج بامرأة متدينة وإن كان مطيعاً تطيعه الزوجة والأدهم من الدواب عز والأشقر حرب.

(ومن رأى) خيلاً مسرجة بلا ركاب فهن نساء يجتمعن لمأتم أو عرس وربما كانت محامل على الإبل.

(ومن رأى) أنه ملك عدداً من الخيل أو رعاها فإنه يلي ولاية على قوم.

(ومن رأى) الخيل في منامه فإنه يصير مقبولاً عند إخوانه والفرس في المنام رجل أو ولد فارس أو تاجر أو صانه له فراسة في عمله وتجارته والفرس شريك فمن رأى أن فرساً مات في بيده أو داره فهو هلاك الرجل فإن رأى أنه راكب فرساً أغر محجلاً بالآلة كلها وهو يسير عليه رويداً في ثياب تصلح للركوب فإنه يصيب شرفاً وعزاً أو سلطاناً ومن مروءة في الناس ولا تصل إليه الأعداء بسوء فإن كان مستولياً فله سميرة حسنة وإن كان تاجراً فإنه صاحب أمانة ويكون في عيشة مطمئنة فإن كان أدهم فهو أعظم قدراً وشرفاً وأشد في سلطانه لأنه مال وسلطان وسؤدد فإن كان كميتا فإنه أكثر في اللّهو والطرب وأشد للقتال وسفك الدماء وإن كان أشقر فهو مرض مع شرف لأن خيل الملائكة شقر وكان ابن سيرين رحمه اللّه يكره الأشقر في النوم ويقول هو حرب فإن كان أبلق فهو شهوة مع دولة يتمناها فإن ركبه وركضه وخرج منه عرق فهو هوى غالب يتبعه ويذهب فيه ماله لمكان العرق ومعصية يرتكبها والعرق تعبه في معصية والفارس لمن كانت امرأته حبلى ولد ذكر والفارس لمن رآه من بعيد بشارة وعز وخير.

(ومن رأى) أنه نزل عن الفرس فإن كان والياً عمل عملاً يندم عليه فإن نزل وتركه واشتغل بعمل فهو عزله مع خذلان والفرس الأنثى امرأة شريفة والجموح رجل مجنون والحرون متهاون بطر بطيء في الأمور وبياض ناصية الفرس وذنبه أشراف السلطنة وإن كان ما ينسب إلى الولد فهو أشجع ولد وبلادة الفرس وقلة حركتها للسلطان وقلة ذات يده وظفر عدوه به وكثرة شعر ذنب الفرس كثرة ولده وتبعه فإن رأى أن ذنب فرسه مجذوذ فإنه يموت ولا يعقب وينقطع ذكره فإن رأى أن ذنبه قطع من أصله فإن ولده وأتباعه يموتون قبله فإن نازعه فرسه وكان سلطاناً خرج عليه قائد شريف أو غلام كريم وإن كان تاجراً فهو خروج شريكه عليه ووثوب الفرس رجحان في الأمر وقفزه درك للحوائج سريعاً فإن رأى أنه يقود فرساً فإنه يطلب خدمة رجل شريف ولا ضير في ركوب فرس في غير موضعه من سطح أو غيره وقيل الفرس شهرة وسلطان مشهور.

(ومن رأى) أنه ركب فرساً ذا جناحين يطير بهما نال خلافة إن كان من أهل بيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وإلا فإنه ينال ملكاً عظيماً وإن لم يحتمل ذلك فإنه يبتلى ذلك بغلام أو يشغف بامرأة تنقاد له وتطيعه.

(ومن رأى) كأنه ركب فرساً أشهب فإن لم يكن له امرأة تزوج وإن أكل من لحمه وكان الرائي من أصحاب السلطان ظفر بعدوه وإن كان تاجراً لحقته منفعة.

(وقيل من رأى) فرساً فإنه يغصب مالاً إن كان جندياً أو رجلاً شريفاً.

(ومن رأى) أنه ركب أدهم سافر سفراً ينقص ماله فيه فإن رأى فرساً عضه فإنه يصير صاحب جيش وإن رأى أنه قتل فرساً فإنه ينال نعمة ومالاً وقوة وعزاً.

(ومن رأى) كأن الفرسان يطيرون في الهواء يوشك أن تقع حروب بين الملوك وفتنة وخصومة في تلك البلدة والفرس المائي حيوان هوائي وليس يمكن أن يكون شيء منه موجوداً في اليقظة أعني الفرس المائي فتدل رؤيته في النوم على رجاء كاذب وعمل لا يتم وأكل لحم الفرس إصابة اسم صالح في الناس.

(ومن رأى) أنه ركب فرساً قوائمها من حديد فإنه يموت والفرس الحصان سلطان وعز والرمكة جارية أو امرأة حرة شريفة.

(ومن رأى) أنه يعرض خيلاً فإنه يشتغل عن صلاته بطلب الدنيا وترجى له التوبة.

(ومن رأى) أنه على فرس والفرس عريان دون سرج ولجام فإنه يرتكب معصية عظيمة.

(ومن رأى) أنه نزل عن فرسه وركب فرساً غيره فإنه يتحول من حال إلى حال وما بين الحالتين كقدر ما بين القوسين.

(ومن رأى) أنه نزل عنه فإنه يزول عن عمله ويتولاه غيره.

(ومن رأى) أنه على فرس وهو يعجبه فإنه يقاتل في سبيل اللّه

(ومن رأى) أنه على فرس ومعه رمح وهو يحمل على الناس فهو رجل يسأل الناس ويلح عليهم في الطلبة فإن كان معه سلاح فإن أعداءه لا يصلون إليه في سلطانه بمكروه.

(ومن رأى) أنه غرق فرسه أو ذبحه له غيره أو ذهب السيل به فإنه يموت المريض.

(ومن رأى) أن فرسه أعور ضعيف البصر فإنه التباس أمره في معيشته.

(ومن رأى) أنه على فرس ميت فإنه يصيبه هم وحزن ويتخلص منه.

(ومن رأى) أن فرساً يكلمه فإنه يتعجب في أمره.

(ومن رأى) أنه اشترى فرساً أو حماراً ونقد فيه وهو يقلب الدراهم في يديه فإنه يصيب خيراً من كلام يتكلم به لأن الدراهم كلام.

(ومن رأى) أنه أعطى الثمن ولم يعاين الدراهم ولا قلبها فإنه يصيب خيراً يؤدي شكره.

(ومن رأى) أنه باع فرسه فإنه خروجه من عمله باختياره.

(ومن رأى) أنه ذبح فرسه وليس يريد أكل لحمه فإنه يفسد على نفسه معيشته من سلطانه.

(ومن رأى) أن فرساً مجهولاً يدخل أرضاً أو داراً لا يعرف له صاحبه فإنه يدخل ذلك الموضع رجل شريف له خطر في الناس بقدر خطر الفرس في الخير.

(ومن رأى) أن الفرس المجهول يخرج من موضعه فإنه يخرج عنه رجل كبير موت أو سفر.

(ومن رأى) أن فرساناً يتراكضون في خلال الدور ويدخلون كذلك أرضاً أو محلة فإنها أمطار وسيول تصيب ذلك الموضع.

(ومن رأى) أنه رديف رجل معروف على فرسه فإنه يتوصل بذلك الرجل إلى ما يطلب من أمر دين أو دنيا أو يكون لذلك الرجل تبعاً أو شريكاً أو خلفاً بعده وإن كان رجلاً مجهولاً فهو عدو على كل حال.

(ومن رأى) أن دواب وطئته أو مشت عليه فإنه يعزل عن سلطانه أو عمله أو يناله مكروه وتلذعه الناس بألسنتهم ومن ركب رمكة أو ملكها أو اشتراها وكان أعزب تزوج امرأة شريفة مباركة فإن كان لها مهر أصاب منها ولداً وإن كان الرجل متزوجاً أو ممن لا ينتظر الزواج فإنه يصيب قرية أو ضيعة مما يعود عليه نفعه في معيشته.

(ومن رأى) أن رمكته ماتت أو سرقت أو ضاعت فإن ذلك الحدث يكون بامرأته أو بعقد معيشته.

(ومن رأى) أن رمكته نتوج فإنه إدرار معيشته وزيادة ماله.

(ومن رأى) أنه يشرب لبن الرمكة فإن السلطان يقربه من نفسه وينال منه خيراً.

(ومن رأى) شعر فرسه كثيراً زاد ماله وأولاده وإن كان سلطاناً كثر جيشه والفرس الخصي يدل على خادم والدابة بلا مقود امرأة زانية لأنها كيفما أرادت مشت وخيل البريد قرب أجل لمن ركبها في المنام وقد يدل ضعف الفرس على ضعف الجاه.

نهاية الجزء ( 2 ) من تفسير الاحلام لحرف ( خ )

تكملة التفسير لحرف  خ =  صفحة1   صفحة2    صفحة3

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.