الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2009

تفسير الاحلام حرف حاء جزء 4

باقي تفسير حرف ( ح ) جزء 4

(حلق شعر الرأس وغيره)

من حلق رأسه في المنام فإنه يرجع إلى عادة الرائي في اليقظة وكذلك التقصير فيه.

(فإن رأى) أنه حلق رأسه غرم ماله في طاعة اللّه تعالى فإن كان الحلق في زمن الصيف وله عادة يحلق رأسه فيه حصلت له فائدة وربما دل على الراحة والشفاء من أوجاع الرأس والعين.

(وإن رأى) شعره محلوقاً وكان ذلك في زمان الشتاء ربما دل ذلك على الهموم والأنكاد والمغرم والأمراض وربما دل الحلق في غير الموضع على الجائحة والمغارم وحلق الرأس أداء الأمانة والأمن من الخوف وكذلك جزمه وحلقه في الحج قضاء دين وينال مع ذلك فتحاً والتقصير أمان من الخوف فإن حلقه في غير الحج فهو دون ذلك في الصلاح فإن كان صاحبه في كرب أو دين فرج عنه وقيل إن حلق في غير الموسم وكان رئيساً غنياً افتقر وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وربما دل ذلك على تهتك ستره وعزل رئيسه بمكر أو بموته وإن كان ممن يلبس السلاح فإنه يذهب بطشه وهيبته وإن كان غنياً نقص ماله وإن كان مديوناً قضى ديونه.

(فإن رأى) أنه محلوق الرأس فإنه يظفر بأعدائه وينال قوة وعزاً فإن حلق رأسه فإنه يؤدي أمانة.

(ومن رأى) كأنه يقطع شعر رأسه فإنه يسقط من جاهه وحرمته.

(فإن رأى) كأنه يحلق رأسه فإنه يمرض مرضاً.

(وإن رأى) الإنسان كأن رأسه محلوق فهو صالح لمن كانت عادته أن يحلق رأسه.

(ومن رأى) كأنه يحلق رأسه بيده فإنه يقضي دينه.

(ومن رأى) رأس امرأة محلوقاً طلقها زوجها أو مات أو فارقها فإن رأت أن زوجها جز شعرها أو حلق رأسها فهو حبسه لها في منزلها ألا ترى أن الطائر إذا قص جناحه يقر في وكره وقيل إنها إذا حلقته تهتك سترها فإن كان حلقها له وقصها إياه على حال صلاح في دينها وكان معه كلام يستدل به على الخير كان ذلك قضاء دينها وأداء أمانة في يدها إن رأت كل ذلك في الحرم فإن دعاها إنسان إلى جز شعرها فإنه يدعو زوجها إلى غيرها من النساء شراً منها ويكون بينها وبين من رأى شغب.

(ومن رأى) ذوائب امرأته مقطوعة لم تلد أبداً ومن قطع شعره نقصت قوته.

(ومن رأى) نصف لحيته محلوقاً فإنه يفتقر ويذهب جاهه فإن حلقها شاب مجهول فإنه يذهب على يد عدو يعرفه وسميه أو نظيره فإن كان شيخاً فإنه يذهب جاهه على يد رجل قاهر لا يكون له أصل فإن رأى أنها حلقت فإنه ذهاب وجهه في معيشته ومقدرته في ماله في السفه والحلق أيسر من النتف وربما كان في النتف صلاح لبعض أمره إذا لم يشن الوجه إلا أن ذلك الصلاح في مشقة عليه فإن قبض عليها وجز ما فضل عن القبضة فهو رجل يزكي ماله.

(ومن رأى) أنه قابض على لحية عمه يقرضها حتى استأصلها فإنه يأكل ميراث عمه ولا يكون له وارث غيره فإن تناول منها شيئاً ورث منه على قدر ذلك وحلق اللحية ذهاب المال والجاه وقيل حلق اللحية مكر وخديعة أو جائحة في الورع أو قلعه قبل صلاحه أو موت ولده أو زوجته فجأة.

(ومن رأى) أنه يحلق رأسه كما يحلقه في اليقظة ويجب ذلك ويمشي بين الناس فإنه يستغني ويقوم بعياله وإن كان ممن يربي شعره ولا يحلقه فإن كان في الحرب أسر وقطع رأسه وإن كان في سلم ذهب ماله وهتك ستره أو فارق رئيسه.

(ومن رأى) أنه يحلق رأسه وكان في غزو أو حج أو أيام موسم أو شهر الحج فإن ذلك كفارة لذنوبه وقضاء لديونه وزوال لهمومه وغمومه وإن كان الحلق في غير هذه الأوقات وكان في الشتاء فإنه يعزل عن رياسته أو يذهب ماله وقيل إنه كان له أب فإنه يموت ويذهب ماله وقيل إن كان له أم فإنها تموت وكذلك الولد.

(وإن رأت) امرأة أنه حلق رأسها فإنه يدل على موتها أو موت زوجها أو انتهاك سترها وقيل إنها تصيب من زوجها خيراً.

(ومن رأى) أن شاربه حلق أو حف فإنه يصيب خيراً.

(ومن رأى) لحيته ورأسه حلقا جميعاً فإن كان مريضاً برئ وإن كان مديوناً قضى دينه وإن كان مهموماً ذهب همه وقيل إن ذلك مكروه في الرؤيا.

(ومن رأى) أنه حلق قفاه فإنه يقضي عنه دين ولا يشعر به أحد.

(ومن رأى) أنه يحلق شعر بطنه أتاه اللّه عز وجل ما يقضي به دينه ويصلح به شأنه.

(ومن رأى) أنه تنور فحلقت النورة شعر عانته فإن كان غنياً ذهب ماله وسلطانه وقيل يذهب ماله في ابتياع عقار وإن كان فقيراً استغنى وفرج عنه وإن حلقت النورة بعضه وتركت بعضه فإنه يفرج عنه بعض كربه ويبقى بعضه ويذهب ماله أو يزول من نعمته وسلطانه بعض ويبقى بعض.

(ومن رأى) أنه حلق العانة بالموسى أصاب من امرأته خيراً.

(وإن رأت) المرأة ذلك أصابت من زوجها خيراً.

(حدث)

في المنام من رأى كأنه يحدث حدثاً أصغر يذهب غمه فإن كان صاحب مال فإنه يزكي ماله.

(فإن رأى) من يحدث أن الغائط كان كثيراً غالباً وأراد سفراً فلا يسافر فإنه يقطع عليه الطريق.

(ومن رأى) أنه أحدث وكان الحدث جامداً فإنه ينفق بعض ماله في عافية وإن كان سائلاً فإنه ينفق عامة ماله فإن كان موضع الحدث معروفاً مثل المتوضئ فإن نفقته معروفة بشهوته وإن كان مجهولاً فإنه ينفق فيما لا يعرف مالاً حراماً ولا يؤجر ولا يشكر عليه وكل ذلك بطيبة النفس منه.

(فإن رأى) أنه أحدث في موضع وخبأه في التراب فإنه يدفن مالاً.

(حيض)

في المنام إذا رأى الرجل أنه حائض فإنه يأتي محرماً.

(فإن رأت) امرأة أنها حائض فإنها في ذنب أو تخليط فإن اغتسلت تابت من الذنب وذهب همها.

(فإن رأت) ذلك من يئست من المحيض ورزقت ولداً لقوله تعالى: {فضحكت فبشرناها بإسحاق} والضحك في اللغة: الحيض.

(فإن رأت) أنها مستحاضة فإنها في إثم وتريد أن تتخلص منه ولا يتهيأ لها الخلاص لأن ذلك قد صار طبعاً لها فلا تقدر على تركه إلا بعد جهد فإن تابت فإنها لا تثبت على توبتها وكذلك إن رأى الرجل ذلك.

(ومن رأت) أن زوجها يجامعها وهي حائض تخرج من بلدها هي وزوجها.

(وقيل أن الرجل (إن رأى) أنه حائض فإنه يكذب.

(وإذا رأى) امرأته حائضاً انغلق عليها أمره وقيل الحيض حجامة أو فصد وقيل الحيض شيطان.

(ومن رأى) شيطاناً رأت الحيض والحيض دم متنافر وقيل الحيض شعر الفرج فإذا ظهرت أزالت العانة والحيض نقص في الدين وفي الصوم وقيل الحيض مرض والمرأة العزباء الآيسة من الحيض إذا رأت الاستحاضة في المنام دل ذلك على الزواج وإن كانت تحيض دل ذلك على نزف الدم وكذلك سلس البول إذا رآه الرجل في المنام وربما دل الحيض والاستحاضة على النكد والفرقة بين الزوجين وربما دل حيض العقيم على الحمل بالأولاد والذكور بعد الإياس من الحمل والحيض للحامل ولادة غلام.

( وان رأى ) الرجل أنه حائض وطئ ما لا يحل له وطؤه.

(ومن رأى) امرأته حاضت كسدت صناعته.

(حمأة)

في المنام دليل خير قدم عليه خصوصاً إن فقد الماء أو كان فقيراً فإنه يدل على سد فاقته بيسير الرزق ومن كان أعزب ورأى الحمأة وهي الطين الأسود تزوج وصار له رحم وحمأة والحمأة دالة على أدنى العيش وربما دلت على الإحماء فما حصل في المنام من الحمأة من النفع والضر نسب ذلك إلى إحمائه والحمأة هم وحزن وهول.

(فمن رأى) أنه يدخل في حمأة فإنه يقع في حزن وهم وذلك مع سؤدد لسواد الحمأة فكل سواد سؤدد وتدل الحمأة على فضلات الأموال ومبادي الربح ولوائح الخير والسؤدد.

(حوض)

في المنام رجل سلطان شريف سخي نفاع.

(فإن رأى) حوضاً ملآناً ماء فإنه ينال كرامة وعزاً من رجل سخي شريف وإن توضأ منه فإنه ينجو من هم بإذن اللّه تعالى وإن شرب منه فإنه ينال رزقاً من ملك كريم.

(حشيش)

في المنام صلاح في الدين والخير.

(ومن رأى ) الحشيش ينبت في باطن كفه رأى امرأته مع غيره.

(وإن رأى) الحشيش ينبت على ظهر كفه فإنه يموت وينبت الحشيش على قبره.

(وإن رأى) الحشيش نبت في غير محله كالمسجد والبيت فإنه يدل على مصاهرة ومن نبت عليه الحشيش نال خصباً وخيراً إذا لم يغط سمعه وبصره.

(وإذا رأى) الحشيش في أيدي الناس أو يجري في القنوات فهو خصب في ذلك العام ونبات الحشيش على الجسم إفادة غنى وإن نبت فيما يضر به نباته فيه فمكروه إلا أن يكون مريضاً فيدل على موته والحشيش معاش والدواب والأنعام كأموال الدنيا التي ينال فيها كل إنسان ما قسم له ربه وجعله رزقه لأنه يعود لحماً ولبناً وزبداً وسمناً وعسلاً وصوفاً وشعراً ووبراً فهو كالماء الذي به قوام الأنام.

(ومن رأى) كأنه في حشيش يجمعه أو يأكله نظرت إليه فإن كان فقيراً استغنى وإن كان غنياً ازداد وإن كان زاهداً في الدنيا راغباً عنها إليها وافتتن بها والحشيش المباح أرزاق خبيثة وعيشة حقيرة.

( حطب )

في المنام نميمة (ومن رأى) عودين أو ثلاثة من الحطب وضعها على النار ليوقدها فإنه يقع هناك كلام خشن ينمو ويزداد.

(ومن رأى) الحطب وكان ينسب إلى الدين فإنه يذنب ذنباً مثل السرقة أو الزنا أو القتل ويرفع خبره إلى السلطان ويأمر بإقامة حد اللّه عليه ومن أوقد ناراً في حطب فهي سعي بأحد إلى حاكم وربما كان الحطب لمن حمله في المنام كلاماً مؤلماً وقدحاً في أعراض الناس.

(فإن رأى) أن عنده حطباً دل ذلك على الرزق وقضاء الحوائج والميراث أو المال من الوقف المتعطل فإن كان الحطب مما يحتاج إلى كسر ونشر فهو رزق بتعب أو شر وإن كان مجهزاً دل على القرب من السلطان وتيسير العسير وربما دل الحطب على البلادة أو البخل بالموجود لأنه يقال فلان حطبة إذا كان بخيلاً أو بليداً والحزمة من الحطب مال مختلف الأنواع ومن كان بطالاً ورأى معه من الحطب خدم رجلاً جليلاً وجمع الأحطاب للمريض طبه وبرؤه وكل حطب ينسب في المنام إلى ثمرة دل على فساد مال تلك الثمرة ومن قدم حطباً إلى النار دل على المقربة إلى ربه أو يقدم صغيره إلى مؤدب أو غريماً إلى الحاكم أو مريضاً إلى طبيب فإن اشتعل الحطب بالنار قبل قربانه أفلح صغيره وانتصر على غريمه فإن أكل الحطب في المنام أكل مالاً حراماً أو ضرب بالحطب في اليقظة ومن كان له سفينة ورأى في المنام أنها احترقت أو احترق عنده حطب دل على غرق سفينته والقرمة من الحطب دليل على الزمانة والقعود على الحركة والقرمة للشواء والإسكاف واللحام وشبههم دليل على الفائدة والمعاش هذا إذا كانت مهيأة معدلة وإن لم تكن كذلك دلت على اعوجاج المرأة أو الصانع أو تعطيل الفائدة.

(حنطة)

في المنام مال رجل شريف في تعب - (ومن رأى) أنه اشترى حنطة أصاب مالاً وخصباً وزاد في عياله.

(فإن رأى) سلطاناً يحرك الحنطة بيده غلا الطعام.

(ومن رأى) أنه زرع حنطة عمل عملاً فيه رضا للّه تعالى فإن مشى في زرعها رزق الجهاد.

(ومن رأى) أنه زرع حنطة ونبت شعيراً فإن علانيته خير من سريرته فإن نبت دماً فإنه يأكل الربا فإن أكل حنطة رطبة فهو صلاح في نسك والسنبلة الخضراء سنة خصبة واليابسة ثابتة على ساقها سنة جدية بعدد السنابل والسنابل المجموعة في يده أو في وعاء أو في بيدر مال يصيبه مالكها من كسب غيره أو في علم بقدر قلتها وكثرتها.

(فإن رأى) أنه يلتقط ما سقط من مفترق السنابل في حصاد زرع يعرف صاحبه فإنه يصيب من صاحب الزرع خيرا متفرقا باقيا

(وإذا رأى) إنسان أنه يحصد الزرع في غير وقته فإنه موت في تلك المحلة وحرب وفتنة فإن كانت السنابل صفراً فهو موت الشيوخ وإن كانت خضراً فهو موت الشباب أو قتلهم ومن أكل الحنطة يابسة فلا خير فيه

(ومن رأى) حنطة نال خيرا من ملك والفريك مال حرام ومن باع حنطة بشعير في المنام استبدل الشعر بالقرآن والحنطة في الفراش حبل المرأة.

(وقيل من رأى) انه زرع زرعاً حبلت امرأته.

(ومن رأى) أنه يأكل حنطة يابسة مطحونة ومطبوخة ناله مكروه.

(ومن رأى) أنه في بطنه أو فمه أو جلده قد امتلأ حنطة يابسة فذلك فناء عمره وإلا فعلى قدر ما بقي فيه يكون ما بقي من عمره.

(ومن رأى) أنه يأكل حنطة خضراء رطبة فإنه صالح يكون ناسكاً في الدين.

(حرث)

في المنام تزوج - (فمن رأى) أنه يحرث أرض لغيره وهو يعرف صاحبها فإنه يتزوج امرأته.

(حراث)

هو في المنام رجل يعمل أفضل الأعمال إن نبت زرعه واخضر واستحصد وإن كان مما ينسب إلى الأعمال فإنه يتوب وإن دل على الدنيا فإنه خير وخصب.

(حناط)

وهو الذي يبيع الحنطة رؤيته في المنام تدل على رجل صاحب مال شريف إذا لم يحتج إلى بيعها فإن احتاج إلى بيعها أصابه ذل.

(وإن رأى) الوالي يبيع الحنطة دل على عزله والتفرق بينه وبين أخيه وقيل الحناط ملك تنقاد له الملوك أو تاجر يترأس على التجار أو صانع تطيعه الأجراء.

(فمن رأى) كأنه ابتاع من حناط حنطة فإنه يطلب من سلطان ولاية.

(فإن رأى) كأنه باعه من غير أن يرى الثمن فإنه يتزهد في الدنيا ويشكر اللّه تعالى على نعمه لأن ثمن كل شيء شكر.

(فإن رأى) كأنه سعى في طلبها واحتاج إليها أو مسها أصابه خسران أو هوان وعزل وإن كان والياً والحناط تدل رؤيته على اليسر بعد العسر والعدة الصادقة وأعمال البر.

(حنوط الموتى)

في المنام سبب فرح لمن كان في غم والتوبة لمن قد فسد دينه.

(فإن رأى) أنه استعان برجل يشتري له الحنوط فإنه يستعين به في حسن محضر يلجأ به في كربه فإن استعان برجل أن يشتري لرجل ميت حنوطاً فإن السائل يتكلم بسبب رجل قد فسد دينه فإنه يعظه من فساد دين أو دنيا أو يسأله أن يعطيه شيئاً يسد به فقره أو ينجيه من محن لأن الموت فساد دين أو سجن أو ذنب عظيم والحنوط يذهب نجاسة الميت ونتنه والغالية والكافور ثناء حسن وحنوط الميت دليل على طيب ثنائه تزكيته وربما دل ذلك على الإحسان لغير مجاز عليه ولا شاكر له.

(حانوت)

في المنام زوجة الرجل وولده وموته وحياته وماله وجاهه وأمته ودابته وسره فإن انهدمت دكانه في المنام طلق زوجته أو فارق ولده أو مات إن كان مريضاً أو فقد ماله أو باع أمته أو ماتت أو نفقت دابته أو ظهر سره.

(وإن رأى) حانوته جديداً مليحاً أو طيب الرائحة فإن كان أعزب تزوج امرأة صالحة أو رزق ولداً وإن كان مريضاً عوفي من مرضه وطالت حياته وربما علا قدره واتسع جاهه أو اشترى أمة مليحة أو دابة فارهة أو كتم عليه سره وربما دل الحانوت على الوالد والوالدة لأنهما كانا سبب إيجاده وغذائه ونفعه وربما دل على علمه وحظه وصوته فما عرض في حانوته من زيادة أو نقص أو جدة أو هدم أو تغير مكان عاد على من دل الحانوت عليه.

(ومن رأى) أنه جلس في حانوت فإنه يستفيد خيراً.

(ومن رأى) أن حانوته انهدم فإن كان والده أو أمه أو زوجته مريضاً مات وإلا تعذر عليه أمره وكسد سوقه والحانوت معيشة الرجل وتزوجه امرأة يصير إليها.

(فمن رأى) أنه يكنس حانوته فإنه يتحول منه.

(وإن رأى) أبواب الحوانيت مغلقة نالهم كساد في أمتعتهم وانغلاق في تجارتهم.

(فإن رأى) أبوابها مسدودة ماتوا وذهب ذكرهم.

(فإن رآها) مفتحة تفتح عليهم أبواب التجارة.

(حائط)

من رأى في المنام أنه قائم على حائط أو راكبه فإن الحائط حاله الذي يقيمه إن كان وثيقاً فإن كانت حاله حسنة وإلا فعلى قد الحائط واستمكانه منه والحائط رجل منيع صاحب دين ومال وقدر على مقدار الحائط في عرضه وأحكامه ورفعته والعمارة حوله نسبه ومن رأى حيطان بناء قائمة محتاجة إلى مرمة ويرمها قوم فإنه رجل عالم أو إمام قد ذهبت دولته وله أصحاب قد راموا صلاح دولته فإن راموها صلحت وإن كان تاجراً قوي في تجارته.

(فإن رأى) أنه سقط حائطه فإنه يصير إليه كنز.

(ومن رأى) أنه سقط عليه حائط أو غيره فقد أذنب ذنوباً كثيرة وتعجل عقوبته والشق في الحائط أو في الشجرة أو الغصن يصير الواحد من أهل بيته اثنين بمنزلة المقراضين أو الجلمين.

(ومن رأى) حيطاناً مندرسة فهو رجل إمام عالم كبير وذهاب أصحابه وجنوده وعشيرته فإن جددها فإنهم يتجددون وتعود حالهم الأولى في الدولة.

(فإن رأى) أنه متعلق بحائط فهو على شرف زواله بقدر استمكانه منه في تعلقه ويقال بل يتعلق برجل رفيع فإن رفع حائطاً فطرحه فإنه يسقط رجلاً عن معيشته أو يهلكه أو يقتله فإن عرف الحائط فإن صاحبه يموت في الهم وقيل الحائط رجل ذو سلطان غالب لا يرام إلا برفق على قدره في الحيطان وحائط المدينة رجال غزاة أو سلطان قوي أو رئيس قوي حافظ لماله فإن وثب من حائط اعتمد على عصا فإنه يتحول من رجل مؤمن إلى رجل منافق أو يترك مشورة مؤمن بمشورة منافق ومن نظر في حائط فرأى مثاله فيه فإنه يموت ويكتب على قبره اسمه ومن سقط من حائط سقط عن حاله أو عن رجاء يرجوه أو أمر هو به متمسك.

(ومن رأى) كأنه جالس على حائط وفي يده سوار من ذهب فإنه ينال علواً وشرفاً وثروة وجاهاً وأما رؤية الجدار في المنام فإنه يدل على العلم والهدى والإطلاع على الأشرار والحكم أو الفرقة بين الأصحاب.

(ومن رأى) الحائط سقط إلى داخل الدار مرض صاحبها وإن سقط إلى خارج الدار فذلك موته وإن كان حائطاً تحدد مكانه في مصاهرة ومن بنى حائطاً من لبن عمل عملاً صالحاً ولا يحمد البناء بالآجر والجص والحائط إذا انشق في مكانه فإنه زيادة سجن في ذلك المكان وكذلك الشجرة المشقوقة وخروج الماء من الحائط من قبل أخ أو صهر.

(حصن)

في المنام على اعتماد الصدق لما قيل الصدق حصن وربما دل الحصن على مالكه أو من فيه أو من جند أو عدو وربما دل على العلم والقرآن وما يتحصن به من الشيطان وجنوده كالهياكل والأسماء العظيمة فأبراجه أمراؤه وشرفاته حراسه أو جنده ومراميه جواسيسه وأبوابه حجابه وقلته وزيره وربضه أهله وأقاربه أو خزائنه التي ينفق منها ويحمل إليها.

(فإن رأى) كأنه في حصن فإن كان يليق به الملك ملك أو تزوج إن كان أعزب أو رزق ولداً أو اشترى ملكاً أو أسلم إن كان كافراً أو تاب واستقال إلى اللّه تعالى من ذنوبه والحصن يدل على الإسلام.

(فمن رأى) أنه في حصن أو في قلعة فإنه يرزق نسكاً في دينه وصلاحاً وإقلاعاً عن ذنوبه بقدر موضعه من الحصن وتمكنه فيه وإن كان الحصن في ماء في اليقظة ورأى في المنام أنه صار في قفر تمكن منه عدوه وملكه وإن كان في قفر ورأى أنه صار في جبل أو ماء تحصن من محاربه ورجع عنه خائباً.

(ومن رأى) أنه بنى حصناً فإنه يتحصن من أعدائه أو أحصن فرجه من الحرام وماله ونفسه من البلاء والذل.

(ومن رأى) أنه خرب حصنه أو داره أو قصره فهو فساد دينه ودنياه أو موت امرأته.

(ومن رأى) كأنه قاعد على شرف حصن استفاد أخاً أو رئيساً أو ولداً ينجو به وقيل الحصن رجل حصين لا يقدر عليه أحد.

(فمن رآه) من بعيد فإنه علو ذكره وتحصين فرجه.

نهاية الجزء ( 4 ) من تفسير الاحلام لحرف ( ح )

تكملة التفسير لحرف  ح حاء =  صفحة1   صفحة2    صفحة3   صفحة4   صفحة5

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

هناك تعليقان (2) :

  1. بدي اسئلكم هذي التفسيرات حقيقيه ام كزب جاوبوني هلا

    ردحذف
  2. شو ما بدكم جاوبوني على سؤالي ولالا

    ردحذف

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.