الخميس، 1 أكتوبر 2009

تفسير الاحلام حرف ميم جزء 8

 تفسير الاحلام حرف ميم ( صفحة 8 )

(موت)

هو في المنام نقص في الدين وفساد فيه وعلو وشرف في الدنيا إذا كان معه بكاء وصراخ وحمل على أعناق الرجال على سرير أو نعش ما لم يدفن في التراب فإذا دفن لم يرج منه صلاح بل تستحوذ عليه دنياه ويكون أتباعه في سلطانه بقدر ما تبعه في جنازته وعلى كل حال يقهر الرجال ويركب أعناقهم.

(ومن رأى) أنه مات و لم يكن هناك هيئة الأموات من بكاء وصراخ وغسل وكفن أو حمل على سرير أو نعش دل ذلك على هدم بيت من داره أو حائط أو كسر خشبة فيها وقيل بل ذلك رقة في دينه وعمى في بصيرته ويطول مع ذلك عمره وإن رأى شيئاً من هيئة الأموات كالغسل والكفن فذلك زيادة في نقص دينه ومهما كان من بكاء أو نوح فذلك رفعة لشأنه في الدنيا وقيل الموت سفر ونقلة وقيل الموت فقر ومن مات ودفن فإنه يموت بلا توبة وإن خرج من قبره فإنه يتوب وقيل الموت على الإطلاق زواج لأن الميت يحتاج إلى الطيب والغسل كالمتزوج.

(ومن رأى) أنه مات وحمل على أعناق الرجال ولم يدفن فإنه يقهر أعداءه وإن كان أهلاً للولاية نالها.

(ومن رأى) أنه عاش بعد موته فإنه يستغني بعد فقره أو يتوب من ذنبه وإن كان الرائي مسافراً رجع سالماً إلى وطنه وموت المرأة المجهولة يدل على إمساك القطر عن الأرض فإن عاشت أحيا اللّه تعالى الأرض بالغيث وإذا وقع الموت في النساء فهو في الصبيان وبالعكس لأنهم مثلهن في نقص الدين وقلة العقل ومن أخبره ميت أنه لم يمت فإنه في مقام الشهداء منعم في الآخرة.

(ومن رأى) أنه حمل ميتاً فإنه يحمل مؤنة رجل لا دين له ومن حمل ميتاً على غير صفة الحمل للأموات فإنه ينال مالاً حراماً ومن حمل ميتاً على صفة الأموات فإنه يخدم السلطان.

(ومن رأى) الميت مريضاً فإنه مسؤول عن أمر دينه فيما بينه وبين اللّه تعالى وإذا خرج أهل القبور من قبورهم وأكلوا طعام الناس ولم يتركوا لهم شيئاً فإن سعر الطعام يغلو وإن شربوا المياه العذبة من الآبار حصل بعد ذلك وباء عظيم.

(ومن رأى) ميتاً معروفاً أنه قد مات وعليه بكاء وصراخ فإن شخصاً من عقبة أو من أهله يموت وإن لم يكن عليه بكاء وصراخ ونوح فإن أحداً من أهله يتزوج ويكون له فرح وسرور وعرس وما أخبر به الميت عن نفسه أو غيره في المنام فهو حق وصدق لأنه صار في دار الحق من دار الباطل فلا يقول إلا حقاً لشغله عن الباطل وإن أخبره الميت بشيء لم يكن فذاك أضغاث أحلام.

(ومن رأى) ميتاً في هيئة حسنة أو عليه ثياب بيض أو خضر وهو ضاحك السن مستبشر فهو كما رأى وإن رآه أشعث أغبر عليه ثياب بالية أو باكياً مقطب الوجه دل على سوء حاله وكذا إذا رآه مريضاً فإنه يكون مرتهناً بالذنوب ومن صلى على الموتى فإنه يكثر من الترحم عليهم والزيارة لقبورهم وربما يشيع المسافرين ويصل الفقراء وقيل.

(من رأى) أنه يصلي على ميت فإنه يعظ رجلاً لا قلب له أو من قلت في الدنيا حيلته.

(ومن رأى) زوجته ماتت وعاشت نال فائدة من زرع ومن وجد ميتاً أصاب مالاً.

(ومن رأى) أنه يمشي في أثر ميت فإنه يقتدي بسيرته ويقتفي أثره من دنيا أو دين.

(ومن رأى) أن الإمام مات خربت البلد كما أنه.

(من رأى) أن البلد خربت مات الإمام.

(ومن رأى) أنه لا يموت فقد قرب أجله والموت ندامة من ذنب عظيم وقيل.

(من رأى) أنه مات في نومه من غير مرض ولا هيئة من يموت فإنه تطول حياته.

(ومن رأى) أنه في غمرة الموت من نزع أو سياق فإنه يكون ظالماً لنفسه أو لغيره.

(ومن رأى) أنه مات وهو عريان على الأرض فإنه يفتقر وإن كان على بساط فإنه تبسط له الدنيا وإذا كان على سرير ينال رفعة وإذا كان على فراش نال من الأهلين خيراً وإن رأى أنه أتاه موت رجل غريب فإنه يأتيه خبره بفساد دينه وصلاح دنياه.

(ومن رأى) أن ابناً له مات فإنه ينجو من عدو له وإن رأى أن ابنته ماتت فإنه ييأس من الفرج.

(ومن رأى) أنه قد مات ودفن فإن كان عبداً دل على عتقه وإن كان مؤتمناً على شيء دل على انتزاع ما ائتمن عليه من يده وإن كان غير متزوج دل على تزويجه وإذا رأى المريض أنه تزوج فإنه يموت.

(ومن رأى) أنه مات ودفن وكان متزوجاً فإنه يفارق امرأته أو شريكه أو أخوته أو أصدقائه وربما دل ذلك على سفره وغربته وإن كان مسافراً رجع إلى أهله والموت دليل خير لمن كان خائفاً من شيء أو كان حزيناً والمريض إذا رأى أنه مات دل على مرضه وموت الأخوة يدل على موت الأعداء وعلى خلاص من خسران يتوقعه.

(ومن رأى) أنه بين قوم أموات فإنه بين قوم منافقين.

(ومن رأى) أنه يصاحب ميتاً فإنه يسافر سفراً بعيداً ويصيب في سفره خيراً كثيراً وبراً وإن واكل الميت طال عمره ومن عاين نفسه ميتاً سر واغتبط وأكل الميت شيئاً يدل على غلاء ذلك الشيء.

(ومن رأى) أنه على المغتسل يرتفع أمره وينجو من ذنوب وهموم وديون وإن رأى ميتاً يطالب إنساناً بغسل ثيابه فإن ذلك فقره إلى دعاء من رآه أو صديقه أو قضاء دين أو رضاء أو نفاذ وصية أو استحلال من مظلمة أو شيء مما هو مسؤول عنه فإن غسله إنسان فإن افتكاكه يجري على يديه.

(ومن رأى) أنه ينقل الأموات إلى المقابر فإنه أمر حق ومن نقلهم إلى الأسواق أدرك حاجته ونفقت تجارته.

(ومن رأى) ميتاً أنه حي فإنه يحيا له أمر ميت وإن كان في عسر فإنه يأتيه اليسر من حيث لا يشعر وإن رأى أمواتاً معروفين قاموا في موضع أو بلدة أو محلة فإنه يحيا له أو لعقب هؤلاء الأموات أمر وإن كانوا مكتسين أثواباً جدداً وكانوا فرحين فإنه يحيا لهم أو لعقبهم أمور فيها سرور وفرح ويتجدد إقبالهم ويحسن حالهم وإن كانت الأموات محزونين أو كانت ثيابهم وسخة فإن أحوالهم تتحول إلى الفقر والهم وكسب الذنوب وإن رأى الميت مشغولاً أو متعباً أو سيئ الحال في هيئته وسيمته وكسوته فإن ذلك شغله بما هو فيه وإن كان مريضاً فإنه مسؤول عن دينه فيما بينه وبين اللّه تعالى خاصة دون الناس وكذلك إن كانت عليه ثياب وسخة وإن رأى أن وجهه مسود متغير فإنه مات على الكفر وإن رأى أن الميت يمازح فليس ذلك برؤيا لأن الميت مشغول بنفسه عن المزاح.

(ومن رأى) أن أباه وأمه قد حييا وكان خائفاً أمن وانفرج وزال همه خصوصاً أمه.

(ومن رأى) أنه أحيا ميتاً فإنه يسلم على يديه يهودي أو نصراني أو صاحب بدعة وإن رأى أنه يحيي الموتى فإنه يهدي قوماً ضالين أو مبتدعين أو يتوب على يديه من هو مصر على الذنوب.

(ومن رأى) الموتى كأنهم يموتون مرة ثانية فإنه يدل على موت إنسان مسمى باسم ذلك الميت.

(ومن رأى) ميتاً اشتكى من رأسه فإنه مسؤول عن تقصيره في أمر دينه بسبب والد أو والدة وإن اشتكى عنقه كان مسؤولاً عن صداق امرأته أو وصيته أو عن أمانة ضيعها وإن اشتكى يده اليسرى كان مسؤولاً عن حق أخيه أو أخته أو ولده أو شريكه أو عن يمين حلف بها كاذباً وإن اشتكى جنبه فهو مسؤول عن قطع رحمه وعشيرته وعن أهل بيته وإن اشتكى ساقيه فإنه مسؤول عن ذهاب عيشه وعمره في الباطل وإن رأى أنه اشتكى رجليه فإنه مسؤول عن مال أفناه في الباطل وفي غير ما أمره اللّه تعالى به وكذلك حال المرأة مثل حال الرجل في كل ذلك وكل ذلك يجري مجرى تأويل جوارح الحي وأعضائه.

(ومن رأى) حياً أعطى الميت شيئاً مما يؤكل أو يشرب فهو ضرر يصيبه في ماله وإن أعطاه كسوة فهو شدة تصيبه في ماله أو مرض في نفسه ويسلم وإن أعطى الميت كسوته التي كان لابسها فإنه يموت ويلحق به وإن أعطى الميت ذلك عارية ليحفظها له أو يغسل أو يغسل بها شيئاً من غير أن تخرج عن ملك الحي فإنه لا يضره شيء من ذلك في نفسه أو ماله.

(ومن رأى) ميتاً أعطاه ثوباً أو قميصاً أو طيلساناً فإنه ينال ما كان فيه الميت أيام حياته والقميص معيشة مثل معيشته والطيلسان جاه وقدر مثل جاهه وقدره وإن رأى الميت أعطاه طعاماً فإنه يصيب رزقاً شريفاً من موضع لم يكن يرجوه وإن أعطاه عسلاً نال غنيمة لم يكن يرجوها وكل ما يعطيك الميت من محبوب فهو خير من حيث لا ترجوه وإن رأى أن الميت أخذ بيده فإنه يقع بيده مال من جهة ميئوس منها والكلام مع الأموات طول عمر والأخذ من الميت رزق.

(ومن رأى) أنه يكلم ميتاً فإنه يكون بينه وبين الناس جحود ويعود إلى الصلح.

(ومن رأى) أنه يقبل ميتاً معروفاً فإنه ينتفع من الميت بعلم قد خلفه أو مال وإن رأى أنه يقبل ميتاً مجهولاً أصاب مالاً من حيث لا يرجوه وإن قبله ميت فإنه ينال من الميت أو من عقبه خيراً وإن قبله ميت مجهول فهو قبوله الخير من سبب لا يرجوه.

(ومن رأى) أنه يقبل ميتاً وكان صاحب الرؤيا مريضاً فإنه يدل على موته وإن كان صحيح البدن دل على أن كلامه باطل.

(ومن رأى) أنه ينكح ميتاً في قبره فإنه يزني وإن نكحه فأمنى فإنه يخالط رجلاً شريراً منافقاً ويغرم عليه مالاً من حيث لا يشعر وإن نكح ميتاً معروفاً رجلاً كان أو امرأة فإنه يظفر بحاجة كانت له ميتة لم يكن يرجوها أو يحيا له أمر ميت من عقبها وإن رأى أنه ينكح ذا رحم محرم من الموتى فإن الناكح يصل المنكوح بخير من صدقة عنه أو نسك أو دعاء أو يصل إلى عقبه منه خير أو يقدم على حرام وإن رأى امرأة ميتة أنها حية وقد وطئها وتلطخ من مائها ومذيها فإنه نادم في عمل فيه خسران وهم وإن تزوج امرأة ميتة ورأى أنها حية ودخل بها ولم يمسها ورأى أنه تحول إلى دارها واستوطنها فإن الحي يموت كذلك وإن رأت المرأة أنها تزوجت رجلاً ميتاً ودخل بها وتحولت إلى داره فإنها تموت وإن رأى رجلاً ميتاً تزوج بامرأة حية بمهر جديد وحولها إلى داره فهو موتها والحي إذا رأى أنه تبع الميت ودخل داراً مجهولة ثم لم يخرج منها فإنها تدل على موته وإن تبع ميتاً ولم يدخل معه الدار وانصرف عنه فإنه يشرف على الموت ثم ينجو.

(ومن رأى) أن الميت أعطاه قميصه الخلق أو الوسخ فيفتقر ويصير الخلق فقره والوسخ ذنوبه.

(ومن رأى) أن الميت يضرب حياً أو يعرض عنه كالمغضب فإن الحي قد أحدث في دينه فساداً فإن الميت لا يرضى إلا بما يرضي اللّه تعالى به لأنه في دار الحق وإن رأى أن حياً يضرب ميتاً والميت خاضع له راض بما يصيبه فإن ذلك قوة الحي في دينه وإيصاله بصدقة أو دعاء أو نسك أو وصية احتملها فأنفذها له.

(ومن رأى) ميتاً يضربه فإنه ينال خيراً من سفر ويعود إليه شيء قد خرج منه وضربه إياه اقتضاء دين.

(ومن رأى) ميتاً نائماً فإن نومه راحته في الآخرة وحسن حاله فيها وكذلك لو رآه عرياناً ليس عليه ثوب وإن رأى حياً نام مع ميت في فراش فإنه يطول عمره.

(ومن رأى) أن الميت اشترى طعاماً أو متاعاً فإنه يغلو وينفق الطعام وإن رأى الأموات يبيعون طعاماً أو متاعاً فإنه يكسد ذلك الطعام أو المتاع وإن وجد في الطعام ميتاً أو فأرة ميتة فإنه يفسد ذلك الطعام والمتاع ويذهب أصله وإذا رأى ميتاً يعمل شيء محموداً فإنه يأمر بفعل ذلك الشيء وإن كان مكروهاً فإنه يأمر بشركة.

(ومن رأى) حياً بين الموتى فإنه يسافر سفرا بعيد أو يفسد دينه وإن رأى أنه مع الموتى وهو حي فإنه يخالط قوماً في دينهم فساد,

(ومن رأى) حياً يتبع الميت ويقفو أثره في دخوله وخروجه فإن الحي يقتدي بالميت فيما كان عليه الميت في دينه ودنياه من طريقته.

(ومن رأى) ميتاً مات مشركاً فإنه يضرب أمثال الحكمة ويتكلم بكلام بر وصدق مجهولاً كان أو معروفاً وليس ذلك برؤيا ولعل الشيطان قد تمثل به وتكلم على لسانه بالشرك وإن رأيت الميت من الكفار وعليه ثياب خلقة فهو سوء حاله في الآخرة وإن رأى يهودي أو نصراني أو مجوسي أن ميتاً من أمواتهم على سرير وعليه ثياب خضر وعلى رأسه تاج ونحو ذلك فإنه يدل على ارتفاع وعز لعقبه في دنياهم خيراً وسروراً وعزاً.

(ومن رأى) ميتاً فأخبره بأنه لا يموت أبداً فإنه في مقام الشهداء ومنعم في الآخرة وإذا أخبر ميت حياً أنه لاحق به إلى وقت معلوم فقد يكون اليوم شهراً والشهر عاماً والعام عشرة أيام.

(ومن رأى) أن أمه تموت فإنه تذهب دنياه ويفسد حاله وإن كان من طلاب الآخرة تعطل عن عمله والتلهي عن فرضه.

(ومن رأى) أن أخاه قد مات وكان مريضاً فهو موته وإلا فأحد ممن يؤاخيه أو يستعين به وإن لم يكن له أخ ورأى موت أخ له شقيق فإنه يموت أو يذهب ماله وإن كان فقيراً أصيب بإحدى عينيه أو بإحدى يديه.

(ومن رأى) أن زوجته تموت فإنه تكسد صناعته التي فيها معيشته.

(ومن رأى) ميتاً كان والياً على بلدة أنه حي أو هو والي ذلك الموضع كما كان فإن سيرة ذلك الميت تحيا فيهم وتجري الرعية على مثل سيرة ذلك الوالي أو يتولى تلك البلدة غيره من عقبه أو عشيرته أو قومه أو مثله من الناس أو نظيره أو من اسمه مثل اسمه.

(ومن رأى) عالماً من الأموات أو صالحاً أو فقيهاً صار في موضع فإن أهله إن كانوا في حرب أو قحط أو خوف فرج عنهم ويصلح حال رئيسهم وتحسن سيرته فيهم.

(ومن رأى) أن بعض الفراعنة صار في بلدة أو هو واليها فإنه يظهر الجور في تلك البلدة وسوء العشرة فيهم.

(ومن رأى) أنه حمل ميتاً على هيئة الجنائز فإنه يتبع سلطاناً أو ذا سلطان أو كذلك إن حمله على ظهره أو في ثوب أو وعاء.

(ومن رأى) أنه يصلي على ميت فإنه يشفع لرجل فاسد الدين.

(ومن رأى) أن ميتاً ناداه من حيث لا يراه فأجابه فإنه يموت ويلحق بالميت.

(ومن رأى) أن ميتاً يغرق في بحر فإنه غريق في الخطايا

(ومن رأى) أن الموتى وثبوا من قبورهم ورجعوا إلى دورهم فإنه يطلق من في السجن أو يحيي اللّه تعالى النبات بعد موته والموت قد يدل على الكرامة للمؤمن وربما دل الموت على الانقطاع عن الخلق بالرأي أو الزهد وربما دل الموت فجأة على سرعة الغنى للفقير أو الفقر للغني وموت الأنبياء عليهم السلام في المنام ضعف في الدين وحياتهم عكس ذلك وموت الملك دليل على ضعف جنده وموت العالم إبطال حجة الرائي وربما دل موت العالم على ظهور بدعة في الدين وموت العابد موت قلب الرائي عن العبادة وموت الصانع كساد صنعته وموت الوالدين ضيق المعيشة وموت الزوجة دنيا ذاهبة وموت الولد انقطاع ذكر وموت ما يستعين به على مصالحه مثل مملوكه أو دابته دليل على إبطال سفره أو مغرم على قدر قيمة الميت وصلاة الميت على الميت أعمال باطلة لأن الميتين قد بطل عملهم أو يشعر أن عليه دينا أو يستشفع بمن لا يشفع وأخذ الميت عدم لما أخذه من ملبوس أو مطعوم أو إدام أو حيوان والأخذ منه زيادة رزق إذا دل على الخير وإن كان مع الميت يهودي أو نصراني وربما دل ذلك على عمل ينجيه اللّه تعالى منه من النار ويفكه منها لما ورد أن اللّه تعالى يعطي لكل مسلم يهودياً أو نصرانياً فيقال هذا فكاك من النار وتزوج الميت في المنام للمرأة العزباء زوج وللمزوجة طلاق وربما دل زواجه على حسن حاله عند اللّه تعالى ورؤية أموات المشركين في المنام أعداء وأموات أهل الكتاب غلو في الدين وتجديد هموم وأنكاد.

(مصلى العيد والأموات)

مصلى العيد تدل رؤيته في المنام على الأفراح والمسرات وزوال الهموم والرخاء وعافية المرضى والخروج من السجن ويدل على الجمعة وإتيانها والزينة والطهارة وربما دل تجديد المصلى على توبة الفاسق وإسلام الكافر ونزول الغيث وانتصار على الأعداء والوفاء بالنذر وتزويج العزاب وتحذيق الصبيان وربما دلت رؤيته على البطالة والكساد والقعود عن الحركات والأسفار وعلى الجائحة في الإبل والبقر والغنم ومصلى الأموات يدل على الهموم والأنكاد والأحزان وخراب العمارة وطلاق الأزواج وعلى الأسفار البعيدة وربما دل على التولية والعزل لأرباب المناصب وعلى الخلاص من السجن والتنظيف والراحة من التعب وعلى قضاء الدين لأن الميت قد استكمل أجله ورزقه وإن كان مديوناً طولب بما عليه من الدين.

(مشهد)

هو في المنام يدل على مشاهدة الخير أو الشر لقوله تعالى: {فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم}. وتدل رؤيته على الموسم والجماعات وربما دل على المعدن أو الكنز وتدل رؤيته على أنواع الرزق لما يساق إليه من النذور المختلفة.

(مكتب)

هو في المنام دليل على الهوان والصغار والتقتير وضيق العيش والخوف والجزع وربما دل على المنصب الجليل.

(مارستان)

هو في المنام يدل على الحمام لأنه محل الجن والشياطين وكشف العورات والظهور في الصفات المنكرة وربما دل المكتب لما فيه من التأديب والتلطف بالبيان وجبرهم على ما ينفعهم من العلم والقرآن وربما دل على مواضع اللّهو واللعب واللغط والهذر في الكلام والصنائع وسلب المال وفراق العيال وإن رؤي ميت في المارستان فهو في النار لأن المارستان محل السلاسل والأغلال فإن رأى نفسه في المارستان مع المرضى فربما دل على السجن من جهة الشرع وإن كان مع المجانين دل على السجن مع أرباب الجرائم وإن كان صحيحاً مرض أو مريضاً فربما طال مرضه أو يموت غريباً أو شهيداً وربما دل ذلك للفقير على غناه عن الناس بما يناله من الخير والرفاهية والمساعدة.

(ميدان الفرسان)

هو في المنام يدل على النشاط والانتصار على الأعداء والتحذيق أو الصناعة للصبيان لمن يراه منهم فيه.

(مبارزة)

هي في المنام تدل على القوة أو على خصومة إنسان أو على تشتيت واختلاف أو على قتال مع الآخر وتدل على المبارزة بالسلاح على تزويج امرأة تشاكل ما رأى النائم أنه كان متسلحاً به من أنواع السلاح ومن بارز بسلاح من نوع الجواشن تزوج امرأة خداعة غنية لأن هذا السلاح يغطي بعض البدن ومن بارز في الحرب بالسيف فإنه يصيبه شرف من ضربه بالسيف في سبيل اللّه تعالى.

(ومن رأى) بيده سيفاً مشهوراً فهو يشتهر بعمل يعمله.

(مقارعة)

هي في المنام تدل على الأنكاد والتقريع والمقارعة مغالبة فمن رأى أنه قارع إنساناً وأصابته القرعة ظفر بغريمه وإن أصابت غريمه نال صاحب الرؤيا هم وحبس لم يتخلص منه.

(مصارعة)

هي في المنام مخاصمة وإن اختلف الجنسان فالمصارع أحسن حالاً من المصروع كالإنسان والسبع وإن كانت المصارعة بين رجلين فالمصارع مغلوب.

(منازعة)

من رأى في المنام أنه نازع إنساناً فإنه يصيبه حزن شديد.

(مشاتمة)

من رأى في المنام أنه شتم رجلاً بما لا يحل فإن المشتوم يظفر بالشاتم وإن رأى أنه بغى عليه أحد من الناس أو قذفه فإنه يظفر بالباغي ما لم يكن لبغيه أثر ظاهر لقوله تعالى: {ثم بغى عليه لينصرنه اللّه}.

(مفارقة للجوارح أو المعاهد)

في المنام تدل على تغير الأسباب والأزواج والدواب.

(ملاقاة الملائكة أو الكتبة الكرام)

في المنام دالة على الوقوع في الشدائد والخلاص منها.

(مصالحة)

هي في المنام خصومة فمن رأى أنه صالح خصمه خاصمه.

(ومن رأى) أن رجلاً عليه لرجل مائة درهم فاصطلحا على خمسين درهماً فإن كان بينه وبين خصمه كلام يحتمله صاحب المال ويكون حليماً وينال خيراً لقوله تعالى: {والصلح خير}. وإن رأى أنه يدعو رجلاً معروفاً أو مجهولاً إلى الصلح من غير قضاء دين فإنه يدعو ضالاً إلى الهدى.

(مصافحة)

هي في المنام تدل على الفائدة والمبايعة والالتزام بالخير وإن كان أحد غارماً في بستانه بسبب إجاحة دل على فائدته منه وإصلاح شأنه وإيناع ثمره.

(مصاحبة)

إن رأى المريض في المنام أنه يصاحب غيره فهو دليل على برئه وإن رأى أنه يصاحب أهل بيته فهو دليل رديء وإن كان صاحب غريباً فهو أمر يضره.

(مناداة)

من رأى في المنام أنه ينادى عليه فإنه يصاحب الأرذلين.

(ومن رأى) أنه نودي من شاطئ الوادي نال ولاية عظيمة وإن نودي من مكان بعيد عصى اللّه تعالى لقوله سبحانه وتعالى: {أولئك ينادون من مكان بعيد}.

(ملاينة من أجلاء القدر)

في المنام للسفلة من الناس نقص في حقهم وزوال منصب وفقر وسؤال.

(مداهنة ومداراة)

هي في المنام دليل على الإيثار والبر والصدقة قال صلى اللّه عليه وسلم: "مداراة المؤمن عن عرضه صدقة".

(مماطلة)

بما يقدر عليه من الحقوق في المنام فإن كانت امرأة عجلت لنفسها الفرقة والقعود عن الزواج أو تؤثر العزل.

(موافقة على مرضاة اللّه تعالى)

هي في المنام دليل الحب للإخوان الصالحين والهجر لإخوان السوء.

(معارضة من اعتاض)

في المنام عن شيء هو بيده بما هو خير منه فإنها إجاحة تنزل به ويجد عنها عوضاً بما هو خير منها في الدنيا والآخرة.

(مراسلة)

بين الفئتين في الحرب تدل في المنام على قرب الأجل وإخماد الفتنة وإتباع الحق وموت المريض ونصر المظلوم وإن صار الإنسان في المنام رسولاً دل على رفع قدره.

(مساقاة)

هي في المنام إحسان يشمل القريب والبعيد والجليل والحقير.

(مكاتبة)

من كاتب مملوكه في المنام فإنه يدل على طول أعمارهما لأن المكاتبة ضم أجل إلى أجل وتدل على راحة تصل إلى كل منهما من صاحبه.

(مسابقة)

هي في المنام بالقدم تدل على الحركات وسرعتها في اللعب والبطالة أو السفر لغير فائدة وإن كان الرائي مريضاً مات أو فقيراً اسغنى أو غائباً قدم من سفره والمسابقة في الدواب ارتكاب محذور وغرور يرتكبه وضمان ما لا تشترط سلامته أو موته وتدل على الفتن بين الناس وتفرقهم والمسابقة بالحمام دليل على اللواط بالذكور أو الميل إلى عشرتهم لأن ذلك كان من فعل قوم لوط.

(مناطحة)

بالكباش تدل في المنام على التجهيز للقتال والحرب وربما دلت على شهود موسم بدعة وضلالة والمناطحة بالأدمغة إذا ناطح أحد صاحبه بدماغه فإنه يدل على الآفات والنوازل تنزل بكل واحد منهما أو يقع بينهما شر فإن سال من أدمغتهما دم كان عاقبة أمرهما مع الشر إلى مغرم وربما دل فعل ذلك الفعل على التفاخر بالنسب.

(مناقرة بالديوك)

هي تحريش بين الخطباء والعلماء والمؤذنين.

(محاكاة الإنسان للحيوان أو الطيور)

في المنام دليل على لين الكلام واستمالة القلوب للصلح بين الناس والمحاكاة باليد والأصابع في المنام في الضوء دليل على الهمز واللمز والمحاكاة للسودان وللنساء دليل على أنه يصير ترجماناً أو كثير الهذر في الكلام وربما دل ذلك على الغش في الصناعة أو التملق للناس.

(معانقة)

هي في المنام تدل على طول الحياة وإن عانق ميتاً طال عمره وإن عانقه الميت ولم يفلته قهراً فإن الحي يموت ومن عانق إنساناً يعرفه فإنه يخالطه ومن عانق عدوه صالحه وقطع عداوته وقيل المعانقة كلام حسن وجوابه مثله والمعانقة مودة وسفر وقدوم غائب من سفر وهم يذهب والمعانقة نكاح ومخالطة.

(ومن رأى) أنه يعانق امرأة فإنه معانق للدنيا يائس من الآخرة ومعانقة الرجال دليل على المعاضدة والمساعدة ومعانقة الجذع دليل على انهماكه على النفاق والمعانقة محبة ومخالطة فإن رأى أنه عانق إنساناً ووضع رأسه في حجره فإنه يدفع إليه رأس ماله ويبقى عنده.

(مص)

من رأى في المنام أن إنساناً يمصه فإنه يأخذ مالاً منه فإن مص ثديه فإنه يأخذ من امرأته مالاً وإن مص أنفه أخذ من جيبه مالاً وإن مص فخذه أخذ من عشيرته مالاً.

نهاية الجزء ( 8 ) من تفسير الاحلام لحرف ( م )

التكملة =  صفحة1  صفحة2   صفحة3   صفحة4   صفحة5   صفحة6   صفحة7    صفحة8

العودة الى صفحة تفسير الاحلام الرئيسية واختيار حروف أخرى اضغط هنا

هناك 4 تعليقات:

  1. شكرا الموضوع اكثر من رائع

    ردحذف
  2. حلمت اختي ان ابي الميت ناداها ونامت بجانبه وهي سعيدة بالنوم معه في نفس اللحاف

    ردحذف
  3. رايت في منامي انني انادي ميتا بااسمه جوذيف وا بكي واقسم لامي بانني سمعت قحته واستيقظت وانا ابكي

    ردحذف
  4. رأيت في منامي اني انادي رجل غريب بأخي وعند اقترابي منه ادركت انه ليس اخي فأعطاني ماء فشربته فما تفسير حلمي ارجوك اريد ردا انا منال من الجزائر طالبة جامعية عازبة.

    ردحذف

عزيزي الزائر بادر بوضع تعليق إذا كان الموضوع قد حاز على اعجابك - وساهم معنا بنشر تلك الصفحة لأكبر عدد ممكن من الناس عن طريق المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات عسى أن يستفيد منه الأخرين - مع العلم أن التعليق لن يتم نشره إلا بعد مراجعته.