الخميس، 1 أكتوبر، 2009

تفسير الاحلام حرف نون جزء 3

(نوم)

هو في المنام غفلة.

(ومن رأى) أنه نائم أو أراد أن ينام فإن ذلك يدل على بطالة وهو رديء لجميع الناس خلا من كان في خوف أو يتوقع شدة أو عذاباً يقع فيه لأن النوم يذهب جميع الهموم والغموم.

(ومن رأى) أنه نائم في مقبرة أو على ظهر طريق أو فوق قبر فإن ذلك يدل للمريض على الموت وللصحيح على البطالة والنوم دليل على تعطيل الفوائد والغفلة عما أوجبه اللّه تعالى على الإنسان من فعل بر وربما دل النوم على السفر المبرور لأرباب الطاعة والاجتهاد وعلى التخلي عن الدنيا والاحتفال بزينتها وإن رأى الناس نياماً في المنام دل على فناء عام أو غلاء أسعار وربما دل على أمور مغلقة وإن كان الناس في شيء من ذلك ورآهم في المنام نياماً دل على أن اللّه تعالى يرفع عنهم ذلك.

(ومن رأى) أنه نائم على ظهره فإنه يتمكن من الدنيا ويدل النوم على ذهاب الهم والنوم على الوجه لا يحمد ويدل للولاة على عزلهم ولغيرهم على قلة وفقر والنوم للمرأة العزباء نكاح وقيل النوم ذهاب الإثم لأن أقلام الملائكة ترفع عن النائم وقيل النوم سكر يغطي العقل وقيل مرض.

(ومن رأى) أنه نائم وكان خائفاً فإنه يأمن وقيل النوم يدل على الغفلة عن المصالح والنوم على الظهر تشتيت وذلة وموت وربما دل على فراغ الأعمال والنوم على الجنب خبر أو مرض أو موت.

(ومن رأى) أنه اضطجع تحت أشجار كثيرة كثر نسله وولده والنوم على البطن ظفر بالأرض والمال والولد.

(ناقة)

هي في المنام امرأة فإن كانت من البخت فهي أعجمية وإن كانت غيرها فهي امرأة عربية ومن حلب الناقة تزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجاً رزق ولداً ذكراً ومن حلب النوق ولي ولاية يجمع فيها الزكاة ولحم النوق يدل على وفاء النذر أو على مصيبة أو على مرض أو رزق وركوب الناقة نكاح امرأة وإن ركبها مقلوباً أتى امرأة في دبرها ومن ماتت ناقته ماتت امرأته أو يبطل سفره وربما كانت الناقة امرأة كثيرة الخصام لكثرة صياحها.

(ومن رأى) ناقة دخلت مدينة فإنها فتنة لقوله تعالى: {إنا مرسلوا الناقة فتنة لهم}. ومن عقر الناقة ندم على أمر فعله وناله مصيبة وإذا عقرت ناقة في مدينة أصاب أهلها نكبة ومن ملك ناقة تزوج أو صاهر أو ملك داراً أو أرضاً.

(ومن رأى) أنه يحلبها أصاب مالاً حلالاً من امرأة وإن حلب منها غير اللبن كالدم والقيح كان ذلك المال حراماً.

(ومن رأى) أنه شرب لبن ناقة من غير أن يحلبه بنفسه أصاب مالاً من رجل ضخم ذي سلطان.

(ومن رأى) أن ناقة خرجت عنه أو ضاعت أو سرقت فإنه يفارق زوجته والناقة امرأة صالحة صبورة على الكد حاملة للأثقال مع ما فيها من شرف القدر والبركة وربما دلت الناقة على العام المقبل فإن كان معها فصيلها دل على ظهور آية وفتنة عامة وإن ذبحت دل على الهموم والأنكاد والفناء أو سيف يعم أكثر الناس ومن اشترى ناقة وكان فقيراً ربما اشترى مصباحاً وربما نال منزلة وحظاً فيما يساق إليه والناقة في المنام شجرة أو سفينة أو نخلة أو عقدة من عقد مال النساء والناقة الراحلة والهودج والقبة والمحفة فكل ذلك نساء.

(ومن رأى) ناقة تدر لبناً في الجامع أو في سماط أو في الرحبة فإنها سنة مخصبة.

(نعجة)

هي في المنام امرأة شريفة غنية كريمة إذا كانت سمينة ومن أكل لحم نعجة ورث امرأة وصوفها ولبنها مال.

(ومن رأى) نعجة دخلت منزله نال خصباً في تلك السنة والنعجة الحامل خصب ومال يرتجى ومن صارت نعجته كبشاً فإن زوجته لا تحمل أبداً.

(ومن رأى) أنه يحلب النعجة فإنه يصيب من امرأة مالاً وإن ذبحها ليأكل من لحمها نال حاجته من تلك المرأة وإن ذبحها من غير أن يريد أكلها فإنه ينكح امرأة بكراً وإذا رأى نعجة خرجت من بيته أو ضاعت أو سرقت فإنه يفارق زوجته وإن رأى في داره نعجة فإنها سنة مخصبة تأتي عليه وإن كانت حاملاً فإنه يرجو فيها جمع مال وإن رأى أن النعجة واثبته فقاتلته فإن امرأته تمكر به ومن جامع نعجة فإنه ينال سنة مخصبة في مكروه من غير وجهها وولادة النعجة نيل الخصب والرخاء والنعجة السوداء امرأة عربية والبيضاء امرأة أعجمية والنعاج نساء صالحات وربما دلت رؤيتهن على الهموم والأنكاد وفقد الأزواج وزوال المنصب.

(نعامة)

هي في المنام امرأة بدوية عربية والظليم رجل عربي بدوي وقيل النعامة نعمة ومن ركب نعامة ركب خيل البريد وقيل ينكح خصياً والنعامة تدل على الأصم لأنها لا تسمع وقيل إنها تدل على النعي من اسمها.

(ومن رأى) في داره نعامة ساكنة طال عمره ونعمته وإن رأى السلطان إن له نعامة فإن له خادماً خصياً يحفظ الجواري.

(ومن رأى) أنه ركب نعامة فإنه يركب حراماً أو برية من البراري.

(ومن رأى) أنه ذبح نعامة فإنه يفتض جارية.

(ومن رأى) أنه يحمل نعامة فإنه يحمل خطيئة ومن أصاب من بيض النعامة فإنه يصيب امرأة ومن أصاب من ريشها أصاب مالاً من رجل بدوي.

(نعاس)

هو في المنام أمن من الخوف ويدل على التوبة للعاصي والهداية للكافر ويدل على الغنى بعد الفقر وإن كان الناس في جهد من غلاء أو عدو رفع اللّه ذلك عنهم ونصرهم على عدوهم.

(نحو)

هو في المنام دال على حسن العمل وسببه على قدر ما يتوجه إليه في المنام.

(نحوي)

تدل رؤيته في المنام على زخرفة الكلام وتحسينه وربما دلت رؤية النحوي على الشر والضرب والتقول والافتعال ومن صار في المنام نحوياً فإن كان ممن يزيف الكلام التزم الصدق وعرف به وإن كان كافراً أسلم أو عاصياً تاب إلى اللّه تعالى وإن كان تأتاء وهو الذي يتردد في التاء أو فأفاء وهو الذي يتردد في الفاء أو الثغ وهو الذي يبدل حرفاً بحرف أو أرت وهو الذي يسقط بعض الحروف أو أخرس وهو الأبكم.

(ومن رأى) في المنام أنه صار نحوياً أو مستقيم الكلام دل على غناه بعد فقره وعلى سلامته من مرضه وعلى الخلاص من شدته.

(نزع الموت)

هو في المنام منازعة في الدين أو شك في القرآن وربما دل النزع على تجهيز المسافر وزواج الأعزب والنقلة من دار إلى دار ومن حرفة إلى غيرها وربما دل ذلك على قضاء الدين واستيفاء الحقوق وطلاق الأزواج.

(ومن رأى) أنه في غمرة الموت من نزع أو سياق فإنه يكون ظالماً لنفسه أو لغيره قال تعالى: { ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت}.

(نواح)

هو في المنام يدل على الواعظ وسماع النواح يدل على فتح كنيف تفوح منه الرائحة المنتنة وقيل النياحة أصوات الكلاب وصوت النائحة صوت كير النار والدفء والصنج نواح وربما كان دليلاً على العرس بالمعازف والقينات ولا يحمد النواح المخنث على كل حال.

(ومن رأى) أن موضعاً يناح فيه وقع هناك تغير وشؤم وسوء تدبير ينقطع به شمل أصحابه ومن ناح وأعلن به على ميت فإن كان معروفاً فإنه ينال من عقب ذلك الميت مصيبة.

(ومن رأى) أنه ينوح على ميت أو على شيء ويحزن حزناً شديداً دل ذلك على فرح وسرور والنياحة إثارة فتنة من النائحة وربما دلت على الضلالة عن الهدى أو الردة عن الدين وربما دل النواح على المزمار والمزمار على النواح والنائحة تدل رؤيتها على تقلب الأحوال وخراب الديار والأعمال الرديئة لقوله عليه الصلاة والسلام: (النياحة من عمل الجاهلية).

(نشاب)

هو في المنام رجل رباه غير أبيه.

(ومن رأى) بيده نشاباً أتاه خبر سار والنشاب قول الحق والرد على من لا يطيع اللّه تعالى فإن أصاب نفذ أمره وقيل وإن أخطأ لم ينفذ والناشبة القوية السوية كتاب فيه كلام حق وإن كان من قصب فإن ذلك كلام باطل وإن كانت النشابة سهماً فإنه رجل كثير الكلام لسن فإن أصاب ينفذ ما يقوله وإن انكسرت فإنه يتقي في كلامه وإن كانت نشابته من ذهب فإنها رسالة إلى امرأة وبسبب امرأة والنصل في النشابة بأس وقوة واضطراب النشابة خوف الرسول على نفسه في أدائها.

(ومن رأى) أنه يرمي بالنشاب فإنه ينسب إلى النميمة والغمز وإن كانت النشابة بلا ريش فإن الرسول مسخر.

(ومن رأى) نشابة من نصل فإنه يريد رسالة إلى امرأة ولا يصيب رسولاً.

(نصل)

هو في المنام كلام أو فوائد وأرباح من الأسفار والنصل من الرصاص رسالة في وهن وضعف ومن صفر متاع الدنيا ومن ذهب رسالة عن كراهية.

(نصاب السيف أو السكين)

هو في المنام دال على ما تجب فيه الذكاة من إبل أو بقر أو غنم أو ذهب أو فضة.

(نير)

هو في المنام دليل خير لجميع الناس ما خلا العبيد فإنهم تصعب عليهم العبودية إذا رأوا ذلك وإذا رآه العبد مكسوراً كان أنفع له من أن يراه صحيحاً والخشبة التي تدخل فيها سكة الفدان دليل خير لمن يريد التزويج ولمن يطلب الولد ولمن يعلم الأعمال والنير دال على دولبة الحال وربما دل على السفر والكرب في السبب.

(نول)

هو آلة النسج وهو إذا كان قائماً يدل في المنام على حركة وسفر والنول المبطوح يدل على الاحتباس لأن النساء ينسجن وهن قائمات والنول نوال ورفد لذوي الحاجة وربما دل على المنصب الجليل والمرأة إذا رأت امرأة أخرى أخرجتها من نولها الذي هو آلة النسج ونسجت عليه فإنها تموت بسرعة.

(نحى)

هو زق السمن والعسل وهو في المنام رجل معه علم وزهد كثير يعلمه الناس ولا يعمل به.

(نطع)

هو في المنام خادم يخدم امرأة يعلم سرها ويستره من الناس وهو ذو شرف والنطع دال على الزوجة أو السرية وربما دل على من يفشي إليه سره كالوالد والوالدة والنطع دال على الرجل لأنه يعلو على الفراش ويقيه الأدناس وقد يدل على ماله الذي تتمتع فيه المرأة وولدها.

(نرد)

هو في المنام سمو ورفعة وعز وجاه لأنه من ملاعب ذوي الأقدار وربما دل على ما يرتكبه في اليقظة من استهزاء أو مخالفة وقد يدل على عشرة الفساق ومن لعب بالنرد فإنه يخوض في معصية لا يدري أيفتضح فيها أم لا وقالوا اللعب بكل شيء مكر وبالنرد تجارة في معصية والنرد أمر باطل فإن رآه منصوباً لا يلعب به فإنه بطالون معزولون وهم على غير حق وإن لعب به فإنهم ولاة رجال في ظلم وبخس أو يكونون خارجين معتدين وإن لعب به وقدم أو أخر فإنه يظهر هناك قتال في غلبة وجور والغالب هو الظافر.

(ومن رأى) أنه يلعب بالنرد فإنه يدل على خصومة وشر ويكون له مع غيره يطلب فيه الغلبة بسبب الرزق.

(ناقوس)

هو في المنام سمسار أو زوجة ذات أولاد أو مؤذن وربما دل على الشهرة والفضيحة.

(ومن رأى) أنه يضرب بالناقوس فإنه يفشي بين الناس خبراً باطلاً والناقوس يدل على مصاحبة رجل ليس فيه خير والناقوس رجل كذاب منافق فمن رأى أنه يضرب بالناقوس في بيعة فإنه يحلف على بيعه وشرائه وتجارته لأن البيعة البيع وضرب الناقوس اليمين الكاذبة.

(ناموس)

هو في المنام إذا كان فيه ميت بيت مال حرام وإن كان خالياً من الميت فهو بيت أسود أو رجل سوء يأوي إليه قوم سوء.

(نخال)

هو بائع النخالة تدل رؤيته في المنام على الأمين على أموال الصدقات وأوساخ الناس.

(نخال الدقيق)

تدل رؤيته في المنام على الحاكم والفارق بين الحق والباطل.

(نبال)

هو الذي يصنع النبل تدل رؤيته في المنام على المكايد والاحتيال والدسائس بسبب المال أو الروح والنبال رجل زاهد عابد في نفسه.

(ناطفي)

هو في المنام رجل شرير ينم بين الناس ويوقع الشحناء والجدال ليتخذ لنفسه سوقاً ومنفعة.

(ناطور)

هو في المنام رجل من الولاة ذو مال فإن نظر على شجرة جوز فإنه يلي على قوم من الأعاجم وإن نظر على زجاج دل على أمور النساء.

(ناسخ)

تدل رؤيته في المنام على التعب والنصب بسبب نقل الكلام وربما دلت رؤيته على البذر للزرع والتبذير للحصول والنكاح والنسل.

(نقش)

وهو المداد الأسود وهو في المنام كرامة ورفعة مع جاه وسرور فإن تلطخ به قميصه أو لطخه به غيره فإن اللاطخ يقع فيه ويتغلب عليه بالوقيعة وينال الملطوخ من ذلك رفعة وثناء حسناً وربما يصير المتلطخ ثوبه أبرص وربما يتلطخ ثوبه كما رأى.

(نعل)

هو في المنام زوجة وغلام ودابة وصديق وشريك وسفر.

(ومن رأى) أنه اشترى نعلاً ولم يمش فيه فإنه يشتري جارية أو يتزوج امرأة حرة وإن مشى فيه فإنه يسافر سفراً في بر ولون المرأة مثل لون النعل فإن كان أخضر فالمرأة دينة صالحة وإن كان أسود فهي صاحبة مال وإن كان أصفر فهي مريضة وإن كان أحمر فهي صاحبة زينة وبهاء.

(ومن رأى) شراك نعله قطع أقام عن سفره ومن لبس نعلاً وفيه رقعة تزوج امرأة ولها ولد يدخل معها.

(ومن رأى) نعله بلا عقب فامرأته لا تحمل أبداً ومن مشى بفردة نعل واحدة فإنه يفارق زوجته أو شريكه ومن دفع نعله للخراز فإنه يقود على امرأة.

(ومن رأى) نعله وقع في ماء وضاع فإن زوجته تموت فإن وجده أو أخرجه من الماء فإنها تفيق من مرضها بعد أن تشرف على الهلاك.

(ومن رأى) أنه خلع نعله فإنه يلي ولاية لقوله تعالى: {اخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى}. فنال بعد ذلك الولاية والنصر على فرعون وقومه.

(ومن رأى) نعليه فقدا ربما سرق حماره أو دابته ومن وقع نعله ذم حال زوجته والنعل المشتركة بنت وإن رأى أنه لبس نعلاً مشعرة جديدة محذوة لم تشرك ولم تلبس تزوج بكراً وإن مشى بها في محلته وطىء امرأة وإن مشى قاصداً في طريق فإنه يحج أو يسافر سفراً في بر وإن انقطع شسع نعله أو شراكها برئ من كفالة وإن كان النعل من الفضة فإنها امرأة حرة جميلة وإن كان من الرصاص فامرأة ذات وهن وضعف وإن كان من النار فامرأة سليطة أو من الخشب فامرأة منافقة خائنة وإن كان النعل ذا لون فهي امرأة ذات تخليط وإن كان من جلود البقر فهي من العجم وإن كان من جلود الخيل فهي من العرب وإن كان من جلود السباع فامرأة من ظلمة السلاطين.

(ومن رأى) أنه يمشي في نعلين فانخلصت إحداهما عن رجله فارق أخاه أو شريكه والنعل الكنانية امرأة مستورة قارئة لكتاب اللّه تعالى وقيل النعل يدل على الأخ.

(نمش)

(من رأى) في المنام نمشاً على وجهه فهي ذنوبه التي قد أكثر من عملها وارتكبها عند قوم لأجل المال.

(نمس)

هي دابة تقتل الثعبان عادة فمن رآها في المنام فإنها تدل على الزنا وذلك أن النمس يسرق الدجاج والدجاج يشبه النساء.

(ومن رأى) أنه ينازع نمساً فإنه ينازع إنساناً زانياً.

(نمر)

هو في المنام سلطان جائر أو عدو مجاهر شديد الشوكة فمن قتله قهر عدواً ومن أكل لحمه نال مالاً وشرفاً ومن ركبه نال سلطاناً عظيماً.

(ومن رأى) أن النمر ركبه نال ضرر من سلطان ومن نكح نمرة تسلط على امرأة فاسقة وهي من قوم ظلمة.

(ومن رأى) نمراً في داره هجم على داره رجل فاسق ومن صار نمراً أو فهداً في منامه نال منفعة من رجل فاسق ومن عضه نمر أصابه ضرر بقدر عضه والنمر يدل على رجل ويدل على امرأة وذلك بسبب تغير لونه وهو ذو مكر وخديعة ويدل على مرض وعلى وجع العينين ولبن النمر عداوة تظهر لشاربه والنمر عدو معاند شديد العداوة وهو أبلغ من الأسد فمن رآه أنه ينازعه أو يقاتله فإنه ينازع رجلاً كذلك وقيل.

(ومن رأى) النمر في منامه فإنه يستغفر اللّه تعالى من ذنوبه والدليل على ذلك أنه ممثل بملوك الفرس وهم كانوا متقين ويدل النمر على أقوام يخافهم الناس وعلى فزع شديد ويدل على أناس متفننين من أجل تفنن لونه.

(نسناس)

هو في المنام رجل قليل العقل مهلك نفسه بفعل يفعله ويسقط من أعين الناس والنسناس تدل رؤيته على التحبب إلى الناس بطيب الأخلاق والتملق إليهم لما يجره من النفع ويدل على الذهول والنسيان.

(نمل)

هو في المنام قوم ضعفاء أصحاب حرص ويعبر بالجند والأهل وبالحياة الطويلة فمن رأى النمل دخل قرية فإن جنداً يدخلها.

(ومن رأى) أن النمل على فراشه كثرت أولاده ومن خرج من داره نقص عدد أهله ومن رآه يطير من مكان فيه مريض فإنه يموت أو يسافر من ذلك المكان قوم يلقون شدة ويدل على خصب ورزق لأنه لا يكون إلا في مكان فيه رزق وإذا رأى المريض إن النمل يدب في جسده فإنه يموت وقيل.

(من رأى) النمل يخرج من مكانه ووكره ناله هم.

(ومن رأى) نملاً كثيراً في دار أو محله فإنه يكثر عدد أهل ذلك الموضع ونسلهم ومن رآه يخرج من داره أو محله فإن أهله يقلون بموت أو تحويل والذر كذلك إلا أنهم ضعفاء الناس وإذا صار للنمل جناح دل على هلاك جند كثير ذي عدد كثير ورؤية النمل تدل على نفس صاحب الرؤيا وتدل على أقربائه ومعرفة كلام النمل ولاية لقصة سليمان عليه السلام.

(ومن رأى) النمل يدخل داره بالطعام يكثر خير داره.

(ومن رأى) النمل يخرج بالطعام من داره افتقر وخروج النمل من الأنف والأذن أو غيرهما من الأعضاء وهو فرحان بذلك يدل على موت صاحب الرؤيا شهيداً وإن كان محزوناً مات على غير التوبة وإن رأى أن النمل هرب من بلداً وبيت فإن اللصوص يحملون من ذلك الموضع شيئاً أو يكون هناك عمارة لأن النمل والعمارة لا يجتمعان وكثرة النمل في بلد من غير أضرار بأحد تدل على كثرة أهل البلد.

(ومن رأى) أنه قتل نملاً ارتكب ذنباً بسبب قوم ضعفاء ومن سمع كلام النمل وكان أهلاً للإمارة نال الإمارة وإلا نال خصباً وخيراً والنمل الكبار للغزاة قتلهم وللمرضى موتهم ولمن يريدون السفر تعبهم وخسرانهم.

(ومن رأى) نملة ضخمة قد حملت من منزله حملاً وخرجت به فإنه يسرق ماله من يكرم عليه من ابنه أو أخيه.

(نفخ في النار)

هو في المنام فتنة والنفخ في الأرض كشف سر وإيداع سر لمن لا يكتمه.

(ومن رأى) أنه نفخ في فرج امرأة فإنها تحمل لقصة مريم عليها السلام والنفخ لأجل الطبخ يدل على تهييج أمر لمنفعة وإذا كان لغير طبخ ولم يدل على الولد فإنه يدل على الهم والنفخ في الصور نجاة الصلحاء وسماع النفخ في الصور حق دال على الأخبار المرجفة فإن سمع ذلك وحده ربما كانت الأخبار له خاصة وإن سمع الناس ذلك كانت أخباراً تقلق الناس لسماعها وإن سمع النفخة الثانية دل على إدرار المعاش ووجود المخبآت أو إظهار الأسرار أو شفاء المرضى أو خلاص المسجونين أو الاجتماع بالمسافرين.

(نشور الناس من قبورهم يوم القيامة)

رؤيته في المنام تدل على انتشار الناس في السوق لطلب الفوائد فقوم يربحون وقوم يخسرون.

(نفث)

هو نفخ مع بعض بزاق من الفم يدل في المنام على السحر قال تعالى: {ومن شر النفاثات في العقد}.

(نجاة من شدة)

في المنام دالة على نتائج الأعمال الصالحة كصيام أو صدقة.

(نثر الجواهر واليواقيت)

في المنام إن لم يلتقطها أحد دل على كساد العلم وعدم الربح وإن التقطها من هو أهل لذلك دل على وضعه الأشياء في محلها ونفع الناس به.

(نظم)

هو في المنام دال على العلم أو جمع المال من وجهة والألفة والمحبة وتقوى اللّه تعالى.

(نيابة عن الحاكم)

في المنام أو المتولي أو صاحب أمر تدل على إتباع سنة الصالحين أو اقتفاء أثر المبتدعين.

(نسج)

هو في المنام دال على طي العمر أو انقراض أكثر أيامه وربما دل على توسط الحال أو قبض الدنيا وبسطها.

(ومن رأى) أنه ينسج ثوباً فإنه يسافر سفراً وإن رأى أنه يسدي فإنه عزم على سفر وإن رأى أنه نسجه ثم قطعه فإن الأمر الذي طلبه قد بلغ وانقطع فإن كان في حبس فرج عنه وإن كان في خصومة صالح ونسج الثوب من قطن أو صوف أو مرعزي أو شعر أو إبريسم أو غير ذلك سواء وإن رأى ثوباً مطوياً فإنه يسافر وإن نشر ثوباً فإنه يقدم له غائب وإن استنسج ثوباً من مرعزي فإنه أمر خادم وربما دل النسج على الوطء.

انتهى الجزء ( 3 ) من تفسير الاحلام لحرف ( ن )

التكـمـلــة =  صفحة1    صفحة2    صفحة3

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.