الخميس، 1 أكتوبر، 2009

تفسير الاحلام حرف ميم جزء 1

(ميزاب)

هو في المنام رجل صاحب معروف في بعض الأحيان.

(ومن رأى) ميازيب تجري في غير مطر فإنها تدل على فتن وكل ميزاب منها يدل على ضرب رقبة والميازيب تدل على الجواري والغلمان القائمين بمصالح المكان وربما دل الميزاب على الفرج لانفرج أهله به عند تصريفه الماء وربما دل الميزاب على الرسول أو الأمين الذي لا يخون من ائتمنه بل يوصل لكل أحد حفه وإن سال منها دم دل على عدو يسفك دماء أهل ذلك البلد وإن سال منها ماء صاف والناس ينتفعون به دل على الرخاء والأمن وإن سال منها كدر أو كان له رائحة رديئة دل على الأمراض بالقروح والدمامل والجدري وما أشبه ذلك وإن رأى ميزاب الرحمة في جامع أو دار أو مكان معروف كان حكمه حكم بئر زمزم كما سبق بيانه في البئر في حرف الباء خصوصاً إن انتفع الناس بما ينزل منه الماء.

(ومن رأى) أنه تحت ميزاب الرحمة تداركه اللّه برحمته وحصل له ما يريد مما يرجوه خصوصاً إن نزل منه ماء طيب طاهر وإن نزل له ماء كدر كان بعكس ذلك.

(مقام إبراهيم)

عليه السلام عند الكعبة من رأى في المنام أنه حضر فيه وصلى فإنه رجل مؤمن يحفظ الشرائع ويرزق الحج لقوله تعالى: {فيه آيات بينات مقام إبراهيم}. ومن دخل مقام إبراهيم عليه السلام فإن كان خائفاً أمن وربما دل دخول المقام على تولية المنصب الجليل كالملك أو التصدي لإفادة العلم أو يرث وراثة من أبيه أو أمه وربما دل الجلوس في المقام على الوقوف عند الحد حتى ينتقل.

(المشعر الحرام)

تدل رؤيته في المنام على حفظ الوصايا وامتثال الأوامر وإن كان مستشعراً خوفاً حصل له الأمن ورزق هداية.

(مزدلفة)

من رأى نفسه فيها في المنام نال ثناء حسناً بسبب سعيه في الطاعة وربما قضى ما عليه من الدين أو الوعد.

(منى)

من رأى نفسه فيها في المنام أمن من حيث يخاف وبلغ مناه من كل ما يرجوه من أمر الدنيا والآخرة.

(موسم)

من رأى في المنام أنه خرج إلى الموسم فإنه يخرج من هم وغم.

(ومن رأى) أنه يصلي بموسم منى ويخطب وليس هو أهلاً لذلك ولا في عشيرته من يصلح لذلك من أب أو أخ أو غيرهما فإن تأويل رؤياه لسميه أو نظيره من الناس فإن لم يكن من ذلك شيء فإنه يصاب ببعض بلايا الدنيا ويشتهر بخير فإن خطب وأحسن الخطبة وتم كلامه فيها والناس ينظرون إليه وهم سكوت وتمت صلاته بعدها على منهاج الدين فإنه يلي ولاية تخضع الناس له فيها فإن لم تتم الخطبة والصلاة لم تتم له ولايته وعزل عنها.

(مسجد)

هو في المنام رجل عالم والأبواب فيه رجال علماء وحفاظ المسجد.

(ومن رأى) أنه يبني مسجداً فإن ذلك يدل على خير وسنة وصلة الأرحام وتولية القضاء إن كان أهلاً لذلك.

(ومن رأى) مسجداً من المساجد عامراً محكماً جامعاً فإنه رجل عالم أو مذكر يجمع الناس عنده ويؤلف بينهم في صلاح وخير وإن رأى أن مسجداً انهدم فإنه يموت هناك رئيس عالم صاحب دين ونسك وإن نقص سقف المسجد فإنه يعمل عملاً وإن رأى أن رجلاً مجهولاً صلى في المسجد فإن كان إمام المسجد مريضاً فإنه يموت وإن دخل مسجداً مع أقوام وحفر القوم له حفيرة فإنه يتزوج وإن رأى أن بيته تحول مسجداً أصاب براً ونسكاً وشرفاً ويكون له على المسلمين حق ويدعوهم إلى الحق ويفرق أهل الباطل وإن رأى مسجداً تحول حماماً فإنه يفسق رجل مستور والمسجد يدل على السوق والتجارة والمسجد العالي الذي يصعد إليه بدرج رجل ضنين بما عنده وإن كان سافلاً دل على تسهيل الأمور وقضاء الحوائج ممن دل عليه وإن انتقل مسجد الحاضرة إلى البادية دل على تعطيل أوقافه وانقطاع جماعته أو تغيراً أحوال وقفه وحكم الجامع كذلك وبالعكس إذا صار مسجد البادية في الحاضرة ومن بنى مسجداً و مكان قربة للّه تعالى فإن كان ملكاً أقام الحق وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر وإن كان عالماً صنف كتاباً فانتفع الناس بعلمه أو بفتاويه وإن كان ذا مال أدى زكاة ماله وإن كان أعزب تزوج فإن كان متزوجاً رزق ولداً وانتشر له ذكر صالح وإن كان فقيراً استغنى وإلا خدم ذلك المكان وعمره بذكر اللّه تعالى والقيام بمصالحه وإلا جمع بين الناس في الخير وأعانهم على طاعة اللّه تعالى وإلا صار سمساراً أو تاب إلى اللّه تعالى مما يرتكبه أو اهتدى إلى الإسلام أو مات شهيداً أو كان في ذلك قصره في الجنة هذا إن بنى المسجد بما ينبغي أن يبنى به وإن بناه بما لا يجوز به البناء أو انحرف عنه المحراب أو حرفه إلى غير جهته دل على عكس الخير بالشر.

(ومن رأى) أنه يبني مسجداً أو رباطاً فإنه ينفقه في الدين أو يحج من عامه أو يبني ما يدوم مثل حمام أو فندق أو حانوت أو غير ذلك.

(ومن رأى) أنه يسقف مسجداً فإنه يعول يتامى ضعافاً وإن زاد في المسجد فإنه يزيد في دينه خير كثير من عمل صالح أو توبة أو حسن خلق أو إنصاف من نفسه.

(ومن رأى) أنه في مسجد جديد لا يعرفه فإنه يحج تلك السنة أو يتفقه في الدين وإن انتقل الحانوت مسجداً أو المسجد حانوتاً دل على الكسب الحلال وربما دل على أنه يخلط الحلال بالحرام أو يجمع بين الحرائر والإماء والمساجد المهجورة تدل على إهمال العلماء وإبطال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدل على الزهاد المنقطعين عن أبناء الدنيا وعما في أيديهم وتدل رؤية كل مسجد على جهته والتوجه إليها كالمسجد الأقصى والمسجد الحرام ومسجد دمشق ومسجد مصر وما شاكل ذلك وربما دلت على علماء جهاتهم أو ملوكهم أو نواب ملوكهم.

(ومن رأى) أنه دخل من باب المسجد فخر ساجداً فإنه يرزق توبة قال تعالى: {وادخلوا الباب سجداً وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم}.

(ومن رأى) أنه وصل إلى المسجد فوجده مغلقاً ففتح له فإنه يعين رجلاً في دين عليه ويخلصه منه ويحسن ثناؤه عند الناس.

(ومن رأى) أنه دخل المسجد وهو راكب فإنه يقطع قرابته ويمنعهم رفده.

(ومن رأى) أنه يموت في المسجد فإنه يموت على توبة مقبولة.

(ومن رأى) أن حصير المسجد قد تخرقت وتخلقت فإن أهله قد فسدوا بعد الصلاح وبناء المسجد يدل على الغلبة على الأعداء لقوله تعالى: {قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجداً}. ودخول المسجد الحرام المكي دليل للخاطب على دخوله لبيته بعروس جليلة ويدل على الأمن من الخوف وصدق الوعد.

(محراب)

هو في المنام رجل إمام أو رئيس فمن رأى إنه بال في المحراب قطرة أو قطرتين أو ثلاث قطرات فكل قطرة ابن ملك.

(ومن رأى) أنه يصلي في المحراب فإنه بشارة فإن رأت امرأة ذلك ولدت ابناً وإن رأى أن إماماً يصلي في محرابه فإنه قد لحق ما كان يعمله فان كانت في غير وقتها المعروف فإن ذلك ولاية لعقبة.

(ومن رأى) أنه بال في المحراب فإنه يولد له غلام يصير إماماً يقتدى به ومحاريب الفقراء إذا رآها الإنسان دلت على التهجد والإخلاص وحب الانفراد عن الناس وتشخيص المحاريب في البيوت بالأصابع دليل على حمل المكان بالذكور وإلا عاد وقفاً للّه تعالى والمحارب والمنحرفة دالة على الزيغ والزلل في القول والعمل وربما دل المحراب على الرزق الحلال والزوجة الصالحة لقوله تعالى: {كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقاً}. الآية فإن كان محراب المسجد منحرفاً إلى غير القبلة أو أن رائحته كريهة أو فيه الجيف ملقاة دل على كفر الرائي وبدعته أو نفاقه.

(منارة)

هي في المنام رجل يؤلف بين الناس ويدعوهم إلى صلاح دين وهدى في الدين فإن رأى أنها انهدمت فهو موت ذلك الرجل وخمود ذكره أو تفرق جماعة أهل ذلك الموضع واختلاف أحوالهم ومنارة المسجد الجامع صاحب البريد أو رجل يدعو إلى دين اللّه والهدى.

(ومن رأى) أنه سقط من منارة في بئر فإنه يتزوج امرأة سليطة وله امرأة جميلة حسنة الدين أو تذهب دولته.

(ومن رأى) إنه صعد منارة عظيمة من خشب وأذن فيها فإنه يصيب ولاية ورفعة في نفاق.

(ومن رأى) أنه قائم على منارة يسبح اللّه تعالى ويهلل فإنه ينال صيتاً ورفعة في الدنيا وتسبيحه غم وحزن يفرجه اللّه تعالى عنه والمنارة وزير وربما دلت المنارة على مؤذنيها.

(منارة السراج)

هي في المنام خادم المنزل فمهما يرى فيها من نقص فانسبه إلى الخادم ورأس المنارة رأس الخادم وقد تكون المنارة امرأة.

(منبر)

هو في المنام سلطان العرب وجماعة الإسلام والمقام الكريم الذي ذكر اللّه تعالى في كتابه فمن رأى أنه على منبر وهو يتكلم بكلام البر فإنه يصيب سلطاناً شريفاً كريماً إن كان للمنبر أهلاً وإن لم يكن فهو شهرة بخير وإن رأى وال أو سلطان أنه صرع أو أنزل عنوة عن المنبر أو انكسر منبره فإنه زوال ما هو فيه من سلطان بموت أو حياة فإن لم يكن ذا سلطان رجع ذلك إلى من هو ذو سلطان من قومه أو سميه أو نظيره من الناس وإن رأى إنساناً على منبر وليس هو أهلاً لذلك ولم يخطب ولم يتكلم أو دل كلامه أنه يتكلم على الشر فإنه يصلب ظلماً أو يدفع اللّه تعالى عنه أو منبر ولاية وقهر عدو وربما كان المنبر لمن رقاه زوجة يخطبها وإلا فإنه يشتهر بفضيحة والسلطان إذا رقي في المنبر دام ملكه وقهر أعداءه ومن خطب على منبر وهو مكتوف اليدين فذلك دليل صلبه أو كان فاسقاً.

(مدرسة)

هي في المنام تدل على مدرسيها وفقهائها أو المذهب الذي يلقى فيها أو بانيها وربما دلت على طلاق الأزواج ومراجعتهن وتدل على البر وإقامة الحدود والبيع والشراء والعتق وعلى إثارة الفتن.

(منجل الحصادي)

تدل رؤيته في المنام على الرزق والخبر الصادق وربما دل على حصاد العمر.

(منخل الدقيق)

تدل رؤيته في المنام على الهدى بعد الضلال والتوبة بعد المعصية وربما دل على الحاكم الفارق بين الحق والباطل وربما دل على الرجل أو المرأة التي لا تحمل شراً والمنخل يدل على مضرة وتشتيت لأنه يقسم الأشياء ولا يجمعها وقيل هو رجل يفرق الأحبة والأهل وقيل هو ماشطة لأنه ينقي القشور وقيل رجل تجري على يديه أموال شريفة ويدل على الخادمة.

(مهراس)

هو في المنام رجل يعمل ويتعب ويصلح أموالاً لا يقدر على إصلاحها والمهراس تدل على الخصام والشدة والعسف في الطلب وربما دلت رؤيته على قضاء الحوائج وتيسير الأمور.

(محراك الفرن)

هو في المنام فتنة.

(مقلاة)

هي في المنام امرأة لا يعيش لها ولد فدمعها أبداً جار لحزنها ويقال إن دمعة الحزن حارة ودمعة الفرح باردة.

(مرجل)

هو في المنام قيم بيت من نسل النصارى وإذا كان من نحاس فهو من نسل اليهود أقواهم وأغناهم ويكون غناه على قدر ذلك الطبيخ الذي هو فيه ونوعه والمرجل متول تتم على يديه الأمور الصعاب كالواسطة بين الملك ورعيته أو صاحب الشرطة.

(منفاخ)

هو في المنام وزير لأن النار سلطان والمنفاخ تدل رؤيته على إحياء الذكر وشفاء المريض وإدرار الرزق وحبل المرأة وحملها بالذكر.

(مصفاة)

هي في المنام خادم جليل.

(مكبة)

هي في المنام تدل على كتم الأسرار.

(مائدة)

هي في المنام نعمة وإجابة دعوة ورغد عش وتدل على النصرة على الأعداء ويعتبر مأكولها والمائدة غنيمة في خطر ورفعها انقضاء تلك الغنيمة والمائدة مأكلة ومعيشة لمن كانت له أو أكل منها والمائدة مشهورة يحتاج فيها إلى أعوان في ولاية بلدة أو قرية عامرة والمائدة رجل كبير بار سخي.

(ومن رأى) أنه قاعد عليها فإنه يصحب رجلاً هذه صفته وإن رأى عليها رغفاناً كثيرة صافية وطعاماً طيباً فإن ذلك كثرة مودة الإخوان وقلة ذلك قلة مودتهم وأكل رغيف مودة سنة وما كان على المائدة من لون أو لونين من طعام فهو رزق له ولأولاده فإن أكل منها أكلاً كثيراً فوق العادة دل ذلك على طول عمره بقدر أكله فإن رأى أن تلك المائدة رفعت فقد نفد عمره وكثرة الزحام على المائدة تدل على كثرة العيال وإذا اجتمع على المائدة ضدان دل على الحرب خصوصاً إذا كان مأكلهم رؤوساً مشوية أو هريسة وبقولاً فالمائدة هي ميدان اللقاء والمؤاكلة مطاعنة بالأيدي وكل منهم يتحيل على بقاء مهجته والمائدة تدل على الدين ومن كان معه على المائدة رجال فإنه يؤاخي أقواماً على سرور ويقع بينه وبينهم منازعة في أمر معيشة له.

(مغرفة)

هي في المنام امرأة قهرمانية تجري على يديها نفقة الأموال.

(موسى الحديد) شفرة الحلاقة

هو في المنام ولد ذكر لأنه يختن الولد وإذا قطع به فهو انصدام أمر هو بصدده وإذا شرح به لحماً أو جرح حيواناً فذلك لسانه الخبيث الذي يتسلط به على الناس بالأذى والموسى تدل رؤيته على الحقد والعداوة واللسان المؤلم.

(مسن)

هو في المنام تدل رؤيته على الهداية أي الرشد وربما دل على العالم الذي يهتدي به أو الكير الذي يخرج خبث الحديد وكذلك المحك والمسن رجل يحث على الأمور وقيل المسن امرأة وقيل رجل يفرق بين الزوجين أو بين الأحبة وقيل المسن يدل على المساحقة إذا سنوا عليه شيئاً والمسن يدل على حركة وطيب نفس وعلى أن من رآه تكثر حدته وحركته.

(مروحة)

هي في المنام تدل على الراحة والفرج من الشدائد والغنى بعد الفقر خصوصاً إن كانت المروحة يمانية وربما دلت المروحة على الزوجة والولد وإن كانت من خوص النخل دلت على المال من السفر والمروحة رجل يستريح الناس إليه.

(مندفة)

هي في المنام امرأة مشنعة ووترها رجل طنان ومندفة الرجل شخص منافق مشنع.

(محلاج)

تدل رؤيته في المنام على الأمر والنهي وقضاء الحاجة والنسل الصالح والمال الرابح وتدل على الزواج للأعزب وظهور الحق من الباطل والمحلاج وجلاجله شريكان أحدهما صاحب نفاق والآخر قاسي القلب يفرقان بين الحق والباطل.

(مقرعة)

هي في المنام تدل على الملامة والتقريع وإن قيل عنها مخصرة كانت دالة على الإرغام وعلى العلو والرفعة والمال والمعين على الخير والشر.

(مشط)

هو في المنام رجل نفاع مسلي الهموم وهو دليل خير لمن أراد المشاركة والعمل مع الديوان وذلك لاتفاق أسنانه وإذا كان المشط بكواكب من ذهب وكواكب من فضة فهم عمال لكن كواكب الذهب عمال صدق وكواكب الفضة عمال خونة والتسريح بالمشط زكاة المال ويفسر المشط برجل عدل والمشط سرور ساعة ويدل على من ينتفع بكلامه كالحاكم والطبيب والواعظ والمشط ماشطة وأم الإنسان وتسترح المرأة المجهولة رياح تسرح الزرع وقيل التسريح يدل على الغربال الذي ينقي الشعير كما ينقي المشط الشعر من الوسخ وقد تكون أسنان المشط من صاحبه وقيل التسريح نسج الحصر أو الشقة من الثياب وقيل أسنان المشط منشار النجار فما حدث فيه فانسبه إلى ما ذكرنا والمشط فرح وسرور يجتمع فإن رأى أنه يسرح به رأسه أو لحيته زال عنه الهم والغم سريعاً وقيل إنه يدل على العلم والمشط إنسان ذو أصحاب متساوين غير متفاضلين وفيهم نفاق ولا حسب لهم فإن كان من حديد فهو رجل ذو منفعة صاحب إخوان مستورين مسلمين صالحين والمشط دال على العمر الطويل والمال الجزيل والنصر على الأعداء وكذلك مشط الحائك ومشط الكتان دال على صاحب الأمر والنهي ذي الشوكة الفاصل بين الحق والباطل ويدل لصاحبه على الرزق ودر المعيشة.

(مقص)

تدل رؤياه في المنام على تقريض الأعراض لأن من أسمائه المقراض وربما دل على ولي الأمر الفاصل بين الحق والباطل والمقص يدل على زيادة العبيد والأولاد فمن رأى بيده مقراضاً وله مملوك زاد آخر أو ولد صار له آخر وكذلك الأخ والأخت والدابة فإذا كان له واحد استفاد آخر إلا أن يكون أعزب فإنه يتزوج.

(ومن رأى) أن مقراضاً نزل عليه من السماء فقد نفد عمره والقرض ومن قص بالمقراض لحى الناس أو ثيابهم فإنه يغتابهم ويخونهم وقيل المقص يدل على شريكين مثقفين ومن رآه بيده ولد له أخ من أمه ومن رآه بيده وهو يجز به شعراً أو صوفاً فإنه يجمع مالاً كثيراً والمقراض رجل قسام فإذا قطع فإنه يأخذ بالعلم.

(ومن رأى) أن بيده مقراضاً اضطر في خصومة إلى القاضي وقيل المقراض رجل مصلح بين الناس

(مرآة)

هي في المنام خيال وغرور وقيل امرأة.

(ومن رأى) أنه نظر في مرآة فرأى وجهه أسود اللحية وهو على غير ذلك فإنه يكرم عند الناس ويحسن جاهه فيهم في أمر دنياه دون دينه وإن نظر فيها أو في ماء أو في شيء فتخيلت له صورته فيه ولد له ابن يشبهه في اللون والحرفة ومن نظر في مرآة فإنه يتزوج امرأة وإن كانت له امرأة غائبة قدمت عليه وإن كان سلطاناً عزل وإن نظر فيها من ورائها فإنه يأتي امرأة في دبرها وإن كان له زرع ذهب زرعه وقيل إن المرآة مروءة الرجل ومرتبته على قدر كبر المرآة وجلائها وصدئها ومن نظر في مرآة فضة فإنه يذهب جاهه فإن انكسرت المرأة فإن امرأته تموت وإن نظر فيها فرأى شاباً فإنه يرى مكانه عدواً له في سلطان أو في تجارته أو غيرهما وإن كان شيخاً رأى صديقاً له مكانه وإن رأى فيها فرج امرأته فإنه يفرج عنه إن كان مهموماً وإن نظر في مرآة مجهولة فإنه تتجلى عنه الهموم والمرآة الصدئة سوء حال الرجل وإن كان في المرآة غش فإنه في هم عظيم.

(ومن رأى) أنه ينظر في المرآة فإن اللّه غير راض عنه وهو عاصي للّه تعالى في سره وعلانيته وينال نقصاناً في ماله وفي نفسه ومن نظر في مرآة من فضة فإنه ينال شدة وغماً وخوفاً ومرآة الذهب قوة في الدين واستغناء بعد الفقر وتولية بعد العز والمريض إذا نظر في مرآة دل على موته والمرآة دالة على السفر والحمل من نسبة المنظور في المرآة فإن المنظور في المرآة كان امرأة ربما أتت بأنثى وإن كان المنظور رجلاً ربما رزق ولداً ذكراً فإن نظر الرجل نفسه في المرآة شكلاً غير شكله أصيب في ماله أو عقله وإن وجد نفسه امرأة رزق بنتاً أو تزوج أو اشترى جارية.

(ومن رأى) صورة المرأة زار صديقه وإذا رأت المرأة نفسها في المرآة فإن كانت حاملاً فإن حملها جارية تشبهها وإن كانت غير حامل تزوج عليها زوجها وكانت ضرتها وإن رأى مسجون وجهه في المرآة خلص من سجنه.

(ومن رأى) أنه صار مرآة ولم ينظر فيها فإنه ينال ما يكرهه في جاهه في الناس.

(امرأة)

هي في المنام إن كانت جميلة دالة على السنة المقبلة بالخير والراحة وربما دلت المرأة على المطمر والمخزن والصندوق وكل ما يودع الإنسان فيه متاعه وربما دلت على الأرض المقبرة لأن الإنسان يعود إليها كما خرج منها وربما دلت على السجن والشريك لأنها تشارك الرجل في اللذة والمال وربما دلت المرأة على المطلع على الأسرار كالفراش واللباس وعلى الشجرة التي تحمل الثمر والبئر التي يدلى فيها حبله ومداسه الذي يطؤه ودواته التي يضع فيها قلمه ومركبه ومقعده.

(ومن رأى) امرأة حسنة دخلت داره نال سروراً وفرحاً والمرأة الجميلة مال لا بقاء له لأن الجمال يتغير وإن رأى امرأة شابة أقبلت عليه بوجهها أقبلت عليه أمور بعد الإدبار والمرأة العربية الأدماء المجهولة الشابة المتزينة يطول وصف خيرها في التأويل والمرأة السمينة خصب السنة والمهزولة أجدبها وأفضل النساء في التأويل العربيات الأدم والمجهولات منهن خير من المعروفات وإذا رأت المرأة في منامها امرأة شابة فهي عدوة لها على أية حالة رأتها وإذا رأت عجوزاً ذهب جدها وسعيها والمرأة العجوز هي الدنيا.

(ومن رأى) امرأة حسنة وهو يكلمها ويضاحكها أو دخلت عليه في بيته فإنها سنة مخصبة وإن كان فقيراً استفاد مالاً وإن كان محبوساً فرج عنه وإن كانت المرأة مستورة ومقنعة فإنه خير مستور وإن كان معها دف فهو خير مشهور ظاهر والمرأة المجهولة خير من المعروفة.

(ومن رأى) امرأة تأمر الناس وتنهاهم في اللّه تعالى فهو أمر صالح في الدين.

(ومن رأى) امرأة سوداء حرة فلا خير فيها إلا إذا كانت مملوكة.

(ومن رأى) نسوة ذات عدد وأسلحة أقبلن على الدواب فإنها عمال يقدمون تلك البلدة.

(ومن رأى) امرأة تابع فإنه زوال سلطانه عنه وتفرق أمره ثم يؤول حاله إلى ظهور وصلاح.

(ومن رأى) مع امرأته رجلاً فهو جد لتلك المرأة وغنى لأهل بيتها ودنيا واسعة.

(ومن رأى) امرأته أهديت إليه امرأة أخرى فارقها إن كانت بينهما خصومة.

(ومن رأى) أن امرأته تحمله أصابه عيب وقيل أصابه غنى.

(ومن رأى) امرأة ليست ممن يراها في اليقظة ذهب له من ماله شيء ثم يجده.

(ومن رأى) أنه قتلها ذهب طائفة من ماله.

(ومن رأى) أنه وطئها ذهب ماله كله.

(ومن رأى) أن امرأته تهدى إلى غيره أو رآها متزوجة من زوج سواه ذهب دينه وكان مآله حسناً والمرأة دنيا ولذة ومنفعة وربما دلت على السلطان لأنها حاكمة على الرجل وربما دلت على الأرض والفدان والبستان وسائر المركوبات.

نهاية الجزء ( 1 ) من تفسير الاحلام لحرف ( م )

التكملة =  صفحة1  صفحة2   صفحة3   صفحة4   صفحة5   صفحة6   صفحة7    صفحة8

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.