الخميس، 1 أكتوبر، 2009

تفسير الاحلام حرف كاف جزء 3

(كذب)

هو في المنام يدل على شهادة الزور والافتراء وعدم الفلاح لقوله تعالى: {إن الذين يفترون على اللّه الكذب لا يفلحون}. وربما دل الكذب على الهذر في الكلام وبسطه له عن قريحة وفكرة قادحة فإن سمع أحد قوله ونقله نقل عنه واشتهر وكان غلطه أكثر من صوابه.

(ومن رأى) أنه يكذب على اللّه تعالى فلأنه لا يعقل لقوله تعالى: {يفترون على اللّه الكذب وأكثرهم لا يعقلون}.

(كتاب)

هي في المنام حيلة والكاتب محتال وإن رأى أنه رديء الخط فإنه يتوب ويترك الحيل على الناس.

(ومن رأى) أنه يكتب في صحيفة فإنه يرث ميراثاً وإن رأى أنه يكتب في قرطاس فإنه جحود ما بينه وبين الناس وقال ابن سيرين رحمه اللّه تعالى.

(من رأى) أنه يكتب كتاباً نال مالاً حراماً لقوله تعالى: {فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون}.

(ومن رأى) آية من القرآن مكتوبة على قميصه فإنه رجل متمسك بالقرآن والكتابة باليد اليسرى أفعال قبيحة وضلالة وربما يولد له أولاد من زنا أو يصير شاعراً.

(ومن رأى) أنه كتب عليه صك فإنه يؤمر بأن يحتجم فإن كتب عليه كتاب ولا يدري ما في الكتاب فإنه قد فرض اللّه تعالى عليه فرضاً وهو يتوانى فيه وإن رأى أنه يكتب عليه كتاب وقد عرف الكاتب فإنه يغشه ويضله ويفتنه في دينه وإن رأى أنه لا يحسن أن يكتب فإنه مكروب وسيهديه اللّه تعالى لحيلة ينجو فيها من تلك الكربة.

(ومن رأى) أنه يكتب كتاباً فإنه يمرض مرضاً ولا ينقص من ماله شيء وإن رأى أن يتعلم الكتابة ولم يكن يحسن أن يكتب فإنه يدل على أمر محمود يناله من خوف وتعب يقع فيه وإن كان يحسن الكتابة ورأى أنه لا يحسن فإن ذلك رديء فإنه يدل على تعطيل وخوف وتعب.

(ومن رأى) أنه كتب كتاباً أو كمله فإنه يكمل أمره ويتم حاجته وإن لم يكمل وتعذر ذلك عليه فإنه يتعذر عليه أمره.

(كتاب)

هو في المنام قوة فمن رأى بيده كتاباً نال قوة والكتاب خبر مشهور إن كان منشوراً وإن كان مختوماً فخبر مستور وإن كان في يد غلام فإنه بشارة وإن كان في يد جارية فإنه خبر في بشارة وإن كان في يد امرأة فإنه توقع أمر في فرج وإن كان منشوراً والمرأة متنقبة فإنه خبر مشهور بالحذر وإن كانت متطيبة حسناء فإنه خير وأمر فيه ثناء حسن.

(ومن رأى) في يده كتاباً مطوياً فإنه يموت قريباً وإن رأى أنه وجد من الإمام منشوراً فإنه ينال سلطاناً وغبطة ونعمة وإن رأى أنه أنفذ كتاباً مختوماً إلى إنسان فرده إليه وكان سلطاناً وأسرى إليه جيشاً فإنهم ينهزمون وإن كان تاجراً خسر في تجارته وإن كان خاطباً لم يتزوج وإن رأى كتابه بيمينه وكان بينه وبين رجل مخاصمة أو شك أو تخليط فإنه يأتيه البيان وإن كان في عذاب فإنه يأتيه النجاة منه وإن كان معسراً مهموماً أو غائباً عن وطنه فإنه يتيسر عليه أمره ويرجع إلى أهله مسروراً وإن رأى كتابه بشماله فإنه يندم على فعل فعله والكتاب باليمين سنة مخصبة وإن أخذه منه إنسان بيمينه فإنه يأخذ منه أكرم شيء عليه أو من جهته والكافر إذا رأى بيده مصحفاً أو كتاباً عربياً فإنه يخذل ويقع في هم وغم أو كربة وشدة.

(ومن رأى) أنه مزق كتاباً ذهبت غمومه ورفعت عنه الفتن والشرور أو نال خيراً وكذلك المؤمن إذا رأى بيده كتاباً فارسياً يصيبه ذل وكربة.

(ومن رأى) أنه أتاه كتاب مختوم انقاد لملك وأطاعه وأذعن له وقيل.

(من رأى) كتاباً مختوماً فإنه ينال خيراً ورياسة عظيمة وولاية هنيئة يطيعه فيها القريب والبعيد وإن كان خاطباً امرأة يظفر بها والختم تحقيق ذلك الأمر.

(ومن رأى) كتاباً أبيض لا كتابة فيه يرد من قبل غائب فإن خبره ينقطع.

(ومن رأى) كتاباً من السماء نزل عليه كان بحسب ما يفهم منه أو وقع في ضميره وإن كان خيراً فخير وإن شراً فشر وربما دل الكتاب على جليس مؤانس وقد يدل الكتاب على الفرج والبرء من الأسقام والكتاب المجلد إذا جهل ما فيه تدل رؤيته على الغش في الصناعة والبيع المجهول أو المرأة الطاعنة في السن وقد قال لي رجل رأيت أنك جئت إلى بيتي بكتب وضعتها عندي وقلت خذها فقلت له أتتك أخبار مختلفة عن رجل مثلي فقال نعم بلغني البارحة عن فلان وذكر لي رجلاً من أهل العلم أنه قال كذا وكذا وقص أموراً كثيرة.

(كاتب)

هو في المنام رجل محتال فإن رأى كاتب أنه أمي فإنه تذهب حيلته أو عقله أو دينه أو يفتقر وإن رأى أنه أمي وأنه صار كاتباً فإنه ينال تدبيراً وحيلة على من يكايده وإن رأى أنه رديء الخط فإنه يتوب ويترك الحبل على الناس وإن رأى إنسان أنه كاتب دل على أنه سيهتم بأمور غيره لا بأمور نفسه ويلحقه من ذلك تعب كثير ولا ينتفع منه بشيء وتدل هذه الرؤيا في المرضى على الموت وتدل في العبد على أمانته وصلاحه وأنه سيكون قيم البيت والكاتب ذو صناعة لطيفة مثل الأسكاف والقلم كالمثقب والإبرة والمداد كالشيء الذي يخيط به من خيط وسيور وكالحجام وقلمه مشراطه ومداده دمه وكالرقام والرفاء ونحوهم وربما دل على الحراث والقلم كالسكة والمداد كالبذر وكتاب الملك رؤيتهم في المنام أو الانتقال إلى صفتهم دليل على رفع القدر وصلاح الحال وإن انتقل كتاب الملك إلى التبذل أو الكتاب على الطرقات دل على انحطاط القدر وسوء الحال كما أنه إذا رآهم في صفة حسنة دل ذلك على الخير وكتاب الإنشاء تدل رؤيتهم على العز والرفعة وقضاء الحوائج والصلة بالملوك وأرباب الدولة والعلم والفهم والفصاحة والأرزاق والفوائد والأزواج والأولاد والآباء والعبيد وكتاب السر تدل رؤيتهم على الأخبار الواردة والزيادة والنقص والإبرام على الإطلاع على الأسرار الخفية والكاتب على الطرقات تدل رؤيته على الشرطي والحجام ورؤية الكرام الكاتبين بشرى ويسرى في الدنيا والآخرة ويختم له بالجنة إن كان تقياً وإن كان غير ذلك فليحذر من قول اللّه تعالى: {كراماً كاتبين يعلمون ما تفعلون}.

(كتبى)

هو في المنام تدل رؤيته على تفريج الهموم وحل المشكلات والإطلاع على الأخبار الغريبة وعلى تزويج العزاب وتوبة الفاسق وإسلام الكافر.

(كاغدي)

هو في المنام رجل يعين أصحاب الحيل.

(كوفي)

هو في المنام تدل رؤيته على الوقاية من النوازل كالأودية النافعة من النزلات وربما دلت رؤيته على الكفاية من شرور وعلى ما يستر الرأي من بيضة وعمامة.

(كداش)

هو الذي يجمع الخرق والورق من الدرقات والشقوق تدل رؤيته في المنام على جمع المال من الحلال والحرام وعلى مظهر الأسرار والسائل عما لا يعنيه.

(كعكي)

تدل رؤيته في المنام على الأسفار وجمع المال وعلى الشر والخصومات.

(كعك)

هو في المنام سفر ودخوله على من لا يقدر على أكله دليل على الهم والنكد والشدة ومن كان في خير أو شر وانفصل عنه عاد إليه لأن أوله كآخره.

(كتاني)

هو في المنام تدل رؤيته على الذل والابتلاء بالنساء وربما دلت رؤيته على الهموم والأنكاد والتعب.

(كتان)

(من رأى) في المنام أنه لبس قميص كتان فإنه ينال معيشة شريفة حلالاً يدخر منها مالاً لأن الكتان ينبت اللحم واللحم مال والكتان نعمة.

(كامخي)

هو في المنام رجل كثير الأمراض والأسقام.

(كامخ)

هو في المنام هم ومخاصمة وإن أكل منه أصابه هم وإن لم يأكل منه ولم يمسه فإنه مال يخسر عليه.

(كحال)

هو في المنام رجل يصلح الدين ويهدي اللّه تعالى على يده من الضلال ويجمع بين الأحبة والكحال رجل دال على العلم والتبصر في العواقب والحذق في النظر ويدل على الغواص والغطاس وباني الآبار ومصلح عيون الماء وعلى النقاد الذي يبين العين المزيف من العين السليم وربما دلت رؤيته على الناصح لمن يستشيره لمبين طريق الرشد من الغي والكحال صاحب أخبار.

(كحل)

هو في المنام مال وزيادة تبصر في الصلاح.

(ومن رأى) أنه أعطى كحلاً في يده أصاب مالاً قليلاً كان أو كثيراً.

(ومن رأى) رجلاً صالحاً كحله فهو دليل خير وإذا كحله رجل أسود فليس بخير.

(ومن رأى) أنه أصاب كحلاً مجموعاً فإنه يصيب مالاً.

(ومن رأى) أنه أتى بكحل ليكحل به فإنه يصلح دينه فإن كان ضرير البصر فهو شقاؤه.

(ومن رأى) أنه اكتحل بإثمد فإنه يجمع بين امرأتين.

(ومن رأى) أنه يكتحل بغير الإثمد مثال زبد أو رغوة فإنه يطلب حراماً من فرج أو دبر.

(ومن رأى) أنه يكحل الصبيان بغير إثمد فإنه يعبث بهم.

(ومن رأى) أنه يكحل فإن كان ضميره في الكحل لإصلاح البصر فإنه يتعاهد دينه بصلاح وإن كان ضميره للزينة فإنه يأتي في دينه أمراً يتزين به.

(ومن رأى) إنساناً كحله فأعماه فإنه يأخذ من ماله شيئاً بمكر وحيلة والبكر إذا اكتحلت فإنها تتزوج وكذلك الأرملة والكحل بالدم والرماد فسق ونكاح باطل.

(كراث)

هو في المنام رزق من رجل أصم وقيل من أكله أكل مالاً حراماً شنيعاً في قبح ثناء من حور أو سرقة وإن أكله مطبوخاً فإنه يتوب ويرجع عن مال حرام ومن أخذ كراثاً فإنه يقول قولاً يندم عليه.

(كزبرة)

رجل نافع في الدين والدنيا والكزبرة اليابسة يصلح به أموال وقيل الخضراء واليابسة سواء.

(كأس)

هو في المنام من جوهر النساء فمن رأى أنه أعطى ماء في كأس فإن تأويل ذلك ولد في بطن أمه فإن كان في إناء مجهول غليظ مهين فهو ولد في الرحم فإن رأى الكأس انكسر وبقي الماء فهو موت المرأة وبقاء الولد الذي في بطنها وكذلك لو ذهب الماء وبقي الكأس فهو موت الولد وسلامة الأم وقد يكون انكسار الكأس على موت الساقي.

(ومن رأى) أنه أعطى كأساً وهو مريض فشرب ما فيه من خمر أو ماء أو خردل أو حنظل أو صبر فإنه كأس المنية وفراغ الحياة.

هو في المنام رجل ضخم فظ غليظ بدوي فمن رأى بيده طاقة كرنب فإنه في طلب شيء لا يدركه دون أن يكون فظاً غليظاً والكرنب رديء لجميع الناس خصوصاً السوقة ومعالجي الكروم والكرنب كرب.

(كم الإنسان)

هو في المنام يعبر بماله فالكم الواسع سعة في المال وكذلك الطويل وشق الكم فقر وقله لأنه محل الخبء وشقه زوال نعمة.

(كوكب)

هو في المنام من أشراف الناس.

(ومن رأى) كواكب منيرة اجتمعت عنده في داره اجتمع عند قوم من الرؤساء وإن رآها في منزله ولا نور لها اجتمع عنده قوم من الأشراف في مصيبة.

(ومن رأى) بيده كوكباً رزق ولداً شريفاً.

(ومن رأى) أنه سرق كوكباً فإنه يسرق شيئاً له قيمة وربما سرق مجناً.

(ومن رأى) كوكباً سقط من السماء إلى مكان حدث في ذلك المكان مصيبة في رجل من أشراف الناس والكواكب عامة من السلاطين وأشرافهم أقواهم ومن العلماء أعلمهم ومن عامة الناس أغناهم.

(ومن رأى) في منزله الكواكب كثيرة كثر نسله.

(ومن رأى) الكواكب السبعة السيارة فإنه يدل على الصنائع والتجارات والعلم والسلطنة ولكل أحد على مقداره منها من الحظ في حالاته.

(ومن رأى) كوكباً ثاقباً مضيئاً فإنه ينال سروراً وفرحاً وتنقاد له الناس بسبب حاجاتهم إليه.

(ومن رأى) أن الكواكب قد ذهبت من السماء فإنه يذهب ماله إن كان غنياً وإن كان فقيراً مات وإن رأى كواكب عظاماً تضيء نال خيراً وبراً وسلطاناً ومعرفة.

(ومن رأى) كوكباً عظيماً سقط من مكان فإنه يموت رئيس في تلك البلدة.

(ومن رأى) أنه يأخذ كواكب صغاراً بيده فإنه ينال ذكراً وسلطاناً بين الناس وإن رأى كواكب على رأسه فإنه يصير مذكوراً ويفوق نظراءه بأن يخدم رجلاً شريفاً وإن رأى أن الكواكب اجتمعت فأضاءت فإنه يدل على أنه ينال خيراً من جهة سفر وإن كان مسافراً فإنه يرجع إلى وطنه مسروراً وإن رأى أنه راكب كوكباً فإنه ينال سلطاناً وولاية وقوة وخيراً ومنفعة ورياسة.

(ومن رأى) الكواكب تحت السقف دل على خراب بيته حتى يكون ضوؤها في داخل البيت أو يدل على موت صاحب البيت.

(ومن رأى) أنه يأكل الكواكب فإنه يأكل من أموال الناس ويهلكهم ومن ابتلع الكواكب من غير أكل فإنه يداخله أشراف الناس في أمره وسره وربما شتم الصحابة رضي اللّه عنهم ومن امتص الكواكب فإنه يتعلم من العلماء علماً وقيل.

(ومن رأى) أنه يأكل الكواكب وكان عرافاً وممن ينظر في الأمور السماوية ومعرفة الفلك فذلك دليل له عمل كبير وحسن حال وفي سائر الناس تدل على الموت.

(ومن رأى) الكواكب تناثرت فهو موت الملوك الكبار ويدل أيضاً على حرب يهلك فيه جماعة من الجنود.

(ومن رأى) الكواكب تتساقط على الأرض من السماء وتتلاشى دل ذلك على هلاك قوم كثيرين والعظام من الكواكب تدل على موت الرئيس والنبيل من الناس والصغار منها تدل على موت المجهولين والمستضعفين.

(ومن رأى) أن كواكب السماء تساقطت صار أصلع وتساقط شعر رأسه الذي هو بمنزلة الكواكب في السماء التي هي رأس العالم.

(ومن رأى) الكواكب بالنهار فهو دليل على الفضائح والشهرة وعلى الحوادث الكبار وعلى المصائب والبوار وكوكب الصبح يدل على زفاف العروس فمن رأى في قصره كوكب الصبح وهو في ليل مظلم فالعروس تزف إليه.

(ومن رأى) عروساً تزف إليه فذلك كوكب الصبح قد ظهر والكواكب الصغار التي نورها قليل هي العبيد والإماء وعامة الناس ومن صار كوكباً نال غنى والكواكب التي تدل على الشتاء هم وحزن والتي تدل على الصيف معيشة وخير.

(كسوف الشمس والقمر)

(من رأى) في المنام أن الشمس كسفت فهو حدث بالملك الأعظم وإن رأى أن القمر خسف فهو حدث بالوزير وقيل أن كسوف الشمس موت امرأته أو والدته.

(ومن رأى) سحابة غطت الشمس حتى ذهب نورها فإن الملك يمرض وإن رآها وهي تتحرك في السحاب ولا تخرج منه فإنه يموت وربما كانت الشمس عالماً من العلماء وقيل.

(من رأى) الشمس حجبتها سحابة فإن ملك البلدة يسقط من ولايته لظلمة على رعيته.

(كهف)

هو في المنام يدل على من يأوي الإنسان إليه من سيد وإمام ووالد وأستاذ وزوجة وصناعة وربما دل الكهف على ستر الأمور لمن يريد سترها ويدل للبطال على الخدمة والقرب من الملوك والخلاص من الشدائد وإن كان الرائي مريضاً أو مسجوناً خلص من ذلك كله وربما طال عمره وكثر خيره وذلك قياساً على قصة أصحاب الكهف.

(كنز)

هو في المنام علم فمن رأى أنه لقي كنزاً فإنه يصيب علماً إن كان طالب علم وإن كان تاجراً فإنه يرزق تجارة ونفاقاً وسخاء وإن كان صاحب سلطان فإنه ينال ولاية وعدلاً وكذلك كل صانع في حرفته والكنوز أعمال ينالها الإنسان في بلاد كثيرة.

(ومن رأى) أنه وجد كنزاً فيه مال يسير فإنه شدة يسيرة تعرض له وإن كان فيه مال كثير فإنه يدل على هم وحزن وقد يدل مراراً كثيرة على موت صاحب الرؤيا.

(ومن رأى) في منامه كنزاً استغنى وقضى عليه حاكم وإن رأى أنه أصاب مالاً عظيماً خرج من الدنيا شهيداً وإن رأى الملك أنه احتوى على كنوز وهو مسرور بها شديد الفرح دل على زوال ملكه ويدل الكنز على تسهيل الأمور لأن ما فيه لا يحتاج إلى الكلفة غالباً وربما دل الكنز على الميراث أو الهم والنكد وربما كان الكنز ثيباً والمعدن بكراً لمن يروم الزواج وربما دل الكنز على ما يكنزه الإنسان ويمنع منه الزكاة والكنز متجر رابح وربما دل الكنز على الصراف أو الجوهري وربما دل على وجود الضائع والتذكر بعد النسيان وإن وجد كنزاً وفيه من يمنع التوصل إليه دل على الرجل الشحيح المتمول المانع للزكاة وإن كان عالماً كان بخيلاً بعلمه وإن كان متولياً كان غير عادل في رعيته وإن كان الرائي امرأة دل على صيانتها ومسك يدها فإن لم يكن عليه مانع دل على تبذيرها لمالها وتبديد عرضها وكان ذلك صالحاً في حق من سواها وإن وجد الملك كنزاً فيه دنانير والناس يأخذون منه خامر عليه عسكره واستماله ملك آخر ورغبهم خصوصاً إن كان على الدنانير اسم غريب والكنز يدل على الولد النجيب وعلى المال.

(كفن)

هو في المنام ستر للعورة وربما دل ذلك على الإخفاء بأعمال أو على زواج الأعزب بغير مناسب.

(ومن رأى) أنه يلبس كفناً فإنه مال إلى الزنا فإن لم يتم لبسه فإنه يدعى إلى ذلك الزنا ولا يجيب فإن رأى أنه ملفوف في الكفن كما تلف الموتى فهو موته فإن لم يغط رأسه ورجله فهو فساد دينه وكلما كان الكفن على الميت أقل فهو قريب إلى التوبة وما كان أكثر فإنه في التوبة أبعد.

(كرب)

(ومن رأى) في المنام أنه مكروب فقد أذنب ذنباً وهو نادم عليه.

(ومن رأى) أن كربه قد ذهب وفرج عنه فإنه يتوب من ذنبه.

نهاية الجزء ( 3 ) من تفسير الاحلام لحرف ( ك )

التكملة =  صفحة1  صفحة2   صفحة3

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.