الخميس، 1 أكتوبر، 2009

تفسير الاحلام حرف طاء جزء 1

تفسير الاحلام لحرف الطاء جزء 1
(طي)

هو في المنام العفو وكظم الغيظ أو نفاذ الرزق والأجل.

(طفي)

النار في المنام من أطفأ ناراً أخمد فتنة أو أبطل بدعة أو حرباً وإن أطفأ ناراً مطفية في منامه ربما دل ذلك على إثارة الشر لما يثور من الرماد والدخان عند طفيها وإن كان الرائي مسافراً في البحر كان غريقاً وطفا على وجه الماء وإن كان له مسافر قدم عليه أو سمع بخبره.

(طرب)

هو في المنام استدعاء الهموم والأحزان وربما دل على سرعة الفهم والوعي لذوي البلادة وعلى الإنفاق للمال من أهل التقتير وربما دل الطرب في المنام على ورود الأخبار الصحيحة والسقيمة والشفاء من الأسقام والحث على المعاصي وشرب الخمور والزنا ويدل على الحب للّه والتوجه إليه.

(طيب)

هو في المنام ثناء حسن وإذا تدخن فهو ثناء مع هول وخطر والطيب في المرضى يدل على موتهم والمرأة إذا رأت أنها قد تطيبت فإنها تدخل في عمل صالح وإن كانت خالية من زوج فإنها تتزوج وكذلك الطيب للرجال ثناء حسن وذكر جميل وإذا تطيب اللص والخداع فإنه يتوب أو يمسك لأن الرائحة الطيبة تنم على صاحبها.

(طير)

هو في المنام عز وسلطان وزينة وللتاجر ربح.

(طرش)

هو في المنام نقص في الدين لأن اللّه تعالى قال في حق الكفر {صم بكم عمي}.

(طفل)

هو في المنام تدل رؤيته على الهموم والأنكاد والتعب في مداراة الجهال وأرباب اللّهو واللعب والطفلة الصغيرة من التقطها أو حملها أو ولدت له فإن كان محبوساً أو مسحوراً أو متعباً في خصومة أو مديوناً أو فقيراً فرج عنه وزال همه بالبشارة بها وإن لم يكن شيء من ذلك فالطفلة هم وغم فإن ولدتها مريضة أو مريض فرج عنهما إلا أن تلد من الفم فإنه يدل على الموت.

(طرة)

في المنام تدل على مال ومنفعة وعز وقوة بعد أن تكون سحنة جميلة.

(ومن رأى) أن عليه طرة فإنه يتزوج امرأة جميلة بقدر جمال الطرة وكمالها والطرة تدل على البخل والكرم.

(طحال)

من رآه في المنام قوياً فإن مال خزانته حصين وينال فرحاً.

(ومن رأى) أن طحاله كبير دل على فساد مراده وتغير حال من دل عليه أو يغلب لعيه مرض سوداوي.

(ومن رأى) أن طحاله توجع فقد أفسد مالاً عظيماً كان به قوامه وقوام أهله.

(طلع النخل)

في المنام يدل على الرزق وحمل الزوجة وإن رآه مريض دل على شفائه وربما دل الطلع على موت المريض أو على السجن أو على ادخار البضاعة وخزنها.

(ومن رأى) أنه أصاب طلعة أو طلعتين أو أكثر فهو ولد يصيبه فإن أكل من ذلك فإنه يأكل من مال ذلك الولد.

(ومن رأى) طلع نخل فإن نجمه مقبل إلى الخير وإن أصاب طلعاً أصفر ولم يأكل منه فإن ذا سلطان يغضب على صاحب الطلع ثم يرضى عنه والطلع مال يصيبه.

(طرفاء)

في المنام رجل منافق يضر بالأغنياء ويعين الفقراء.

(طرخون)

هو في المنام رجل رديء حرون عمله رديء لأن أصل الطرخون حرمل وقد نقع في الخل وربي فيه سنة ثم زرع فيكون رجلاً أعجمياً تعلم الورع مع أقوام أصحاب ورع إلى أن نزل إلى أصله والطرخون في المنام خيانة.

(طباهجة)

من رأى في المنام أنه يتخذ طباهجة ويطعمها الناس فإنه يبذل مالاً ليستفيد به تجارة أو سوقاً أو عمل صانع والداعي إلى الطباهجة يستعين بالمدعو إليه على قهر إنسان.

(طاعون)

هو في المنام جرب فمن رأى أنه طعن فإنه يجرب.

(ومن رأى) أنه أصابه الجرب فإنه يصيبه الطاعون والطاعون إذا رؤي في مدينة فإنه عذاب من السلطان وربما دل على القبر وعلى الحرب والبدع لما فيه من الموت والهلاك وربما دل على سفر عام في الناس أو على مغرم يجري من السلطان.

(ومن رأى) أنه وقع في بلده طاعون فإنه يحدث فيها حرب.

(طريق)

هو في المنام الشرع والطرق المختلفة هي البدع فمن رأى أنه يمشي في غير طريق فإنه في ضلالة من دينه ومن قطع عليه الطريق وأخذ متاعه فإنه يصاب في صديق له وإذا طرق السلطان طريقاً وعراً فذلك عدله يبسط في ذلك المكان والطريق المستقيم دليل على ما يقتدي به من كتاب اللّه وسنة نبيه أو شيخ أو قدوة وإن كان عاصياً تاب وإن كان كافراً اهتدى والطرق المختلفة دالة على الذبذبة والحيرة والطرق المشتبهة هي التي تهدي إلى الضلالة والبدعة والكفر والطريق الطريقة في الصنعة والطريق القدم الأثر الصالح والرديء والطريق في البحر نجاة من الشدة والطريق المرأة المملوكة والطريق الكسب الحلال والطريق الصدق الذي ينجو به الإنسان إذا تبعه والطريق الموت الذي يسلكه كل أحد وإن رأى أنه يمشي مستوياً على الطريق فإن كان صاحب دنيا فإنه يهتدي إلى تجارة مربحة والطريق الخلفي غرور وبدعة.

(طاقة)

هي في المنام إذا كانت واسعة دليل على حسن خلق المرأة والضيقة دليل على سوء خلقها والرجل إذا رأى أنه جالس في طاقة فإنه يطلق امرأته جهاراً أو من كان موضعه من الطاقة فإن امرأته طالق منه ساراً والطاقات في البيت تدل على الرقباء المطلعين على الأسرار وعلى تفريج الهموم والأنكاد وعلى تجديد الراحات من الجهات التي رؤيت فيها وربما دلت على سماع الأخبار وعلى النساء والأولاد.

(ومن رأى) عنده في المنام طاقات من الزجاج الملون فإنه يدل على غرس الأشجار وإيناع الثمار وتجديد الأولاد أو العلوم أو اللباس الملون أو المصبوغ أو التيجان لأربابها.

(ومن رأى) أنه جالس في طاق معقود فإنه قد عزم على عقدة النكاح له.

(طاحون)

وهو دار الرحى فالطاحون الذي يطحن فيها البر في المنام دالة على العلم التي يفصل فيها الحق من الباطل وعلى دار الحاكم لما فياه من الدخل والخرج والكيل والميزان والعدل والإنصاف وتدل على الرزق والفائدة لما فيها من الزكاة في الطحن وتدل على الأزواج لارتكاب الحجرين بعضهما فوق بعض وخروج الدقيق من بينهما كالولد أو النطفة وربما دلت الطاحون على الهموم والأنكاد وضيق الصدر وتصديع الرأس وربما دلت على الساقية لدوران الدولاب فيها والترس وخروج الدقيق ونقله من وعاء إلى وعاء كالماء ينقل في الحياض من القواديس فإن كانت الطاحون تطحن بني آدم فإنها دالة على الفتنة وذهاب الأرواح وإن طحنت في المنام ما لا يؤكل دل على القحط والغلاء وإن كان كثر دقيقها وامتلآت مخازنها وتوابيتها دل على الرزق ونموه والرخص والشفاء من الأمراض وطاحون السدر والأشنان والترمس والخطمى والحناء وما أشبه ذلك فإنها دالة على الطهارة وزوال الأمراض وذهاب الهموم والأنكاد وقضاء الديون وسبق في باب الراحة ما يجانس هذا.

(طواف)

من رأى أنه يطوف بالكعبة في المنام فإنه إن كان عبداً عتق أو كان عاصياً عتق من النار وإن كان أعزب تزوج وطاف على زوجته كما ينبغي وإن كان أهلاً للتقدم تقدم ونال مرتبة رفيعة وربما دل ذلك على الوفاء بالنذر لقوله تعالى: {وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق}.

(ومن رأى) أنه حج وطاف بالبيت فإن ذلك صلاح دينه واستقامته على منهاجه وثواب له من اللّه تعالى وأمن مما يخافه ودين يقضيه وأمانات يؤديها إلى للمسلمين لكونه أميناً مكيناً صاحب بر ونسك وربما دل طوافه على إيفائه بنذر أو كفارة من جهة يمين وربما دل طوافه على الدخول في أمر إمام شريف فإن رأى أنه طاف على رمكة فإنه يأتي ذات محرم.

(طعان بالرمح)

في المنام دالة على النازلة ومدافعتها بالمال والرجال وربما دل ذلك على الطعن في الدين والاستهزاء بأهل الخير.

(ومن رأى) أنه يطعن إنساناً برمحه و سيفه أو عاموده أو عصاه فإن الطاعن يطعن المطعون بكلام وهو باغ والباغي يذل ويخذل فإن قطع أوجع وإن أشار بأحد هذه الأسلحة إلى الطعن ولم يطعن فإنه يهم بكلام ولم يتكلم به.

(ومن رأى) قوماً يتطاعنون بالسلاح فإن الوباء والمرض يحل بذلك المكان.

(ومن رأى) الناس يقتتلون فإن الغلاء يحل في الأطعمة فإن حاربوا السلطان رخصت أسعارهم.

(طلاق)

هو للأعزب في المنام فراقه لما هو عليه خيراً أو شراً وطلاق المتزوج بطلان معيشته أو موته خصوصاً إن كان مريضاً فالثلاث بتات لا رجعة له لما كان عليه والواحد رجوع لما كان عليه أو يصطلح مع معاديه.

(ومن رأى) أنه طلق امرأته استغنى لقوله تعالى: {وإن يتفرقا يغن اللّه كلا من سعته}. وإن رأى أنه طلق امرأته رجعية فإنه يترك حرفته وعمله أياماً وينوي الرجوع إليها فإن طلقها بائنة فإنه يترك حرفته ولا ينوي الرجوع إليها فإن طلقها طلاق السنة حتى أتى عليها ثلاثة قروء فإنه يترك الحرفة بعد أن يستغني عنها.

(ومن رأى) أنه طلق امرأته فإنه يفارق ملكاً كان معه وقيل إنه يعزل عن سلطانه والطلاق يدل على الفقر لأن المرأة سلطان الرجل ودنياه ومن كان له امرأة مريضة ورأى أنه طلقها طلاق البتات فإنها تموت وكذلك إذا باعها أو أعتقها وإن طلقها طلاق الرجعة يرجى لها العافية.

(طغيان)

من رأى في المنام أنه طغى فهي أفعال نفسانية رديئة تقرب الإنسان إلى نار جهنم والطغيان خذلان صاحبه وكل طاغ مخذول والطغيان فقر وهم ينزل بمن طغى أو مرض يخسر فيه ملاً وربما كان غنائم يحصل بعدها فقر.

(طرد)

هو في المنام حبس فمن رأى أنه يطرد من بلده فإنه يحبس.

(ومن رأى) أنه طرد من الجنة فإنه يفتقر.

(ومن رأى) أنه طرد عالماً أو هول عليه أو صاح فإنه يقع في أمر هائل ويتطرق عدو مخادع إلى ملك والطرد لمن ظاهره الدين والصلاح دليل على الإعراض عن أهل الطاعة والقبول من الأشراف والإقبال عليهم وربما دل على النقص في الطارد أيضاً.

(طلب)

هو في المنام الأجل الحثيث فمن أدركه خصمه في المنام مات وربما دل الطلب على ما يتشرف الإنسان به من علم أو عمل أو مال.

(ومن رأى) أحداً يطلبه فإنه هم يصيبه والطلب يدل على المطلوب إذا لم يكن هارباً فإنه يأمن مما يخاف.

(ومن رأى) شخصاً قبيح الصورة يطلبه فذلك أمر يكرهه وخوف وإن أدركه في الطلب ناله الخوف.

(ومن رأى) أنه يطلب شيئاً فإنه ينال منالاً لما قيل من طلب شيئاً ناله أو بعضه.

(طول)

من رأى أنه طال في المنام فإنه يزيد في علمه وماله وإن كان صاحب الرؤيا سلطاناً قوي سلطانه وكان حسن السيرة فيه وإن كان تاجراً ربحت تجارته.

(ومن رأى) أن قده طال فوق الحد فإنه قرب أجله وسقوطه عن مرتبته والملك إذا رأى أن قامته طالت دام ملكه ونصر على أعدائه وإن كان طالب ملك ناله وطول القامة يدل على طول الحياة وإن طالت عن الحد دلت على الموت وكذلك قصر القامة يدل على الموت لقرب الأرض وطول القامة القصيرة دال على الفتنة وربما دل على الشح والتظاهر بالطول والقدرة ولا خير في القامة الطويلة إذا قصرت فإنه دال على انحطاط القدر أو قرب الآجل

(طبخ بالنار)

هو في المنام نيل مراده إذا نضج ما طبخه.

(ومن رأى) أنه طبخ بالنار طبيخاً ونضج فإنه ينال مراده ويقع في ألسنة الناس وإن لم ينضج فإنه لم ينل مراده والطبخ تهييج أمر ينفعه فإن نضج الطبيخ فهو رزق ومن طبخ نيئاً فإنه في أمر إلا إن نضج وغرف وأكل وسائر الطعامات أرزاق إلا الهريسة والعصيدة وإن كان الطبيخ بلحم غنم فهو حياة طيبة بشرف وكرم من جهة حلال وإن كان بلحم بقر فحياة طيبة من جهة عمل ذي منفعة وإن كان بلحم سبع فإنها ولاية على قوم ظلمة مع خوف وكره وإن كان بلحم كلب فإنها ولاية دنيئة وإن كان معه دسم أفاد مالاً حراماً وإن كان بغير دسم فكسب دنيء بفقر وحرمان وإن كان بلحم طير فولاية أو تجارة أو كسب حلال مع قوم أغنياء أشراف وإن كان بلحم سباع الطير فإنها تجارة أو ولاية من قبل قوم غشمة مع مال حرام.

(طعام)

كل طعام أصفر في المنام فهو مرض لمن أكله إلا أن يكون بلحم الطير وكل طعام أبيض فهو خير من الحامض وإن كان بلحم سمين فلا بأس به ومن شرب الطعام كما يشرب الماء زادت عيشته وطعام الأفراح بشارة وطعام المآتم هموم وأنكاد والأطعمة التي لا تتقيد بزمان فإنها أرزاق وفوائد مستمرة والأطعمة التي تتقيد بزمان كاللحم بالباذنجان والقرع فأرزاق في وقت دون وقت وأطعمة الملوك عز ورفعة وتجديد منصب لمن أكل معهم منها وأكل القرع دليل على الهدى وإتباع السنة والفطنة وأطعمة العلماء علم وهداية وبركة وأطعمة أرباب الشرطة زنا أو تناول حرام وأطعمة الفقراء وأرباب الورع الزهد توبة وهداية للآكل منها وأطعمة أهل البادية سفر وانتقال من حال إلى حال والمطبوخ باللحم غنى للفقير والمطبوخ بغير اللحم فاقة أو عبادة وإن استحال الطعام إلى ما هو خير منه دل على صلاح الباطن وإن استحال إلى مرارة أو حموضة دل على تغيير الأزواج أو الأعمال وإن طبخ بنفسه طعاماً طيباً نال منصباً على قدره واستغنى من بعد فقره وإن طبخ له غيره ربما مكر به وخشي عليه الخديعة وربما رزق عوناً على مقصده.

(ومن رأى) أنه ابتلع طعاماً حاراً خشناً دل على تنغيص عيشه ومعيشته.

(ومن رأى) في فمه طعاماً كثيراً وفيه سعة لا إضافة تشوش أمره ودلت رؤياه على أنه قد ذهب من عمره قدر ذلك الطعام الذي في فمه وبقي من عمره قدر ما فيه سعة له.

(ومن رأى) أنه عالج ذلك الطعام حتى تخلص منه سلم وإن لم يتخلص منه مات والطعام الذي في غاية الحموضة متى لم يقدر على أكله فهو ألم ومرض لا يقدر معه على أكل ويدل أخذ الطعام الحامض من إنسان على سماع الكلام القبيح فمن رأى أنه يأخذه ويطعمه غيره فإن ذلك المطعم مثله فإن أكله أصابه حزن أو مرض.

(ومن رأى) أنه صبر على أكله وحمد اللّه تعالى عليه نال الفرج.

(طيران)

هو في المنام سفر فإن كان على القفا فهو سفر في راحة والطيران لغير المسافر بطالة ومن طار من سطح إلى سطح فإنه ينتقل من رجل رفيع إلى رجل رفيع وأي السطحين كان أعلى فهو أرفع قدراً وأكثر جاهاً وقيل السطح امرأة فمن رأى ذلك فإنه ينتقل من امرأة إلى امرأة والمرأة إذا رأت أنها طارت من دارها إلى دار رجل تعرفه فإنها تتزوج بذلك الرجل ومن طار من دار يعرفها إلى دار لا يعرفها بعيدة عن الجدار فإنه يموت فإنها دار الآخرة والمسجون إذا طار في منامه فإنه يخرج من السجن وإذا رأى المملوك أنه طار فإنه يعتق وإذا رأى المملوك أنه طار من الكوة والحائط فإنه آبق وقيل إن الطيران إذا كان بجناح فإنه سفر وإذا كان بلا جناح فإنه نقلة من شأن إلى شأن أو من مكان إلى مكان والغريب إذا رأى أنه طار فإنه يرفع إلى بلده وقيل إنه يكون كثير الأسفار ومن كان يطير مع الطير في منامه فإنه يصحب الغرباء ومن كان صاحب غرور وأماني ورأى أنه طير فإن رؤياه باطلة ومن سابق إنساناً وطار وسبقه فإنه يقهره ويرفع شأن السابق لطيرانه.

(ومن رأى) أنه طار فوق جبل فإنه ينال سلطنة ويغلب فيها ملوكاً صعاباً بلا تعب ويخضعون له.

(ومن رأى) أنه يطير فإن كان يصلح للسلطان نال سلطاناً وإن سقط على شيء ملك ذلك الشيء وإن لم يصلح لذلك أصابه خطأ في دينه ومرض فإنه بلغ في طيرانه متمناه فإنه ينال في سفره خيراً.

(ومن رأى) أنه توارى في جو السماء ولم يرجع فإنه يموت ومن طار من داره إلى دار مجهولة فإنه ينتقل نم داره إلى قبره إن طار في الهواء مرض حتى يشرف على الموت ثم يسلم وإن طار من سفل إلى علو بغير جناح نال أمنية وارتفع بقدر ما علا فإن طار كما تطير الحمامة في الهواء وهو قادر على أهل الأرض يضر من يشاء وينفع من يشاء منهم فإنه ينال سلطنة وعزاً ورفعة فإن ثقل عليه الطيران من بلد إلى بلد أو من موضع إلى موضع ولا يمكنه ضر ولا نفع ولا يلتمس شيئاً وهو فرح بذلك فإنه يتمنى مالاً.

(ومن رأى) أنه طار من أرض إلى أرض بلغ شرفاً ورأى قرة عين.

(ومن رأى) أنه يطير طيراناً مستوياً استوت أموره بلا تعب.

(ومن رأى) أنه يطير وقد ارتفع عن الأرض ورأسه نحو الهواء ورجلاه نحو الأرض فإذا ذلك دليل خير له وكلما ارتفع عن الأرض كان أرفع لقدره بين أصحابه الذين يأوي إليهم وفي الأغنياء والعمال تدل على رياسة ينالونها ومن كان في غربة تدل على رجوعه إلى بلاده وربما دلت على أنه لا يطأ بلاده.

(ومن رأى) أنه يطير وله جناحان فهو دليل خير لجميع الناس وإن كان عبداً دل على عتقه ويدل في الفقراء على مال كثير يكسبونه وإن رأى أنه يطير بلا جناح وقد ارتفع في الهواء فإن ذلك يدل على خوف وشدة تعرض له وكذلك إن رأى أنه يطير فوق البيوت والأزقة فإنه يدل على اضطراب وأن أمور نفسه ثابتة وإن رأى أنه يطير تحو السماء فإنه إن كان عبداً يصير إلى أهل البيوت الكبار وإن كان يطير مع الطير فإنه سيكون بين قوم غرباء وهذه الرؤيا رديئة لشرار الناس وتدل فيما يصطاد في الماء على عذاب يقع وربما دلت على صلبه وإن رأى أنه يطير غير مرتفع في الهواء بمقدار ما يعرف منه أو فوق الأرض فإن ذلك يدل على سفر وعلى الرجعة من السفر.

(ومن رأى) أنه يطير بإرادة نفسه ويترك الطيران إذا اشتهى دل ذلك على خير كثير وتهوين الأعمال التي يعملها وإذا رأى العبد أنه يطير في بيت مولاه دل على أنه أفضل من كل من فيذلك البيت وإن رأى أنه وقع من ذلك الطيران دل على أنه يخرج بعد ذلك الخير من بيت مولاه وإن رأى أنه يطير فيخرج من الدار دل على موته وإن رأى أنه يطير فيخرج من الباب دل على بيعه وإن رأى أنه يطير فيخرج من الكوة دل على أنه يأبق.

(ومن رأى) أنه يطير وهو مستلق على قفاه فإن كان يسير في البحر أو يريد ذلك يدل فيه على خير وفي سائر الناس يدل على البطالة وفي المرضى يدل على موتهم.

(ومن رأى) أنه يطير فلا يقدر أو أنه يطير ورأسه نحو الأرض ورجلاه نحو الهواء دل ذلك على شر كثير يعرض له وإن رأى المريض أنه يطير دل على موته ويدل ذلك في الفرسان على حسن حركتهم وعلى أنهم لا يثبتون في مكان وفي المحبوسين والمأسورين على حلهم من ذلك وانطلاقهم.

(ومن رأى) أنه يطير في محفة وهو نائم فوق سرير أو شيء آخر دل على مرض شديد يعرض له أو على موته أو على أنه يصيبه داء أو آفة في ساقيه.

(ومن رأى) أنه يطير بين السماء والأرض فإنه يكثر التمني.

(ومن رأى) أنه يطير من مكان إلى مكان وكان طيرانه في عرض السماء فإنه يمشي راكباً أو راجلاً إلى موضع يعهد المشي إليه أو يسافر سفراً وينال رفعة بقدر ما ارتفع من الأرض في طيرانه وربما يكثر التمني والآمال إذا رأى الطيران كثيراً وربما كان الطيران طلب العلم لطالبه أو طلب الفسوق والشر لأهل الشر وطلب أمر قد جد فيه أو يكون خفة وطيشاً يكون منه حال غضبه أو يكون ذلك فرحاً وسروراً لقول الناس طار فلان فرحاً والطيران يدل على التطهير والتشاؤم وإن طار بجناح سافر بعز وسلطان وإن كان بغير جناح سافر سفراً مشقاً مع قلة راحة أو كان مسرفاً على نفسه خصوصاً وإن طار من موضع حسن وحط في مكان رديء وإن طار من مكان قبيح وحط فيما هو أحسن منه كالبحر أو الجبل المليح أو الزرعة أو المسجد كان عكس ذلك.

نهاية الجزء ( 1 ) من تفسير الاحلام لحرف ( ط )

تكملة التفسير لحرف ط =  صفحة1  صفحة2
 
العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.