الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

تفسير الاحلام حرف راء جزء 4

 (رآس)

تدل رؤيته على المتصرف في رؤوس أموال الناس كالصيرفي وربما دلت رؤيته على الموت أو الوقوع في الشدائد وإن كانت رؤوساً مجهولة وإنها بشعرها وقرونها ودمائها دل على فناء العلماء ومسك الرؤساء خصوصاً إن كان الحاكم عليه أو بائعها مجهولاً أو شديد البأس والرآس مالك رؤوس الناس من بلدانهم لهم أخطار فإن اشترى رأساً من رآس فإنه يطلب من رئيس الرؤساء أستاذاً ينتفع به أو خدمة يشغله بها والرآس قاهر رؤوس الناس سلطاناً أو صناعة وتدبيراً والرآس يعبر بالسلطان.

(رفاء)

تدب رؤيته في المنام على الصلاح والسداد والطب والبرء من الأسقام وربما دل على النساج والمطرز.

(ومن رأى) أنه عورة امرأته بدت من ثوبها فسترها بالرفي فهو يرميها بقبيح ثم يعتذر بغير عذر.

(ومن رأى) أنه يرفو ثوب نفسه يخاصم ذا قرابة ويصاحب من لا خير فيه والرفاء صاحب خصومات وقيل الرفو رجوع عن ذنب وقيل اعتذار بالباطل ولم يتحلل من صاحب الظلامة.

(رقام)

تدل رؤيته في المنام على الدهان والمصور أو الرسام من صار في المنام رقاماً ربما صار كاتباً أو انتصر للقمار والرقامة تدل رؤيتها على اللاعبة بالحنك.

(رسام)

تدل رؤيته في المنام على قبول الكلمة أو على صاحب الرأي أو على صاحب الأنساب والعقارات والمشارك في كل علم والرسام صاحب أمر ونهي وربما كان مهندساً.

(رافي)

تدل رؤيته في المنام على البسط وسعة الرزق.

(ربان)

وهو مدولب السفن في البحر المالح تدل رؤيته في المنام على الأسفار البعيدة وعلى المال والمتاجر المربحة ومعاشرة الزنوج أو ملكهم.

(رحال)

تدل رؤيته في المنام على نكاح المتعة والميل إلى الرخص وربما دلت رؤيته على الأولاد من الزنا أو القيادة.

(رداد)

تدل رؤيته في المنام على قاطع الطريق وإبطال العمل أو تعويق المسافر على العزم أو القعود عن المناهي والمخلفات.

(رشاش)

تدل رؤيته على الأمطار ورشاش الأرض وربما دلت رؤيته على صلاح الأحوال وذهاب النوم والأنكاد.

(ركاب)

تدل رؤيته في المنام على المداراة وبلوغ المقاصد والتعب.

(ركاب دار الملك)

رؤيته في المنام تدل على الأسفار والحركات في البر والبحر وعلى الشفاء من الأمراض.

(رمال)

تدل رؤيته في المنام على الاحتيال والسرقة وعلى جلب المماليك والجواري والفوائد والأرباح من السفر.

(رزاز)

هو في المنام دال على ولي الأمر الذي يخرج الحق من الباطل بشدة بأسه ومعرفته.

(ريحاني)

هو في المنام رجل راض عند المصائب صابر على القضاء والقدر.

(رطاب)

وهو بائع الرطب وهي رطبة القت رجل صاحب مال هنيء.

(رصاصي)

هي في المنام صاحب وهن وخلل.

(رائض الدواب)

هو في المنام والي الأمر.

(راقي)

هو في المنام رجل يصلح بين الناس ويسلي عنهم الهموم ويسكن غضب قلوبهم إن ذكر اللّه تعالى في رقيته وإن لم يذكر في رقيته اسم اللّه تعالى فهو ذو كلام باطل وراقي الحيات رجل غدار يصحب شرار الناس.

(رقوقي)

تدل رؤيته في المنام على العلم والهداية والمحاكاة.

(رق)

هو في المنام يمين يحلفها الرائي.

(رداء)

هو في المنام جاه الرجل وعزه إذا كان جديداً صفيقاً أبيض فإذا كان رقيقاً فإنه رقة في دين صاحبه لأن الرداء دين الرجل وأمانيه فإن كان مرتدياً به في الشتاء فهو متجمل صلف وهو فقير وقيل إن الرداء امرأة دنيئة فإن رآها رجل فإنه أمر قد تجرد له قليل المنفعة فإن رأى أنه ضاع له رداء أو طيلسان خلق فإنه يأمن من فقر ويباهي الناس.

(ومن رأى) أن عليه برداً يمانياً جديداً أو كانت جوانبه متخرقة فإنه يتعلم شيئاً من القرآن وينساه وإن رأت امرأة رداء فإن زوجها غير محسن إليها والرداء أمانة الرجل لأنه موضع صفحة العنق والعنق موضع الأمانة.

(ران)

من رأى في المنام أنه لبس راناً وهو وال من الولاة فإنه يلي ولاية على بلدة فإن لبسه غير الوالي فإنه يتزوج امرأة غنية ليس لها حميم ولا قريب.

(رزة)

هي في المنام عقد من المال كالمائة والألف وربما دلت الرزة على الرزية فقلعها من مكانها في المنام رزية وتجديدها أو كس

(رضوان)

خازن الجنان عليه السلام رؤيته في المنام سرور دائم وتدل رؤيته أيضاً على خازن الملك ورسوله بالخير وإنجاز الوعد وقضاء الحوائج وإجابة الدعاء ومن كان سلطانه عليه غضبان نال منه رضواناً خصوصاً إن أعطاه شيئاً من ثمار الجنة أو كساه شيئاً من حللّها أو كان مقابلاً عليه أو مستبشراً به فذلك وما أشبهه دليل على رضوان اللّه تعالى عنه وإظهار النعم سراً وعلانية ورؤيته تدل على النعمة والعيش والرضا من اللّه تعالى.

(ومن رأى) كأنه في الجنة والملائكة يسلمون عليه ويدخلون عليه من كل باب غفر اللّه له وعفا عنه ويصل بطول الصبر إلى الخير.

(ومن رأى) رضوان عليه السلام فإنه يدل على زوال همه وانشراح صدره وطيب عيشه.

(ركوع)

من رأى في المنام أنه راكع وصلى للّه تعالى فإنه يخضع له سبحانه ويتبرأ من الكبر ويقيم حدود اللّه وفرائضه ويكثر الصلاة وينال ما يتمناه في الدين والدنيا سريعاً ويظفر بمن عاداه.

(ومن رأى) أنه في الصلاة لا يركع حتى يذهب وقتها فإنه لا يؤدي الزكاة والركوع في المنام خدمة للبطال وربما دل الركوع على طول العمر والانحناء وإذا رأت المرأة أنها تركع ركوعاً تاماً دل ذلك على التوبة ورفع الذكر بالصيانة.

(رحمة)

من رأى في المنام رحيماً يرحم ضعيفاً فإن دينه يقوى ويصح فإن رأى أنه مرحوم فإنه يغفر له.

(ومن رأى) أن رحمة تنزل عليه فإنه يرزق نعمة فإن رأى أنه رحيم فرحان يحفظ القرآن.

(رقية)

في المنام إذا كان الرأي يذكر في الرقية على المريض شيئاً مما وردت به السنة أو شيئاً من القرآن دل على الأمان من الأوصاب ودفع الهموم والأحزان وإن رقى بخلاف ذلك دل على الكذب في المقال أو الرياء بالأعمال وإن كان الرائي صانعاً غش الناس في صناعته أو عالماً كتمهم النصح أو أبدى الرخص وإن كان حاكماً حكم بالباطل.

(ومن رأى) أنه شرب ماء قد رقى أو سقى غيره في قدح فإنه يدل على طول حياته.

(ومن رأى) أنه يرقى أو يرقي فإن الرقي باطل وكذب إلا رقية فيها بسم اللّه الرحمن الرحيم من القرآن.

(رتبة)

في المنام لذوي المسكنة تدل على زوجة أو معيشة أو عمل صالح يرفعه اللّه تعالى بها.

(رسالة)

في المنام يرسلها الإنسان أو يبلغها إلى غيره أو تأتي إليه من الغير فإنها دالة على المنصب الجليل والكلمة العالية هذا إذا بلغها في المنام وأما كونه يرسلها إلى جهة معلومة فإن كان فيها خير كأمر بمعروف أو نهي عن منكر فإنه يدل على علو القدر وقضاء الحاجة وإما إن أتته في المنام رسالة فإن كان فيها بشرى فهي دالة على حسن عاقبته فيما يروعه أو يرزق مالاً أو ولداً أو زوجة فإن جنى على الرسول أو نهره أو ضربه دل على ارتداده عن دينه أو بدعته وضلالته وربما مات مقتولاً.

(راحة)

في المنام بعد التعب دالة على الغنى بعد الفقر والزوجة الصالحة بعد النكدة وإن كان الرائي مريضاً فقد قرب أجله واستراح من نكد الدنيا وتعبها وربما دلت الراحة على النكد.

(ركوب)

في المنام من رأى أنه ركب دابة فإنه يركب هوى غالباً وركوب الدواب كلها عز وسلطان فإن رأى أنه ركب فرساً ولا يحسن ركوبها ركب هوى فإن أحسن الركوب وضبطه فإنه يسلم فإن رأى أنه ركب الفرس بجميع آلته وكان له دار وخدم وحشم يشاكل الدار فإن ذلك عز من أجداده ومملكته يصل إليها وينالها فإن رأى أنه ركب عنق رجل جبراً فإنه يموت ويحمل المركوب جنازته عنوة فإن ركبه بطيبة من نفسه فإن المركوب يتحمل مؤنة الراكب وأذاه وقيل هو طلب أمر صعب فإن أسقطه وتركه فإن لا يتم ذلك فإن ركب معكوساً دل على أنه يقبل عذراً ولا يسمع نصحاً وعلى أنه يولي الأدبار عند الحاجة أو يأتي الأدبار أو الحيض.

(رجوع من السفر)

في المنام يدل على أداء حق واجب عليه وقيل إنه يدل على الفرج من الهموم والنجاة من الأسواء ونيل النعمة وربما دلت هذه الرؤيا على توبة الرائي من الذنوب فإن معنى التوبة الرجوع عن المعصية.

(رجعة المرأة المطلقة)

في المنام دليل على عافية المريض أو رجوعه إلى ما كان عليه من دين أو مذهب أو صنعة أو بلد.

(رخاء)

في المنام هو دال على فرج من هو في شدة ويدل على قضاء الدين وتفريج الهموم والأنكاد.

(رزية)

في المنام هي دالة على موت المريض وتدل على السجن والفقر وعمى البصر وربما دلت الرزية على البشارة والراحة لعدوه الذي يفرح بحزنه.

(رفس)

في المنام جحود ما رفسه.

(ومن رأى) أن رجلاً يرفسه برجله فإنه يعيره بالفقر ويتكبر عليه بماله.

(رجم)

من رأى في المنام أنه رجم أحداً فإنه يسب إنساناً والرجم قذف في العرض إلا أن يكون حداً فإنه يدل على طهارة المرجوم من الذنوب.

(رضخ)

من رأى في المنام أنه يرضخ رأسه على صخرة فإنه ينام ولا يصلي العتمة وهي صلاة العشاء.

(ري)

في المنام بعد العطش دال على اليسر بعد العسر وقضاء الحاجة والغنى بعد الفقر أو التوبة وشفاء العليل وإدراك ما فاته من علم والري صلاح في الدين.

(ومن رأى) أنه ريان من الماء دل على صحة دينه واستقامته.

(روى البيت من الشعر)

من حفظ في المنام شيئاً منه أو عمله نال علماً ورزقاً وحظاً في صناعته أو فيما يتوجه إليه من الصناعات.

(رياء)

في المنام سبب حرام في اليقظة.

(من رأى) في المنام أنه رهينة في موضع فقد اكتسب على نفسه ذنوباً كثيرة فنفسه بها رهينة.

(ومن رأى) أنه رهن عنده رهن فإنه يوشك أن يظلم غيره فيصير الراهن عنده مطلوباً به حتى يفك رهنه والرهن مأخوذ من ثبوت الشيء ودوامه وهو دال على الزلل والإطلاع على الفضائح أو على ما يبقى الإنسان القائل فيه وربما دال الرهن على المحنة والابتلاء بالمحبة حتى يعود قلبه وهناً عند من هو مشغول به فإن رهن في المنام شيئاً نفيساً على شيء حقير ابتلى بحب شخص حقير ويستهلك منه قدر جليل وربما دل الرهن في المنام على سوء الظن بالراهن والمرتهن وربما دل الرهن على السفر.

(رضاع)

هو في المنام يدل على الاحتياج والتيتم والتلف وتغيير المزاج فإن رأت امرأة أنها ترضع إنساناً فإنها انغلاق الدنيا عليهما أو حبسهما لأن المرضع كالمحبوس إلى أن يخلى الصبي الثدي وذلك لأن ثديها في فم الصبي ولا يمكنها النهوض وكذلك الذي يمص اللبن كائناً من كان من صبي أو رجل أو امرأة.

(ومن رأى) أنه يرضع صبياً بعد الفطام فإنه يسجن أو يمرض أو يغلق عليه باب فإن كانت امرأة وكانت حاملاً سلمت بحملها ومن أرضع صيداً أو ارتضع منه تناله شدة ثم يفرج اللّه تعالى عنه.

(ومن رأى) أن في ثدييه لبناً فإنه مشرف على زيادة دنيا تدبر له أو لمن هو فيه ما لم يرضعه أحد فإنه لا خير فيه للراضع وللمرضع وإن رأت المرأة أن ارتضع من لبنها فإنه يأخذ من مالها بقدر ما أخذ من اللبن وهي كارهة.

(ومن رأى) أنه يطوف النساء يرضعهن فلا يجري له لبن فإنه يقبل الصبيان والمريض إذا رأى أنه يرضع فإنه يبرأ من مرضه لأن باللبن كان نشؤه.

(رعى النجوم)

من رأى في المنام أنه يرعى النجوم فإنه يلي الناس ولاية.

(ومن رأى) أنه يرعى غنماً من الضأن فإنه يلي على الناس من العرب.

(راعي)

في المنام صاحب ولاية ويدل على معلم الصبيان وعلى من يتولى أمر السلطان والحاكم.

(ومن رأى) أنه أعرابي يرعى الغنم ولا يعرف مواضع الرعي فإنه يقرأ القرآن ولا يحسن معانيه وراعي الجمال البخاتي وال على العجم والراعي وال على رعيته يحتشد لمصلحتهم ويتحفظ في إرفاقهم فإن رأى أنه راع فهي ولاية يليها على نحو ما رأى من الأغنام وهي في الرؤيا رجال كرام والراعي تدل رؤيته على علو القدر والتحكم على الرعية بالعدل والإنصاف إلا أن يرعى الخنازير فإنه يدل على معاشرة النصارى والمبتدعين.

(رباط في سبيل اللّه تعالى)

يدل في المنام على الانعكاف على الطاعة ولزوم الأوامر وإتباع السنة وتقوى اللّه تعالى.

(ومن رأى) أنه خرج مع الرباط والغزو فإنه يتبع سبيل الخير ومنهاج البر وإن رأى المريض أو الغائب أنه راجع من أحدهما حتى دخل بلده فإنه دليل على إفاقة المريض ورجوع الغائب.

(رباط السكنى)

في المنام يدل على الرباط في الغزو في سبيل اللّه تعالى ويدل الرباط على الانعكاف على الزوجة أو الصلاة وربما دل الرباط على الرجوع والتمزق وكسر النفس عن شهوتها ولذاتها وربما دلت الخلاوى في الرباط على جماعة المقيمين فيها فخلوة الجوع دالة على الجوع ولوقف الحال وخلوة الأربعين تدل على الرتبة وإنجاز الوعد.

نهاية الجزء ( 4 ) من تفسير الاحلام لحرف ( ر )

تكملة التفسير لحرف  ر  =  صفحة1  صفحة2   صفحة3   صفحة4

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.