الخميس، 1 أكتوبر، 2009

تفسير الاحلام حرف قاف جزء 1

(قمار)

هو في المنام أمر باطل ومن غالب الإنسان وقمره فإنه يغلبه في اليقظة والقمار خصومة ونزاع.

(قار)

هو في المنام سترة ووقاية من الحر وربما دلت على الصفة من اسمه وربما دل على المال لأن ابن سيرين رحمه اللّه تعالى جعل كل سواد مالاً وربما دل على الربح والتوبة كما عبر والفحم والآبنوس ويدل القار على الثبات لقولهم المقير لا يتغير والقار ربما دل على السفن والنقوش.

(قرن)

هو في المنام قوة ومنفعة فمن رأى أن له قرناً فإنه يقهر عدواً.

(ومن رأى) من الملوك أن له قرنين فإنه يملك المشرق والمغرب وربما كان القرن قريبا يناله منه قوة ومنعة.

(ومن رأى) أن له قرنين من قرون الثيران وغيرها من الحيوان قد نبتا له فإنه يدل على موته قهراً والقرون دالة على الأعوام والسنين والسلاح وما يتجمل به من المال والأولاد والعز والجاه.

(قلادة)

هي للنساء جمالهن وزينتهن. (ومن رأى) أن عليه قلادة من ذهب ودر وياقوت ولي عملاً من أعمال المسلمين أو قلد أمانة والقلادة للرجل إذا كان معها نقود من فضة تدل على التزويج بامرأة حسناء والياقوت والجواهر فيها حسنها وإذا كانت الفضة والجواهر فإنها ولاية جامعة مع مال وفرج وإذا كانت من حديد فهي ولاية في قوة وإذا كانت من صفر فمتاع الدنيا وإذا كانت من خرز فولاية في وهن وضعف والقلادة للنساء مال ائتمنها زوجها عليه والقلادة للحامل ولد ذكر إن كان ما في العنق مذكراً وإن كان مؤنثاً فأنثى وإذا انحلت القلادة أو كسرت عزل الوالي الذي تنسب إليه القلادة والقلادة الحمراء للمرأة قناع أحمر والقلادة للمرأة المزوجة ولد وللعزباء زوج وإن رأى أن عليه قلائد وعقوداً كبيرة وهو يضعف عن حملها فإنه يضعف عن العمل بعلمه والقيام به وإن رأت المرأة أن عليها قلادة فما كان فيها من صلاح أو فساد فإن تأويل ذلك في زوجها أو في قيمها أو فيما تتقلده من الأمانة.

(قرط)

هو في المنام تجارة لمن رآه في أذن زوجته أو جاريته.

(ومن رأى) في أذنه قرطين مرصعين باللؤلؤ فإنه ينال من زينة الدنيا جمالاً ومالاً ويحفظ القرآن مع حسن الصوت وإن رأت امرأة حبلى في أذنها قرطين فحملها ولد ذكر فإن كان القرط من الفضة فإن الولد يحفظ نصف القرآن وإن كان من الذهب حفظ القرآن كله وإن كان بلا لؤلؤ فالولد يغني بالألحان والمرأة العزباء إذا رأت شيئاً من ذلك تزوجت والقرط في أذن الغلام زينة ولا يحمد للصبي البالغ ولا للرجال فإنه شين وأمر قبيح يدخل فيه أو نقص في عقله.

(ومن رأى) عليه أقراطاً فإنه يحفظ القرآن أو يتعلم علماً يتجمل به في الناس والقرط للمرأة زوجها والشنف أولادها والقرط ربما كان مرعى الدواب أو ما يؤكل وهو ما يتجمل به النساء من حليهن.

(ومن رأى) في أذنه قرطاً فإنه يشتهي سماع الغناء أو يحضر في غناء ويسمعه.

(ومن رأى) امرأة أو جارية وفي أذنها قرط أو شنف فإنه يظهر له تجارة في كورة عامرة ونزهة فيها بإماء وجوار.

(قباء)

هو في المنام قوة وظهر فمن رأى أن عليه قباء من خز أو إبريسم أو ديباج فإن تأويل ذلك سلطان يصيبه بقدر خطر الكسوة في رقتها وجدتها والقباء للابسه فرج في أمره والقباء بقاء.

(قناع)

هو في المنام قناعة تناله.

(قرطق)

هو في المنام فرج أمر صاحب الرؤيا فمن رأى أنه لبس قرطقاً وتوقع ولداً فهي جارية لأنه يلبس تحت السيف إذا تقلده قال اللّه تعالى: {الرجال قوامون على النساء}. وقيل القرطق ولد.

(قميص)

هو في المنام دين الرجل أو عيشه أو تقواه أو علمه أو بشارة لقوله تعالى: {اذهبوا بقميصي هذا}. فإذا لبسه الرجل فإنه امرأة يتزوجها وللمرأة رجل تتزوجه لقوله تعالى: {هن لباس لكم وأنتم لباس لهن}. والقميص إذا لبسه الرجل وتخرق استغنى عن امرأته فإن انفتق فارق امرأته أو شريكه والقميص شأن الرجل في دينه ودنياه.

(ومن رأى) أنه لبس قميصاً بغير كمين فهو حسن جماله في دينه بلا مال له لأن المال ذات اليد وليست له ذات يد وهو الكم.

(ومن رأى) أن جيب قميصه مزق انفتح عليه باب من الفقر.

(ومن رأى) أن له قمصاناً كثيرة فإن له في الآخرة أجراً عظيماً وحسنات كثيرة والقميص الأبيض دين.

(ومن رأى) أنه أهدي إليه قميص فهو خبر خير.

(ومن رأى) أن قميصه مخرق وسخ فهو فقر وهم وشدة تصيبه وإذا رأت امرأة أنها لبست قميصاً جديداً وساعاً سابغاً فهو حسن حالها في دينها ودنياها أو حسن حال زوجها ولبس القميص شأن لابسه وكذلك جيبه وصلاحهما وفسادهما في شأن لابسهما والقميص الأخضر يدل على الدين والأبيض كذلك ولا يحمد الأزرق والقميص الأحمر يدل على شهرة والأصفر على المرض والبلل في الثوب يدل على عاقة من سفر فإن يبس البلل زالت العاقة.

(ومن رأى) أنه لبس قميصاً بلا جيب ولا زيق ولا رباط عند رأسه دل على موته.

(ومن رأى) من النساء أو الرجال أنه لبس قميصاً وعلماً فإنه يحج أو يسافر.

(ومن رأى) أنه لبس قميصاً قصيراً لم يستر عورته وركبته فإنه يقصر في دينه.

(ومن رأى) أنه لبس قميصاً من خشب فإنه يسافر في البحر ويركب في السفينة وإن كان مريضاً خشي عليه الموت.

(ومن رأى) على قميصه آية من القرآن مكتوبة فإنه متمسك بالقرآن والقميص المصبوغ بالسواد يدل على هم وحزن لمن لبسه.

(ومن رأى) أنه لبس قميصاً مقلوباً تغير حاله إلى خلاف عادته وربما دل على نكاح زوجته في الدبر وربما كان القميص بيت الرجل لأنه يستر المرء كما يستره قميصه وهو بأربعة أركان وكذلك البيت.

(ومن رأى) جيب قميصه تمزق انفتح عليه باب من الفقر.

(ومن رأى) قميصه شق طولاً فرج عنه وإن شق عرضاً فذلك كلام يقال في عرضه.

(ومن رأى) قميصه قد من ورائه فإنه يتهم بكلام يقال في عرضه ويكون بريئاً منه وإن قد من قدامه فإن الكلام الذي يقال فيه صحيح لقصة يوسف عليه السلام.

(ومن رأى) قميصه من السحاب شملته نعمة ورؤية قميص يوسف عليه السلام رسول بخبر يتوجه من مصر.

(قلنسوة)

هي في المنام رياسة أو سفر أو تزويج أو جارية فمن رأى أنه أعطى قلنسوة سافر سفراً بعيداً فإن وضعها على رأسه أصاب سلطاناً فإذا رآها الإنسان على رأسه وكانت مما يلبس منها في اليقظة فهي من فوقه من رئيس أو مالك أو أخ أو أب أو عم أو عالم فهم في الولاية عليه سواء ويكون حاله عند رئيسه ذلك بقدر جمال القلنسوة وهيئتها وإن رآها وسخة ومتخرقة فإن رئيسه ذلك يصيبه هم وحزن بقدر مبلغ ذلك الوسخ والعيب بها فإن سقطت عن رأسه وانتزعت منه كان ذلك فراقه لرئيسه أو من تغيير أمره عنده ويكون انتزاعها منه إذا كان من ينزعها شاباً مجهولاً أو سلطاناً مجهولاً موت رئيسه.

(ومن رأى) ملكاً أعطى الناس قلانس فإنه يرأس الرؤساء على الناس ويوليهم الولايات ولبس القلنسوة مقلوبة تغير رئيسه له عن عادته فإن رأى قلنسوة الإمام بها آفة فتأويل ذلك في الإسلام الذي توجه اللّه تعالى به والمسلمين الذين أعزه بهم فإن كانت من برود كما يفعله الصالحون فهو تشبه بهم وتتبعه لأثارهم في ظاهر أمره.

(ومن رأى) بقلنسوة نفسه وسخاً أو حدثاً فهو دليل على ذنوب قد ارتكبها وإن رأت امرأة على رأسها قلنسوة فإنها تتزوج وإن كانت حبلى ولدت غلاماً والقلنسوة السوداء تولية القضاء ومن أعطاه السلطان قلنسوة ولي ولاية.

(ومن رأى) على رأسه قلنسوة شعر بيضاء نال سلطاناً.

(ومن رأى) قلنسوة من سمور أو ثعلب أو سنجاب فإن كان رئيسه سلطاناً فهو ظالم غشوم وإن كان رئيسه فقيهاً فهو خبيث الدين وإن كان رئيسه تاجراً فهو خبيث المتجر والقلنسوة تدل على الزهد.

(قلانسي)

هو في المنام ذو رياسة بقدر ما يكسو الناس من القلانس لأن القلنسوة رئيس صاحبها.

(قواريري)

تدل رؤيته في المنام على صفاء العيش والمداراة لأرباب الجهل وظهور الأسرار وربما دلت رؤيته على المغرم الذي يخص الجاني.

(قدوري)

هو في المنام رجل طويل العمر لقوله تعالى: {وقدور راسيات}.

(قباقيببي)

تدل رؤيته في المنام على الزهد والتوبة والطهارة والزواج للعزاب بأرباب الشرور والمخاصمات.

(قصاب)

هو في المنام ملك الموت فمن رآه وأخذ منه سكيناً فإنه يمرض ويبرأ وينال قوة في حياته.

(ومن رأى) أنه ذبح أباه فإنه بر وصلة ما لم ير دماً فإن رأى ملكاً ذبح رعيته فإنه يظلمهم فإن رأى أنه ذبح بهيمة لغير لحم أو طعام يريده أو حاجة إليها بل أراد العبث فهو التباس أمره فيما بينه وبين اللّه تعالى ورؤيا القصابين الذين يقصبون اللحم ويبيعونه في الأسواق تدل على شدة ومضرة ويدلون في المرضى على سرعة موتهم ويدلون في الأغنياء على مضرة تصيبهم مع شدة تكون فيهم ويدلون في أصحاب الفزع على شدة فزعهم وفي المديون والمربوط على قضاء الدين وحل الربط وقيل إن القصاب هو السفاك وقيل هو صاحب السيف ورؤيا القصاب للمهموم والمسجون دليل خير وفرج لأنه يفصل الأعضاء ويخلص بعضها من بعض ومن قتل قصاباً نجا من المرض والقصاب يدل في المنام على صاحب السفينة وعلى قاسم المال بين الورثة والأيتام.

(قصار الثياب)

تدل رؤياه في المنام على ذهاب الهموم والأنكاد زوال غش الصدور وربما دلت رؤيته على الغناء والطرب أو النكاح وتدل على المتعب نفسه في مصلحة غيره والقصار يعبر بالواعظ ويتوب على يديه قوم بقدر ما بقي من الوسخ لأنه ذنوب وقيل القصار رجل تجري عليه صدقات أو يفرج الكربات لأن الوسخ هموم.

(قاص الأخبار والسير)

رؤيته في المنام دالة على الإطلاع على الأخبار ونقل الأحاديث سقيمها وصحيحها وصدق الميعاد وربما دل على قصاص الآثار والوعاظ والقراء والعارفين بإخراج المخبآت.

(قصاص)

هو في المنام عمر طويل لقوله تعالى: {ولكم في القصاص حياة}. والقصاص يدل على الانفصال عما هو عليه وربما دل القصاص على الإكراه على ما يطهر الإنسان من الذنوب كالجبر على الصلاة والصيام والزكاة.

(قصاص الأثر)

تدل رؤياه في المنام على كشف الأسرار وظهور المخبآت أو على العلم والمقتفي لآثار العلماء.

(قصاص الدواب)

تدل رؤيته في المنام على الجلاء أو الحلاقين للرؤوس وربما دلت رؤيته على الشرور والخصومات والتبذير.

(قزاز)

وهو الذي يصنع القز تدل رؤيته في المنام على البريد وعلى صاحب الأخبار والمؤلف للقلوب والمصلح بين الناس وربما دلت رؤيته على النكاح للأعزب.

(قواس)

هو في المنام تدل رؤيته على طول العمر أو شدة البأس والنصر على الأعداء والقوس رجل يحرض الناس على الخروج إلى الغزو وقيل هو رئيس العسكر أو السلطان.

(قطان)

هو في المنام صاحب مال وتعب.

(قفال)

هو في المنام دلال فإن قفل باب بيته فإنه دلالة بتزويج وإن قفل باب حانوته فإنه دلال متاع وتدل رؤيته على كتم الأسرار وعلى نكاح العزاب وربما دل صانع الأقفال الخشب على ردع أهل النفاق وصانع الأقفال الحديد على تهوين الأمور الصعاب.

(قلاع)

وهو الذي يقلع الكتان ونحوه وتدل رؤيته في المنام على تغير الأمور وانتقال الإنسان من صنعة إلى صنعة أو من مكان إلى مكان أو نقل الكلام والقلاع رجل صاحب أمر صعب داخل في رجل ضخم شجاع.

(قلاع)

وهو الذي يبيع قلوع السفن تدل رؤيته في المنام على الأسفار وتجهيز الأمور لطلب الرزق أو النكاح.

(قلاء)

تدل رؤيته في المنام على الشرور والأنكاد وعلى تضييع الصلوات وإتباع الشهوات وكذلك قلاء الجبن والقلاء هماز لماز.

(قفاص)

هو في المنام تدل رؤيته على البناء والخياط وعلى النكاح والنسل وربما دل على المؤدب أو السجان أو الحائك.

(قيم في الحمام)

تدل رؤيته في المنام على الطهارة وقضاء الدين وربما دلت رؤيته على الواقف بباب السلطان لقضاء أشغال الناس وربما دل على السجان والقيم في الجامع خادم من دل الجامع عليه وربما دلت رؤيته على التوبة من الذنوب وصلاح الحال والقيم في البيع والكنائس تدل رؤيته على ضياع المال والتفريط في الأعمال أو معاشرة أرباب اللّهو والطرب والمرأة المقيمة في الحمام تدل رؤيتها للأعزب على الزوجة الفقيرة.

(قهرمان)

هو في المنام رجل حافظ عالم فإن يوسف عليه السلام قد كان يعمل القهرمة.

(قاض)

ومن رأى في المنام أنه ولي القضاء فعدل فيه فإن كان تاجراً كان منصفاً وإن كان سوقياً أوفى الكيل والميزان وإن رأى أنه يقضي بين الناس ولا يحسن أن يقضي فإنه يجور في قضائه ولا يعدل وإن كان والياً عزل وإن كان مسافراً قطع عليه الطريق وإلا تغيرت نعمة اللّه تعالى عليه ببلية يبتلى بها وإن رأى قاضياً معروفاً يجور في حكمه فإن أهل ذلك الموضع يخسرون موازينهم وينقصون مكاييلهم فإن تقدم رذل إلى القاضي فأنصفه فإن صاحب الرؤيا ينتصف من خصم له وإن كان مهموماً فرج عنه وإن جار القاضي في حكمه فإنه إن كانت بينه وبين إنسان خصومة لا ينتصف منه وإن رأى قاضياً وضع الميزان فرجح فإن له عند اللّه تعالى أجراً وثواباً وإن شال الميزان فإنه نذير له من معصية وإن رأى أنه يزن فلوساً ودراهم رديئة فإنه يميل ويسمع شهادة زور ويقضي بها القاضي المجهول هو اللّه تعالى.

(ومن رأى) أنه تحول قاضياً أو حكيماً أو صالحاً أو عالماً فإنه يصيب رفعة وذكراً حسناً وزهداً وعلماً فإن لم يكن لذلك أهلاً فإنه يبتلي بأمر باطل وإن كان مسافراً قطع عليه الطريق.

(ومن رأى) وجه القاضي مستبشراً طلقاً فإنه ينال بشرى وسرور.

(ومن رأى) موضع قاض نال فزعاً وخصومة قيل موضع الحكام والقضاة والمتكلمين في الأحكام والمعلمين للسنن والشرائع والفرائض يدل على اضطراب وحزن وتلف مال كثير في جميع الناس وعلى ظهور الأشياء الخفية وتدل في المرض على الهم والبحران وإن رأى مريض أنه يقضي له فإن بحرانه يكون إلى خير ويبرأ وإن رأى المريض أنه يقضى عليه فإنه يموت وإن كان الإنسان في خصومة فرأى أنه قاعد في موضع الحاكم أو أنه الحاكم فإنه ينتصر ولا يغلب لأنه الحاكم لا يحكم على نفسه بل على غيره والقاضي المعروف يؤول بالطبيب وقد يكون هو بعينه.

(قائد الجيش)

هو في المنام رجل مشهور لا يبالي إذا حمل في المعسكر أو حمل عليه لأنه نصب عليه للحرب.

(ومن رأى) أنه قائد في العسكر فإنه ينال خيراً ومالاً وجاهاً إن كان أهلاً لذلك وإن لم يكن له أهلاً فإنه دليل على موته وإذا كان فقيراً دل على اضطرابه ورفع صوته وفي العبيد على العتق.

(قواد)

هو في المنام تدل رؤيته على الانتقال من الأمكنة الصالحة إلى الأماكن الرديئة الوسخة لأنه ينتقل إلى الفروج والأدبار والقوادة تدل رؤيتها على رغد العيش وزواج العزاب وربما دلت على النخاسة أو الخاطبة.

(قراد)

هو صاحب القرود وهو في المنام يدل على شرف العجائب والملاعب كما أن صاحب اللّهو هو قراد.

(قرد)

هو في المنام رجل فيه كل عيب فإنه قاتل قرداً فغلبه فإنه يصيبه مرض ثم يبرأ فإن غلبه القرد فإنه يصيبه داء لا دواء له وقيل القرد رجل يأتي الكبائر.

(ومن رأى) نه جامع قرداً فإنه يعمل معصية ومن أكل لحمه يعالج من عيب لا يبرأ منه ومن ذهب له قرد ظهر على عدوه.

(ومن رأى) أنه يأكل لحم قرد نال ثياباً جدداً.

(ومن رأى) أن قرداً عضة فإنه يقع بينه وبين إنسان خصومة وجدال والقرد رجل مكار خداع ساحر ويدل على مرض ومن صاد قرداً انتفع من جهة السحرة والقرد عدو مغلوب.

(ومن رأى) أنه راكب قرداً يصرفه حيث يشاء فإنه يقهر عدواً.

(ومن رأى) أنه أكل من لحمه أصاب هماً شديداً ومرضاً يشرف به على الموت.

(ومن رأى) أنه وهب له قرد فإنه عدو يظفر به.

(ومن رأى) أنه وهب له قرد فإنه خائن فيما ائتمن عليه.

(ومن رأى) أن على كتفه قرداً يحمله فإنه يستخرج من بيته سرقة ويشتهر بها وقيل في القرد أنه نحس لمن رأى أنه ملكه أو حمله والقرد رجل زالت نعمته لكبيرة ارتكبها ومن نكح قرداً ارتكب فاحشة أو خاصم إنساناً.

(ومن رأى) أنه تحول قرداً اتسع ماله من جهة السحرة وربما غلب عليه الميل إلى الزنا لقولهم في المقل: فلان أزنى من قرد. والقرد يدل على الأعداء والمعصية والوقوع فيما يوجب المقت كالخنزير وربما دل على اليهود وأكل لحمه افتقار وحاجة وأكل لحم الخنزير رزق وفائدة ومشويه فرح وسرور وفائدة لمن يحل له وربما دل أكل لحمه على الزنا وشرب الخمر والقرد رجل فقير محروم قد سلبت نعمته.

(قراد)

هو في المنام يدل على الأعداء الأخساء.

(قنفذ)

هو في المنام رجل ضيق القلب صاحب ضجر وغضب قليل الرحمة سريع الغضب والقنفذ تدل رؤيته في المنام على المكر والخديعة والتجسس والاختفاء والشر وقنية السلاح.

(قمل)

هو في المنام دنيا مع مال وإذا كان القمل في القميص الجديد كان تجديد ولاية لمن كان والياً أو مالاً يرجى زيادته وإن كان القميص خلقاً فإنه دين يخشى زيادته والقمل على الأرض قوم ضعفاء فإن دبت حواليه فإنه يخالطهم ويعاشرهم وإذا كرههم فإنهم أعداؤه لا يقدرون له على مضرة فإن قرصوه فإنهم طعانون ضعفاء.

(ومن رأى) قملة طارت من صدره فإن أجيره أو غلامه أو ولده قد هرب منه وإن رأى قملة خرجت من جسده وذهبت عنه وكانت كبيرة فإنه تذهب حياته وقيل القمل امرأة أو خدم أو شبه أو ولد أو مرض أو جيش أو جند أو عدو أو غم أو عسكر أو سلطان أو غلمان فهو للملوك عساكر وغلمان وأعداء وللوزراء شاكرية وللشرط أعوان وللعلماء تلامذة وللتجار أصحاب طمع وللصناع مطالبون بما عليه وللقضاء المتصلون بهم وللمرضى طول مرض فإن رأى أنه قطع قملة فإنه يحسن إلى عياله وإن رأى أنه رمى بقملة حية فإنه يأتي أمراً مخالفاً للسنة لأنه نهى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عن ذلك وإن رأى أنه أكل قملة فإنه يغتاب من ذكرناهم في تأويل القمل والقمل الكثير عذاب والقمل عيال وقوم سفلة أخساء نمامون يفسدون بين الأقارب والإخوان.

(ومن رأى) قملاً كثيراً في ثيابه أو جسده فإنه ينال خيراً ونعمة وبركة وخلاصاً من جميع الغموم والأحزان.

(ومن رأى) قملاً وهو يقتلها فهي تدل على خلاصه من كل هم وإن رأى قملاً كثيراً فإنه دليل على مرض طويل وخسران وفقر وقتلها فرج المكروب من كربه وخلاصه من الشدة التي هو فيها فإن انتبه من النوم وهو يظن أن القمل يعدو عليه فإنه لا ينجو ومن التقط القمل من ثوبه كذب عليه كذب فاحش ومن قرصه القمل فإن أقواماً ضعفاً يرمونه بكلام ومن حكه القمل فإنه يطالب بدين وأكل القمل يدل على قهر الأعداء والقمل يدل على الهموم والحبس وقمل الحنطة عذاب لأنه من آيات موسى عليه السلام .

(قط)

هو في المنام يدل على الكتاب لقوله تعالى: {عجل لنا قطنا قبل يوم الحساب}. وربما دل القط على الجفاء للزوجة والأولاد والخصام والسرقة والزنا وعدم الوفاء واستراق السمع والغمز والهمز وربما دل على الولد من الزنا أو اللقيط الذي لا يعرف أبوه ويدل على الإنسان الملاطف بالكلام والمتحبب بالنط والرقص إلى قلوب الناس وهو مع ذلك يرمق الأشياء فإذا وجد فرصة أفسد وسبق استيفاء هذا في حرف السين في السنور.

نهاية الجزء ( 1 ) من تفسير الاحلام لحرف ( ق )

تكملة التفسير لحرف ق =  صفحة1  صفحة2   صفحة3   صفحة4

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.